نصائح للحامل في الشهر التاسع

تمر شهور الحمل التسعة وهنا على وهن لكن فرحة استقبال المولود تمحي من ذاكرة الأم كل ما عانته طوال تلك الشهور ، وعادة ما يقسم الأطباء شهور الحمل لثلاث مراحل وكل مرحلة تتميز بأعراض خاصة بها ، ويختص الشهر التاسع بكونه أكثر ثقلا وعبئا على الأم ، إذ اكتمل تكوين الجنين وزاد وزنه مما يزيد من معاناة الأم على جميع أعضائها ، ولكي يمر الشهر التاسع والذي لا يقل أهمية عما سبقه من شهور الحمل لابد من المتابعة الدورية مع الطبيب ، وتنفيذ النصائح التي تحتاجها في هذا الشهر حتى تصل الأم للولادة هي ومولودها بأمان وصحة .

نصائح للحامل في الشهر التاسع :
تحتاج الحامل في الشهر التاسع للعناية بغذائها والذي يحتاج لنظام معين متوازن لتفي باحتياجات الجنين في هذه الفترة التي اكتمل فيها نموه ، مع التنويع في الغذاء ليشمل جميع العناصر الغذائية المفيدة .

تعاني الحامل في هذا الشهر من الشعور بالامتلاء دائما نظرا لكبر حجم الجنين والبطن ، مما يتطلب منها تقسيم الوجبات من 6 إلى 8 وجبات بنظام صحي ، مع الابتعاد عن الوجبات ذات السعرات العالية أو الغنية بالأملاح الزائدة أو السكريات ، وتناول الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة والأوميجا 3 المفيدة للشرايين والمخ للأم والجنين .

الكالسيوم رفيق الأم منذ الشهر الخامس وحتى الفطام للحفاظ على عظامها وأسنانها ، وإمداد الجنين بما يحتاجه لتكوين العظام القوية والأسنان ، لذا لابد أن تحرص الأم على تناول الألبان ومشتقاتها ، وخاصة الحليب الخالي الدسم ، والذي يرافقها خلال فترة الرضاعة للحصول على ما تحتاجه من الكالسيوم والسوائل .

الخضروات والفاكهة : والتي تحتاجها للحصول على الفيتامينات والمعادن والألياف ، وتجنب الإصابة بالإمساك والشائع في شهور الحمل الأخيرة .

البروتين : وهو من العناصر الهامة في الشهر الأخير من الحمل ، والذي يعتمد على تناول الدجاج ، اللحوم ، الأسماك ، البقول ، الجبن ، البيض ، الحليب ومنتجاته ، مع مراعاة البروتينات الحيوانية الخالية من الدسم والطازجة من مصادر موثوق بها .

ومن النصائح التي تحتاجها الحامل في الشهر التاسع ما يختص بحركاتها وعلاقتها بتسهييل الولادة :
المشي : من أشهر النصائح وأفيدها التي تحتاج لها في هذا الشهر ، حيث أنه يفيد لتيسير الولادة الطبيعية ، والذي يمكن للمرأة المشي يوميا في درجات حرارة معتدلة مع تجنب المشي في أوقات الظهيرة ، مع عدم الإجهاد أثناء المشي ، واستعمال الأحذية المريحة المناسبة للحمل .

وضع الكوع : وهي من التمارين المفيدة قبل الولادة ، إذ يمكن للمرأة الركوع مع قدمين متباعدتين ، ثم الاسترخاء فوق الكرسي ، وظهر مستقيم ، وممارسة هذه الوضعية عند بدء تقلصات الولادة قدر المستطاع ، مع الجلوس على جانب واحد بين التقلصات .

الراحة بالاستناد : في نهاية الشهر مع بدء آلام الولادة يمكن للحامل الحصول على تدليك لمنطقة الظهر والكتفين للشعور بالراحة والاسترخاء ، والذي يمكن للزوج أو الممرضة المساعدة في تنفيذه .

اجراء التحاليل : تحتاج المرأة لتحاليل خاصة بالشهر التاسع والأخير ، والذي يرتبط ببعض الأعراض مثل تورم القدمين الناتج عن ارتفاع البروتين في الدم ، أو ارتفاع السكر نتيجة للحمل ، مع تكرار بعض التحاليل الأولى التي تم اجراءها استعدادا للولادة .

الإتصال بالطبيب : وهذا ما يجب أن تفعله الحامل فور ظهور أي عرض من أعراض الولادة والتي يشرحها الطبيب مع بداية الشهر التاسع تحسبا لولادة مفاجئة ، والتواصل المستمر بين الحامل والزوج والطبيب للإطلاع على كل جديد .

الراحة النفسية : والتي تحتاجها الأم الحامل من أول يوم حمل وحتى الولادة ، والذي يؤثر بشكل كبير على صحتها وصحة مولودها ، والبعد عن أي مثيرات للحزن والانفعال والاكتئاب ، مع تجنب القلق من الحمل والولادة وذلك بالمتابعة الدورية مع الطبيب والتي تشعر المرأة بالأمان .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

غادة ابراهيم

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    Ayob
    2016-01-26 at 20:58

    شكرا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *