اسباب احمرار طبلة الاذن

في البداية يجب معرفة ما هي طبلة الأذن ؟ طبلة الأذن و تسمى أيضا الغشاء الطبلي ، هي عبارة عن قطعة رقيقة من النسيج الذي يفصل بين الوسط و الأذن الداخلية من القناة السمعية الخارجية ، و تتلقى طبلة الأذن السليمة الإهتزازات و تحملها إلى عظام صغيرة (تسمى العظيمات) داخل الأذن ، و وظيفة طبلة الأذن أيضا هي حماية الهياكل الحساسة في الأذن الوسطى و الداخلية من البيئة الخارجية .

ما هو شكل طبلة الأذن ؟
يمكن فحص طبلة الأذن من قبل الطبيب بإستخدام أداة تسمى منظار الأذن ، و طبلة الأذن السليمة عادة ما تكون في لون اللؤلؤ الرمادي ، و التغييرات في مظهر طبلة الأذن بما في ذلك اللون غالبا ما تكون مؤشرا على المرض أو الإصابة ، و بالإضافة إلى اللون تكون طبلة الأذن السليمة مرنة في حين أن الجامدة و الشديدة قد تشير إلى وجود حالة غير طبيعية مثل السوائل في الأذنين ، و أمراض الأذنين يمكن أن تجعل طبلة الأذن تظهر منتفخة .

ما هي أسباب ظهور طبلة الأذن باللون الأحمر ؟
في عالم الطب يكون إحمرار طبلة الأذن غالبا ما يكون مؤشرا على التهيج أو الإتهاب ، و هناك العديد من الظروف التي يمكن أن تؤدي بها إلى اللون الأحمر ، وتجدر الإشارة إلى أنه في حالة عدم وجود علامات أو أعراض أخرى على طبلة الأذن الحمراء قد لا تشير إلى أي نوع من المرض ، و لكن مع ذلك يمكن أن ترتبط الأسباب التالية مع إحمرار طبلة الأذن :

إلتهابات الأذن الوسطى : و تسمى أيضا إلتهاب الأذن الوسطى الحاد ، و هي حالة شائعة تصيب الناس في جميع الأعمار ، و لكنها أكثر شيوعا بكثير في الأطفال الصغار أكثر من الكبار ، و من نتائجه الأكثر شيوعا هو طبلة الأذن الحمراء التي قد تظهر أيضا منتفخة أو متحركة ، و يرافق طبلة الأذن الحمراء دائما تقريبا أعراض أخرى مثل الحمى أو وجع الأذن أو إفرازات الأذن ، و غالبا ما تحدث إلتهابات الأذن الوسطى عن طريق العدوى البكتيرية ، وعادة ما يتم علاجها مع المضادات الحيوية .

أذن السباح : و تسمى أيضا إلتهاب الأذن الظاهرة ، و هي عدوى تصيب قناة الأذن الخارجية ، و يحدث إلتهاب أذن السباح عن طريق المياه الملوثة التي تدخل الأذن ، و تسبب العدوى عادة إحمرار و تهيج في قناة الأذن الخارجية و لكن من الممكن أن الإحمرار قد يمتد الى طبلة الأذن أيضا ، و يعالج إلتهاب أذن السباح عادة مع قطرات الأذن بالمضادات الحيوية .

الصدمة : الصدمة إلى طبلة الأذن تحدث في كثير من الأحيان نتيجة الضغط ، و الذي يمكن أيضا أن يسبب الإحمرار في الأذن التي قد تكون مصحوبة بألم في الأذن أو علامات واضحة أخرى ، و هو يحدث عندما لا يعمل النفير بشكل صحيح و الضغط المفرط يتراكم وراء طبلة الأذن ، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى تمزق الغشاء الطبلي ، و هذا يحدث عادة عند المشاركة في الأنشطة التي تنطوي على تغييرات مفاجئة أو متطرفة في ضغط الهواء في الغلاف الجوي ، مثل الغوص أو الطيران في طائرة ، كما يمكن أن يكون نتيجة لتعرضهم لضوضاء عالية للغاية مثل إنفجار .

إلتهاب الطبلة الفقاعي : و يحدث نتيجة وجود الحويصلات على طبلة الأذن و في بعض الأحيان مع الدم ، و إلتهاب الطبلة الفقاعي غالبا ما يكون نتيجة لعدوى فيروسية مثل الأنفلونزا .

إلتهاب الطبلة الفطري : و هي عدوى فطرية من البشرة .

الحساسية مثل الأكزيما : فحساسية الجلد مثل الأكزيما يمكن أيضا أن تؤثر على الداخل من الأذن و البشرة من طبلة الأذن ، بالإضافة إلى إحمرار و حكة شديدة و يتساقط الجلد داخل الأذن ، و يتم التعامل مع هذه الظروف في بعض الأحيان مع قطرات الأذن التي تحتوي على الستيرويد .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام سمير

و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *