الأديب الكويتي عبد الرزاق البصير

كتابة: ايات طاهر آخر تحديث: 15 يونيو 2015 , 01:47

عبد الرزاق إبراهيم البصير من مواليد عام 1915 في مدينة شرق فريج الجناعات بالكويت و توفي عام 1999 عاش حياته في الكويت و زار عددًا من البلاد العربية و الأجنبية نشأ الأديب فاقدًا للبصر بسبب إصابته بمرض الجدري و هو صغير فأدي ذلك لفقده للبصر تلقي التعليم الأول بالكتاب فحفظ القرآن الكريم و السيرة و درس بعد ذلك الفقه و التاريخ الإسلامي و الفلسفة الإسلامية في الكويت و النجف بالعراق ..

عبد الرزاق البصير

سيرة حياة الأديب :-
عمل في بدايه حياته العملية قاضيًا للأحوال الشرعية ثم عمل مأذونًا شرعيًا لعام 1954 ثم غتجة للعمل في المحافل الدينية ثم اتجه للعمل الحكومي فعمل أمين لمكتبة دائرة المطبوعات و النشر و كان مراسل لمجمع اللغة العربية بالقاهرة قد رشحة الدكتور طه حسين ليكون عضوًا بالجمع بعد ذلك عمل في أثناء تلك الفترة في جريدتين البحرين ثم الرسالة المصرية و كان ذلك بداية العمل بالكتابة .

الاديب عبد الرزاق البصير في مكتبه

لقدم عائلة الناصر إلى الكويت من شرق نجد اصدر الشيخ عبد الله السالم الصباح مرسوم لاختياره عضو في اللجنة العليا لتحقيق الجنسية الكويته عمل أيضًا أمين لمكتبة وزارة الإعلام ختى بداية التسيعنات و عمل في عضوية لجنة التراث العربي و الترجمة و عمل في المجلس التشريعي الكويتي

من القضايا الأساسية التي كان يسعى لها طوال حياته اللغة العربية فكان من المهتمين بتعريب الكلمات خصوصًا المصطلحات العلمية و إيجاد ألفاظ عربية لها فكان شغله الشاعل قضايا اللغة العربية و العمل على رفع شانها بالدراسة و البحث و كتبه كانت خير دليل على ذلك .

حياته الشعرية :-
بالإضافة لكونه أديب و صحفي و باحث كان له عددًا من الإنتاج الشعري كان يقول الشعر بالسليقة الحسنة و الإرتجال السريع محافظًا على الوزن و القافية منها قصيدة ابنى ، إلى أخي محمد ، منزلة المرأة، أيام فالوغة، له العديد من المؤلفات الأخرى خلاف الشعر منها في الشعر شعراء معروفون مجهولون صدرت عن دار الربيعان في الكويت عام 1981، ألف أيَا كتابًا عن البيئة التي نشا فيها كتأريخ لها الخليج العربي و الحضارة المعاصرة من اكثر الكتب تعبيرًا عن نشأة الخليج العربي عام 1986 و إتجه للنقد الأدبي أيضًا بصفته أديب فكتب نظريات في الأدب و النقد عام 1990 .

بالإضافة لقضيته الشاغلة اللغة العربية كتب معظم إنتاجه من الكتب عنها منهم بين العامية و الفصحى ، اللغة العربية و ألفاظ الحضارة ، و كتب عن الكويت كتابة الجريمة الكبرى في الكويت و أمانة القلم عام 1995 ..

تكريم الأديب عب الرزاق عبد البصير

حصل على العديد من شهادات التقدير في حياته و الدروع التذكارية منها جامعة البحرين و جمعية الصحفيين الكويتيين و وزارة الإعلام الكويتيه .

يوجد الآن قاعة عبد الرازق البصير في المجلس الوطني للثقافة و الفنون و الآداب الكويتي و هناك أيضًا مدرسة عبد الرزاق البصير تكرميًا له و أصدرت رابطة الأدباء الكويتين مع وزرارة المواصلات طوابع بريدية تخليدًا له و إنجازاته الثقافية من أجل الكويت ، يوجد أيضًا جزء من كتاب رواد الحركة الثقافية في الكويت من إصدارات عالم المعرفة جزء مخصص له و كتاب التحدي و التنوير في قكر عبد الرزاق البصير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: