المشروبات الغازية السكرية تسبب الوفاة

ازداد استهلاك المشروبات السكرية في الولايات المتحدة إلى حد كبير على مدى الأعوام الثلاثين الماضية، بحوالي 50 في المائة من السكان تشرب المشروبات السكرية يوميا. وقد ربطت هذه المشروبات مع خطر أكبر من السمنة ومرض السكري، وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان. الآن، وفي دراسة جديدة ترى أنها قد تكون مسؤولة عن وفاة أكثر من 184,000من البالغين في جميع أنحاء العالم كل سنة.

توصي جمعية القلب الأميركية , ان لا يزيد استهلاك عن 450 سعره حرارية من المشروبات المحلاة السكرية كل أسبوع, أي ما يعادل أقل من ثلاث علب من كولا. ومع ذلك، وجدت دراسة 2011 من مراكز “السيطرة على الأمراض” والوقاية منها أن الذكور تستهلك متوسط السعرات الحرارية 178 من المشروبات السكرية يوميا، في حين أن المرأة تستهلك حوالي 103 السعرات الحرارية من المشروبات السكرية كل يوم.

دراستهم المبينة لتقدير المعدلات السنوية للوفيات العالمية والإعاقة الناجمة عن استهلاك المشروبات السكرية وصلت اكثر من 184 الف شخص في العام .

بيانات استهلاك المشروبات السكرية عام 1980-2010 فريق  المحللين قام بتحليل البيانات التي تنطوي على 611,971 من الناس في أكثر من 51 بلدا. على وجه التحديد، وركزوا على كيفية استهلاك المشروبات السكرية يؤثر على زيادة عدد الوفيات من مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان.

في هذه الدراسة، تم تعريف المشروبات السكرية كالمشروبات الغازية السكرية و مشروبات الدايت  والمشروبات الرياضية ومشروبات الطاقة، ومشروبات الفاكهة الذى يوجد بها السكر ، شاي المثلج والمشروبات السكرية محلية الصنع. والدراسة استبعدت عصير الفواكه الطبيعية 100%.

جمع الباحثون أيضا البيانات المتعلقة بتوافر السكر بين 187 بلدا خلال فترة ال 20 عاماً. وعموما، البيانات سمحت لهم بتقييم كيفية استهلاك المشروبات السكرية تختلف حسب العمر ونوع الجنس والسكان وكيف تؤثر على معدلات الوفاة.

الباحثون قدروا أن استهلاك المشروبات السكرية في 2010، مسؤولة عن وفاة حوالي 184,450 في جميع أنحاء العالم، منهم 133,000 الوفيات الناجمة عن مرض السكري، 45,000 الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية، و 6,450 من الوفيات الناجمة عن السرطان. ووجد الفريق ان البالغين الأصغر سنا أكثر تعرضا لتجربة المرض المزمن نتيجة لاستهلاك المشروبات السكرية من البالغين الأكبر سنا.

الآثار الصحية المترتبة على تناول المشروبات السكرية على الشباب اكثر من البالغين الأصغر سنا تشكل قطاع كبير من القوى العاملة في العديد من البلدان , ما يفسر ذلك الأثر الاقتصادي للوفيات المرتبطة بالمشروبات السكرية والعجز في هذه الفئة العمرية يمكن أن تكون كبيرة.

إذا تواصل هؤلاء الشباب الى استهلاك مستويات عالية مع تقدمهم في السن، آثار ارتفاع الاستهلاك سوف تتفاقم الى آثار الشيخوخة، مما يؤدي إلى معدلات الوفاة والعجز حتى أعلى من أمراض القلب والسكري مما نراه الآن.

الحد من استهلاك المشروبات السكرية ‘يجب أن تكون أولوية عالمية’ وجد الباحثون أيضا البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل سجلت أعلى معدلات الوفيات المرتبطة بالمشروبات السكرية، يقدر بحوالي 76 في المائة من الوفيات التي تحدث في هذه المناطق.

ومن بين البلدان الأكثر كثافة سكانية المكسيك كانت أعلى معدل للوفيات السكرية التقديرية المتعلقة بشرب المشروبات السكرية, 405 حالة وفاة بين كل  1 مليون من البالغين . الولايات المتحدة لديها ثاني أعلى معدل، وفاة 125 لكل 1 مليون من البالغين.

“العديد من البلدان في العالم لديها عدد كبير من حالات الوفاة من عامل واحد وغالبا هى عوامل غذائية، المشروبات السكرية ينبغي أن تكون لها أولوية عالمية إلى حد كبير في تقليل أو إزالة المشروبات السكرية من النظام الغذائي. لانه لايوجد فوائد صحية من المشروبات السكرية، والأثر المحتمل للحد من الاستهلاك هو إنقاذ عشرات آلاف وفيات سنوياً. “

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(2) Readers Comments

  1. Avatar
    imen
    2015-07-04 at 17:05

    يسسسسسسسسسس

  2. Abu Marwan
    Abu Marwan
    2015-10-26 at 09:31

    شكرا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *