اضرار ألعاب الأطفال وخطر مادة الزرنيخ

- -

إن حاجة الطفل الى اللعب من اهم الحاجات الاساسية والتي تسهم في بناء شخصيته ، كما انها تساعد ايضا في تعليمه وتطويره . وتمتلئ خزانات البيوت بأشكال والوان من الدمى ومكعبات اللعب ، ولكن منا من لم يفكر من اين تأتي هذه اللعبة ، ومما تصنع ، وهل هي خطر على صحة الطفل ام اننا بمأمن .

مخاطر العاب الاطفال
احيانا نذهب لنشتري شخشيخة للأطفال فنجد ان صوتها عالي بشدة مما يؤذي اذن اطفالنا ويعودهم علي الضوضاء والصوت العالي ،  ومن هذه الالعاب ايضا ما يوجد به قطع صغيرة تعرض الطفل للاختناق ،  ومن مكوناتها ما يشكل خطر كبير على صحة الاطفال ، ومن المواد الخطرة المستخدمة في صناعة لعب الاطفال ما يلي :

الزرنيخ
بعض الالعاب الخشبية او البلاستيكية ، خاصة منها يكون على شكل ممرات او انفاق كبيرة تحتوي على مادة الزرنيخ ، تلك المادة التي يرجع استخدامها الى رخص تكلفتها ، فمن الاوفر اضافة هذه المادة للمواد المصنعة للعب لسهولة تلوينها وتشكيلها ، الا انه اذا وضعها الطفل في فمه ، فإنها بالطبع خطيرة .

البلاستيك
تصنع اغلب العاب الاطفال من البلاستيك ، وتحوي مادة البلاستيك بمراحل انتاجها المختلفة علي سموم مثل الزئبق والرصاص والديوكسين . ويمكن لهذه المواد ان تنبعث بصورة غازية في الاجواء . وتعرض الطفل للخطر عند وضعها في فمه او لعقها ، وقد قامت بعض الابحاث بقياس نسبة المعادن السامة في اكثر من 200 صنف من صنوف واشكال العاب الاطفال ، وكانت النتيجة ان حوالي 30% من تلك الالعاب تحوي على معادن سامة مثل الكاديوم والرصاص والكروم .

كما توجد العديد من التقارير البحثية اثبتت ان هناك العديد من العاب الاطفال خاصة تلك التي تباع في محال الوجبات السريعة تحوي ما يقارب من 8% مواد سامة تؤثر على صحة الطفل وتؤدي الى العقم . كما حذر معهد البيئة الالماني ايضا من القاء مثل هذه الالعاب بالقمامة مباشرة ، حيث يسهل تحللها اذا ما تعرضت لحمض الخليك وبالتالي تؤثر على جلد الانسان .

وتترك هذه المواد السامه اثرها على صحة اطفالنا حيث تعرضهم للعديد من المشاكل في الجهاز المناعي وخطر البلوغ المبكر والنشاط الزايد وفرط الحركة .

كما يمكن ان تحدث انواع مختلفة وجديدة من تفاعل المواد الكيميائية المصنع منها اللعبة ومواد كيميائية اخرى في يد الطفل ، مما يزيد من الخطورة على فلذات اكبادنا . كما وجدت بعض الابحاث الحديثة ان رائحة الالعاب البلاستيكية تكون سيئة نظرا لاحتوائها على بعض المواد الاروماتية السامة .

الفتالات
تستخدم مادة الفتالات في انتاج العاب اطفال اكثر ليونة ومرونة ، كما تستخدم في تثبيت الالوان والروائح بالألعاب ، وتوجد هذه المادة في الالوان التي تستخدم في رسم وجوه الاطفال ، ويؤدي تعرض الطفل لهذه المادة الى اصابته بمشاكل في جهازه التنفسي واضطرابات الهرمونات ، كما اشارت بعض الابحاث ان التعرض لهذه المادة مرتبط بالبدانة لدى بعض الاطفال . وعليه فإن على الاهل الانتباه لما بين ايدي اطفالهم من العاب كي يجنبوا اطفالهم التعرض لمثل هذه السموم الخطرة ، ونذكر بعض النقاط التي يجب على الاهل الاخذ بها عند شراء العاب الاطفال .

يجب عند شراء الالعاب الاخذ في الاعتبار ما يلي :
1 . تجنب الالعاب التي تحتوي على الفينيل ، مثل مسدسات رش المياه ، وتجنب استعمال القارورات و الأكواب البلاستيكية طالما كان ذلك ممكنا .
2 . تجنب شراء مساحيق التجميل الخاصة بالأطفال ، والتي تأتي مع الدمي المختلفة ، لما تحتويه من مواد سامه والوان طلاء غير معده للاستخدام الادمي .
3 . الحذر من شراء الإكسسوار والحلى المصنوعة من مواد رخيصة او التي تصدأ بسهوله ، حيث انها تكون مصنوعة من خرز مضاف اليه الوان يدخل في تثبيتها مادة البول فينيل كلورايد السام والخطير على الصحة ، واستبدال هذه الحلى ببعض الحلى المصنوعة يدويا والمخضبة بالوان طبيعية كالقهوة والكركم ، وعمل الحلى في المنزل من حبوب المكرونة او الذرة .
4 . اختيار الالعاب التي تتناسب مع عمر الطفل وسنه ، وشرائها من محال موثوق بها وخاصة بتصنيع لعب الاطفال كي لا تشكل خطورة على صحتهم .
5 . يجب على الاباء الرجوع للطبيعة التي حرم منها الاطفال ومن استخدام موادها الغير مضرة ، كاستخدام الدقيق مثلا في عمل عجبن بدلا من الصلصال ، والخروج بهم في الاماكن الطبيعية التي تتيح لهم الانشغال والتأمل فيما ينفع او يفيد ، بدلا من حبسهم بالمنازل وجعلهم يكزون على الالعاب الاصطناعية فقط .

مقالات متنوعة
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

محررة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *