علامات و خطر موت الجنين في بطن الام

كتابة غادة ابراهيم آخر تحديث: 14 يوليو 2015 , 17:21

تتعرض الأم الحامل لكثير من المشاكل الصحية التي تهدد سلامة الحمل ، ويعد موت الجنين من أهمها وأكثرها ضررا ، والذي يصيب النساء الحوامل بنسبة 1% تقريبا ، وهذا الموت قد يرجع لوجود مشاكل في الرحم ، أو اصابة الحامل بارتفاع السكري أو ضغط الدم ، وهو ما يمكن تفاديه بالمتابعة المستمرة للحمل مع الطبيب ، واجراء كافة التحاليل والتصوير التلفزيوني (السونار) للوقوف على الحالة الصحية للأم والجنين أول بأول ، ومن هذه المشاكل التي تتعرض لها موت الجنين داخل الرحم ، والذي لابد من التعرف على أعراضه وأسباب حدوثه وعلاجه حتى لا يتكرر في حمل آخر .

علامات موت الجنين داخل بطن الأم :
تقسم شهور الحمل لثلاث مراحل كل منها يحدد بثلاث شهور ، لذا يمكن أن تشخص الحالة بموت الجنين داخل الرحم إذا حدث ذلك في الأسبوع ال28 من الحمل ، حيث يطلق على موت الجنين في المرحلة الأولى من الحمل بالإجهاض المبكر ، والاجهاض المتأخر في المرحلة الثانية من الحمل .

ويمكن التعرف وملاحظة موت الجنين داخل بطن الأم عند اختفاء أعراض الحمل ، مثل احتقان الثدي بالحليب والذي يفرز خلال الحمل ، بالإضافة لاختفاء حالات الغثيان والقئ التي قد تستمر مع نساء كثيرات لأكثر من ثلاث شهور ، ولكن يمكن للطبيب بالطبع خلال التصوير أو الفحص الدوري التحقق من ذلك من خلال حجم الرحم وصغره عن الحجم المثالي لعدد أسابيع الحمل .

أسباب موت الجنين داخل الرحم :
يعد ارتفاع ضغط الدم من العوامل الرئيسية المسببة لموت الجنين داخل الرحم خلال شهور الحمل ، والذي يصاحبه وجود الزلال في البول ، مع تورمات اليدين والقدمين ، أو الإصابة بارتفاع السكري الذي قد يصيب المرأة خلال فترة الحمل ويطلق عليه سكري الحمل ، وهي ما يطلق عليه تسمم الحمل .

عدم التجانس بين دم الأم والأب (RH) : إذ عندما يكون دم الأم سالب والطفل موجب ، مما يتسبب في موت الجنين ، والتي لابد من إعطاء الأم المادة المضادة في الحمل الأول .

الالتهابات المزمنة في المسالك البولية ، والتهابات الجهاز التناسلي .

قد يتعرض الجنين للموت نظرا لتكوينه الضعيف ، أو تأخر نموه الجسماني ، وهي أعراض قد لا تكون ذات أسباب واضحة ، وهي تحتاج لمتابعة خاصة منذ اكتشافها في بداية الحمل ، أو قد يرجع ذلك لعيوب في المشيمة الموصلة الغذاء للجنين ، والتي يمكن مساعدتها ببعض العلاجات الدوائية .

تعرض الحمل لأسباب طارئة : مثل تسرب الماء (السائل الأمينوسي) المحيط بالجنين ، مما يؤدي لانقطاع الغذاء والأكسجين عن الجنين وموته .

تعدي فترة الحمل التسعة أشهر .

مشاكل في الحبل السري للجنين : إذا كان ملتفا بطريقة غير طبيعية قاسية مما يؤدي لعدم وصول الدم للجنين ، وهو قد يظهر بعدم سماع نبض الجنين ، والذي قد لا يظهر في التصوير التلفزيوني .

اصابة الجنين بتشوهات ، والتي قد تسببها أسباب جينية وراثية .

الخطوات والتدابير في حالة موت الجنين داخل الرحم :
في حالة عدم تسرب ماء الرحم ليس هناك خطر للإصابة بالتهابات الرحم المحتمل ، إذ يقوم الرحم بقذف الجنين الميت خارجه ، وقد تشعر المرأة بعد مرور اسبوعين بأعراض الولادة الطبيعية ، وهو ما يساعد فيه الطبيب لتنشيط الولادة وقذف الجنين ، أما عند تعرض الحامل للنزف الحاد ، وهو الحالة التي قد تمثل خطرا على الأم وتستدعي التدخل الطبي السريع ، ومهما كانت الحالة التي تعرضت لها الأم بموت الجنين يجب التعرف على الأسباب التي أدت لذلك وعلاجها حتى تتجنب تكرارها مرة أخرى .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق