قصة نجاح ” بيتهوفن ” Ludwig van Beethoven

في كل زمان يظهر لنا اشخاص بل عباقرة محترفين يكتبون اسمائهم بالخطوط العريضة في الحياة يرفضون ان يكونوا اسم في نهاية السطر ينتهي بالموت .. و هؤلاء العباقرة اختلفوا في مجالاتهم فمنهم من برز في الطب ومنهم في الفلسفة و الفن والرسم والنحت … و من ابرز العباقرة في مجال الموسيقى في جميع العصور ” بيتهوفن ” هو شخص ابدع ليترك لنا موسيقة خالدة لا تمحى بمرور الوقت بيتهوفن هو صاحب تطوير الموسيقة الكلاسيكية و الجدير بالذكر ان بيتهوفن قام بتقديم أول عمل موسيقي له في عمر 8 سنوات .. و عندما بلع من العمر 30 عام اصيب بالصمم ولكن هذا لم يؤثر ابدا على ابداعه بل ازداد و في هذه المقالة سوف نتناول حياة بيتهوفن منذ نشأته حتى وفاته و جميع اعماله و قصة اصراره وعزيمته التي لم تتراجع بعد ان اصيب بالصممLudwig van Beethoven

حياته ونشأته :
هو ” لودفيج فان بتهوفن ” .. في عام 1770 في اليوم السادس عشر من شهر ديسمبر ولد بيتهوفن بمدينة بون بألمانيا اما والده ” يوهان فان بتهوفن “كان يعمل بكنيسة البلدة مغنيا وهو مكتشف موهبة ابنه بتهوفن ولاحظ موهبته الغير عادية  في سن مبكر .. و والدته هي ” ماريا ماجدلينا لايم “

شخصية بيتهوفن  :
كان بيتهوفن مولاعا بالموسيقى حتى انه الى سن الحادية عشر لم يتعلم اي شيئ في حياته غير ”  الموسيقى ” … بالرغم من ذكائه الشديد وقدرته الفائقة على الاستيعاب الا انه كان منعزل الحياة يبعد عن الاشخاص وعن كل من حوله  لا يجيد اساسيات الحياة من علوم ودراسات وعلاقات اجتماعية  .. ولقد وصفه ” ريس ” و هو شخص كان يعرفه جيداً في ذلك الوقت فقال عنه :

” كان يبدو قميئاً.. مغلوبا على أمره.. تخلو حركاته من الرشاقة والمظهر الحسن.. كان نادرا ما يمسك بشيء دون أن يسقط من يده وينكسر، لم تنج منه أي قطعة من أثاث المنزل، فقد كانت زجاجات الحبر تنقلب يوميا لتغرق كل شيء، حتى أصابع البيانو، لم يكن يجيد الرقص أو الظهور بالمظهر اللائق..”.

وبمرور الوقت تمكن من ان يشغل وظيفة في الكنيسة الدوق فكان عازف الأرغن مساعد للابن الاصغر للامبراطور  ” ماريا تيريزه ” وذلك كان عندما بلغ من العمر 14 عام ولعل ذلك المنصب يثبت المستوى الفني العظيم الذي وصل اليه بيتهوفن برغم صغر سنه .. كان بيتهوفن عند غياب عازف الأورغن يعمل بالنيابة عنه  وهذا الى جانب عزف الأورغن فكانت وظيفتة تتضمن ايضا العمل كعازف للهاربسيورد وذلك في مسرح القصرحيث كان يقوم بتدريب المغنين على خشبة المسرح ..  و التحق بيتهوفن بتعلم التالىف وقابل ” نيف ” في ذلك الوقت الذي كان له السبب الاول في ان يذاع صيت موهبة بيتهوفن تحت خبر ”  الموهبة المعجزة ”  لتلميذه العبقري .

صمم بيتهوفن والتحول الكبير في شخصيته
لقد اصيب بيتهوفن بصمم و هذا كان له دور كبير في تحول شخصيته حيث انه انسحب من جميع الأوساط الفنية و انهارت حياتة الخاصة حيث انه ابتعد و عزف عن الزواج ولكن كل هذا لم يجعله يتوقف ويترك حياته الفنية ولكن عزف فقط عن التواجد في الحفلات العامة و لعل من انجح اعماله هي تلك التي قام بها بعد اصابته بالصمم فكان منها اثنان من السيمفونيات ” السيمفونية الخامسة و السيمفونية التاسعة ” وبالاخص في سيمفونيته التاسعة فاستطاع ان يوجه رسالته إلى العالم ” كل البشر سيصبحون إخوة “.

اعمال بيتهوفن
قام بيتهوفن بالعديد من الاعمال منها تسـعة سيمفونيات و خمس مقطوعات موسيقية على البيانو بالاضافة الى مقطوعة على الكمان ،و بعد ان تمكن من التاليف استطاع ان يقوم بتاليف مقطوعات عديدة تنسب اليه وكان من هذه المقطوعات الموسيقية مقطوعات استخدمت كمقدمات للأوبرا اما عن السيمفونيات فكان من ابرازها السيمفونية الخامسة والسادسة والتاسعة

ولقد قام النقاد بتقسيم اعمال بيتهوفن الى ثلاث مراحل …

المرحلة الأولى : بدأت من عام 1795 م و انتهت عام 1803 م ولقد سيطر على هذه المرحلة الطابع الكلاسيكي لهايدن وموتسارت و في هذه المرحلة نسب الى بيتهوفن حوالى خمسين عملاً موسيقيا تتضمن العديد من سوناتات البيانو وكان ابرازها ” ضوء القمر و المؤثرة ” هذا بالاضافة الى السيمفونيتان الأولى و الثانية التي ذاع صيتها في ذلك الوقت .

المرحلةالثانية : بدأت من عام  1804 وامتدت حتى عام  1816 و سيطلر على هذه المرحلة الشاعرية والثورية والشخصيته الرومنتيكية و اعماله في تلك المرحلة تمثلت في سيمفونيته الخامسة و أوبرا ” فيديليو ” وافتتاحيات “كوريولان” و” اجمونت “.

المرحلة الثالثة : هي المرحلة الاخيرة التي جسدت السنوات العشر الأخيرة من حياة بيتهوفن ، وكانت اعماله في هذه الفترة متمثلة في سيمفونيته التاسعة  و القداس الكبير بالاضافة الى وسوناتاته ورباعياته الوترية الأخيرة

اعماله بالتفصيل

” أولا :  السيمفونيات ”
السيمفونية الأولى في سلم دو الكبير
السيمفونية الثانية في سلم رى الكبير
السيمفونية الثالثة “البطولية eroica” في سلم مى بيمول الكبير
السيمفونية الرابعة في سلم سى بيمول الكبير
السيموفنية الخامسة في سلم دو الصغير
السيمفونية السادسة “ الرعوية pastoral” في سلم فا الكبير
السيمفونية السابعة في سلم لا الكبير
السيمفونية الثامنة في سلم فا الكبير
السيموفونية التاسعة “الكورالىة” في سلم رى الصغير

” ثانيا : الكونشرتو ” :-
كونشرتو للبيانو والأوركسترا رقم 1 في سلم دو الكبير
كونشرتو للبيانو والأوركسترا رقم 2 في سلم سى بيمول الكبير
كونشرتو للبيانو والأوركسترا رقم 3 في سلم دو الصغير
كونشرتو ثلاثى للبيانو والفيولينه والتشيلو والأوركسترا في سلم دو الكبير
كونشرتو للبيانو والأوركسترا رقم 4 في سلم صول الكبير
كونشرتو للفيولينه والأوركسترا في سلم رى الكبير
كونشرتو للبيانو والأوركسترا رقم 5 “الإمبراطور” في سلم مى بيمول الكبير

” ثالثا : الافتتاحيات ” :-
” مخلوقات برموثيوس ”
افتتاحية ليونور الثانية في سلم دو الكبير ، افتتاحية ليونور الثالثة في سلم دو الكبير
افتتاحية “كوريليان”  ، افتتاحية “إجمونت ” ، “حطام أثينا ” ، “انتصار ولنجتون ”
افتتاحية “فيديلو” ، ” البيت المكرس  “

وفاته  : في عام 1827 م توفd لودفيج فان بيتهوفن  ” بيتهوفن ” في فيينا .. ولكن لم تتوفى اعماله ولم يفارقنا عبقريته و موهبته .

بيت بيتهوفن في بون
لا يمكن ان تمضي هذه المقالة بدون ذكر بيت بيتهوفن فهو من حانة إلى متحف موسيقي نادر .. بيت بيتهوفن هو يقع  في مدينة بون فهو البيت الذي ولد به الموسيقي العبقري بيتهوفن يعتبر شاهدا على ميلاد أحد أشهر واعظم الموسيقيين في العالم . فبعد وفاة بيتهوفن  قامت جمعية مدنية بون بانقاذ هذا البيت وتحويله الى متحف ليبقي زكرا له واصبح له اهتمام عالمي حيث يزوه  100 ألف شخص سنويا من كل انحاء العالم .بيت بيتهوفن

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

هدير محمد

إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ..

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *