اسباب تقوس الساقين عند الاطفال والوقاية مهمة قبل التقوس

كتابة ايات طاهر آخر تحديث: 18 يوليو 2015 , 19:12

تقوس الساقين من أكثر الأمراض شوعًا عند الأطفال فيولد الكثير من الأطفال و لديهم مشكلات في الساقين يعرف بالتقوس ، التقوس يطلق عليه عدد من الأسماء منها لين العظام أو كساح الأطفال أو الرخد و بالإنجليزية rickets قديمًا كان يطلق عليه مرض الكساح و هو يصيب الأطفال بالأساس نتجة ترسيب معادن العظام كالكالسيوم و الفوسفور أثناء مراحل النمو و نتجة لهذا تصبح العظام هشة و سهلة الكسر و تتقوس و تصبح ذات إنحنائات و تشوهات بشكل الساقين قد يصيب الكبار و يسمى لين العظام و لكن الغالبية العظمى هي الأطفال .

أسباب تقوس الشاقين عند الطفال

أسباب مرض تقوس الساقين :-
المرض قد يصيب الأطفال الرضع الذين يرضعون بشكل طبيعي و لكنهم لا يتعرضون للشمس هم ولا امهاتهم ، أو الأطفال الذين لا يشربون اللبن أو الإنخفاض في مستويات فيتامين د أثناء فترة الحمل فيصيب الطفل بلين العظام و الاطفال فئة 6 شهور إلى 24 شهر هم أكثر عرضة بسبب النقص في مستويات الكالسيوم و فيتامين د بالإضافة للخل في الجهاز الكلوي مع الخلل في التمثيل الغذائي .

1) يحدث نتجة نقص فيتامين د .

2) عدم التعرض الكافي للشمس .

3) نتجة لأمراض الكلى و الكبد .

4) نقص في أكل السمك و صفار البيض و اعتماد الطفل و الأم على النشويات فقط .

5) الإعتماد على اللبن البقري دون لبن الامم بعد 6 أشهر من الولادة .

6) نتجة إكثار الام أو الطفل من شرب المياة الغازية و الفورات .

7) أسباب وراثية مثل التي تؤثر على نشاط إنزيمات التي تلزم للعمل فيتامين د و مضاغفة حفظ الأملاح بالجسم .

أعراض المرض :-

يزداد شيوع المرض بين الأطفال فى فترة الولادة إلى سنتين من عمر الطفل و تظهر الأعراض بعد نقص في فيتامين د و تزاد شدة أعراض المرض نتجة لتأخر الحالة و الأعراض :-

الرأس رخاوة في بعض المناق المجاورة للجمجمة و الاستمرار و زيادة حجم الرأس مع بروز الجبهة و عدم ظهور الأسنان و تشوهها ، في الصدر يحدث نتوءات على شكل مسبحة في أطراف الأضلاع و بروز عظام الصدر إلى الامام و قد يتعرض العمود الفقري إلى إنجناءات جانبية و أمامية غير طبيعية ، أما منطقة الحوض فيها يتأخر نمو عظام الحوض مع بعض التشوهات المتنوعة .

الوقاية من مرض لين العظام :-

1) التعرض لأشعة الشمس مدة طويلة أثناء إعتدال الشمس في بداية النهار و نهايته .

2) الغذاء الصحي خصوصًا في فترة الحمل للأم و التمثيل الغذائي الجيد للطفل و إحتواءه على فيتامين د .

3) الغذاء الإضافي للطفل غير اللبن بداية من الشهر السادس فلو يعتمد الطفل على الرضاعة الطبيعية فقط يمكن تعويض الباقي بالفيتامينات بعد إستشارة الطبيب.

4) فحص الطفل للتأكد من عدم وجود مشاكل بالكليتين .

5) إعطاء الطفل مركبات الكالسيوم من الشهر الرابع تحت رعاية الطبيب .

العلاج :-

في حالات التقوس الشديد قد يتطلب الأمر عملية جراحية لتعديل التقوس ، ادوية فيتامين د و شراب فيتامين د ..

لذلك يجب على الأم الإهتمام بنفسها و غذائها في فترة الحمل لحماية طفلها من أي خطر .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق