رمسيس الثاني ” فرعون  “

كتابة: هدير محمد آخر تحديث: 26 مارس 2015 , 22:13

رمسيس الثاني ” رمسيس الاكبر ” هو الفرعون الحكام الثالث للاسرة التاسعة  في فترة من 1279 ق .م الى  1213 ق.م اي لمدة تبلغ 67 عاما .  يعتبر رمسيس الثاني الفرعون الاكثر شهرة على الاطلاق و يتسم بالقوة البالغة في الامبراطورية الفرعونية المصرية . و من الاسماء التي اطلقت عليه من خلفائه ” الجد الأعظم ” .و هو القائد قاد لحملات عسكرية عديدة إرسلت لبلاد الشام وأستتطاع السيطرة على كنعان . وجد على نقوش جدران معبد بيت الوالي تشير الى انه قاد حملات جنوبًا إلى النوبة مصطحبا معه أثنين من أبناءه . و الجدير بذكر ان رمسيس اعتلى العرش و هو في سن الرابعة عشرفي اواخر سنوات المراهقة بعد والده سيتي الأول . RamsesII

ركز في حكمه على بناء المدن والمعابد و المعالم الأثرية و ذلك في فترة حكمة الاولى فقام  بتاسيس مدينة ” بي رمسيس ” التي تقع في دلتا النيل وجعلها عاصمته الجديدة واتخذ منها قاعدة رئيسية للحملة التي ارسلها إلى سوريا و الجدير بالذكر انه قامبتشيد هذه المدينة على أنقاض مدينة  أواريس التي كانت عاصمة الهكسوس في ذلك الوقت .

عائلته
الفرعون سيتي الأول هو والد رمسيس الثاني اما والدته فهي الملكة تويا ، قد رافق رمسيس و الده الكثير من  حملاته العسكرية كان منها على النوبة و الشام و ليبيا ، تزوج رمسيس من الكثير من الزوجات كان منهم اميرات عائلة مالكة مثل ” نفرتاري وإست نفرت ” كما أنجب العديد  من محظيات وزوجات ثانوية و بالاضافة الى انه تزوج من  ” ماعت نفرو رع ” إبنة ملك خيتا ، و يعرف عنه ايضا قام بتزاوج من ثلاث من بناته الذين انجبهم من زوجاته الفرعية . كما انه انجب ذكور قلدهم مناصب مهمة جدا في الدولة كان منهم خمواس و مرنبتاح معظم اولادة توفوا في حياته  .

Ramses II as a child

عهد رمسيس الثاني
اعتلى رمسيس العرش مباشرة بعد وفاة والده سيتي . في البداية اهتم جدا بتوطيد حكمه مع الحيثين و لم يظهر اي ميول لنقض عهده معهم  ، كما قام بإنهاء الأعمال المنجرة التي بدئها  سيتي الاول مثل معبد أبيدوس . و اتجه تفكيره بعد ذلك الى استغلال مناجم الصحراء كما فعل والده من قبل . و بعد اربع سنين من عهده قرر ان يخوض حمله الى  لأطراف آسيا من اجل توطيد النفوذ المصري و الإطمئنان على الموانئ و المواصلات . و الغريب انه بعد ان عاد قرر الاصطدام بجيوش الحيثين و نقد عهده و عهد ابيه معه و وقعت هنا موقعة قادش . كون جيش مصري خلال عهده رمسيس بلغ عدده حوالي 100,000 رجل   لعل هذا ما قوه موقفة و شجعه على الدخول في العديد من المعارك.

الحملات والمعارك
قاد العديد من الحملات  منهم معارك الى الشام وبلاد النوبة , اما معركة قادش الثانية التي قادها في  العام الرابع  من حكمه ضد الحيثين انتهت بمعاهده مع حاتوسيليس الثالث و هي تعد بمثابة  أقدم  معاهدة سلام  في التاريخ .كما قاد رمسيس حملات اخري منها الى جنوب الشلال الأول إلى بلاد النوبة ، و قام بتشيد مدينة  ( بر رعميسو ) و كان موقعها في شرق الدلتا و هي النقطة التي دار منها معركته مع الحيثيين و قيل ايضا انه اتخذها عاصمة له ولكن هذا غير صحيح لان العاصمة كانت طيبة . ترك رمسيس الثاني لنا العديد من الاثار منها معابد و آثار . و لعل اهم مايبرز رمسيس الثاني هو انه متميز في فنون القتال و الحروب و كان يتسم بذكاء فكان مشتهر بانه يفكر و ياتي بالحل في نفس اللحظة .

تمثال رمسيس الثاني

المعركة ضد الشردان ” قراصنة البحر ”
لقد قام رمسيس الثاني بهزيمة القراصنة البحر الشردانيين الذين قاموا بنهب العديد من السفن التي كانت تحتوي على بضائع المصرين  فقام رمسيس بنشرقواته و سفنه في نقاط استراتيجية  لتحصين ساحل البحر المتوسط وانتظر قدوم القراصنة لمهاجمة المصرين وسلب بضائعهم فهجم عليهم و انتصر عليهم  و جد ذلك على لوحة .

against pirates Achardanyen

آثاره
لقد ترك لنا رمسيس العديد من الاثار منها المبانى مثل ” المعبد الذي بدأه والده  سيتي الاول في أبيدوس ،  معبد صغير خاص برمسيس شيده  بجوار معبد والده سيتي الاول و للاسف لم يبقى منه لنا سوا اطلال ، و اتم ايضا  بناء المعبد الذي بدا بناءه جده رمسيس الأول و هو يوجد في الكرنك ، مدينة طيبة الرامسيوم التي تحتوي على معابد جنائزية ضخمة ، و شيد معبدي أبو سمبل المعبد الكبير له المنحوت في الصخر ويحرس مدخل المعبد أربعة تماثيل ضخمة لرمسيس الثاني ، و شيد لنفسه تمثالين و هو جالس ، و كما نحت في الصخر معبد الصغير لزوجته نفرتاري و كان هذا المعبد للاله  حتحور إلهه الحب و كان على شكل راس بقرة ، هذا كله بالاضافة الى اثار النوبة ، كما ينسب اليه تشيد مسلات عديدة منها مسلة موجودة بفرنسا حاليا .

ابو سمبل

وفاته
تم اكتشاف مومياء فرعون في عام 1881 م ، و هو في وادي الملوكو لقد تم نقل الى الدير البحري ، و مومياء رمسيس الثاني اوضحت ان ارتفاع قامته تبلغ 170 سم ، اما الفحوصات الطبية اكدت انه قد عانى من روماتيزم حاد في المفاصل في اواخر عمره.

إشكالية معاصرته للنبي موسى و هل هو الفرعون الذي ذكر في القران
لقد ظن العديد من علماء الغرب ان رمسيس الثاني هو فرعون موسى الذي قال انا ربكم الاعلى و مات غارقا في البحر و كان لهم اثبات على ذلك بل وهو مدة وتاوريخ حكمة التي تتفق مع تاريخ دعوة ونبوة موسى .كما ان هناك علماء المصريات يقولون ان مومياء رمسيس سليمة لا يوجد بها اثار لاي غرق كما ادعي البعض .و لكن موريس الذي اسلم على اثر فحص جثة فرعون هو طبيب فرنسي ” موريس بوكاي ” و هو ذكر في كتابه ( الإنجيل والقرآن والعلم الحديث ) ان على الارجح  فرعون موسى هو مرنبتاح ابن رمسيس الثاني ، و لعل التوراة والانجيل اظهروا احتمال وجود فرعونين عاصروا عهد موسى .

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق