من هو مؤسس نادي الاتحاد ” حمزة فتيحي “

تأسس نادي الإتحاد عام 1346هـ وهو أول نادي رياضي سعودي على أيدي مجموعة من أبناء مدينة جدة ، حيث قاموا بعقد اجتماعا للتشاور في تأسيس هذا النادي وكان بغرض تأسيس فريق سعودي يحتوي على أبناء السعودية للتنافس مع الجاليات المسلمة في جدة ونتج عن هذا الاجتماع تأسيس نادي الإتحاد وتم إختيار هذا الاسم تيمنا بإتحاد هذه المجموعة والتي كانت تضم ( حمزة فتيحي – عبد الصمد نجيب – اسماعيل زهران – علي يماني – عبد اللطيف جميل – عثمان باناجة – أحمد أبو طالب ) فهذه الشخصيات المجتمعة قد بذلت كل غالي ونفيس من أجل أن تثبت اسم نادي الإتحاد الذي لا يزال قائما إلى يومنا هذا .

ولكن العم حمزة فتيحي يعتبر هو المؤسس الفعلي لنادي الإتحاد ، وتم اختيار علي سلطان رئيسا للنادي برأي الأعلبية حيث أنه يعتبر أول رئيس لهذا النادي في التاريخ .

العم حمزة فتيحي المؤسس الفعلي لنادي الإتحاد :
بعد افتتاح نادي الإتحاد شارك حمزة فتيحي كلاعب في الفريق وذلك منذ عام 1347هـ ومن بعدها كان له الحظ بأن يكون قائد الفريق نفسه وذلك بعدما رحل قائد الفريق صالح سلامة ، فهناك مقومات حقيقية جعلت من حمزة فتيحي أن يكون مدربا لهذا النادي وهو أنه كان مشهورا بفدائيته الدقيقة كما أنه كان يتمتع بلياقة جيدة جدا ولا ننسى أنه تمتع أيضا بصفات شخصية القائد فقدم كل ما لديه من خبرة من أجل أن يحافظ على النادي .

إنجازات العم حمزة فتيحي وتاريخه الرياضي :
شارك حمزة فتيحي في الكثير من المباريات مع فريقه وسجل أهداف بارزة في تاريخ النادي ومن أهمها هدفه ضد فريق نادي الرياضي في مدينة جدة والتي انتهت بتحقيق الفوز لصالح نادي الإتحاد بثلاثة أهداف نظيفة ، فبرع حمزة فتيحي كونة لاعب فريق الإتحاد حيث اشتهر كلاعب وسط ومهاجم وفي كلتا الحالتين قدم كل ما عنده ليكون سببا في فوز ناديه .

كان يسير حمزة فتيحي على مبدأ الاستقامة والإخلاص هما أساس التفوق بالإضافة إلى الموهبة والتدريبات ، فالجدير بالذكر أن هذا المبدأ لا يزال هو مبدأ لاعبي نادي الإتحاد إلى يومنا هذا ، وكان له فلسفته الخاصة في التدريب حيث أن التمارين اليومية هي أفضل ما يقدم إلى اللاعب للمحافظة على لياقته البدنية لذلك تخرج على يديه العديد من نجوم الكرة القدامى ومنهم صالح زهران أبيض وصالح زهران أسود وعبد العزيز حسام الدين .

كان لحمزة فتيحي الفضل في إنشاء عدة فرق سعودية أخرى غير نادي الإتحاد ، ولكن الله لم يكتب لها العمر الطويل بعد موت شركائها المؤسسون ، فمن الطبيعي أن لا يستطيع حمزة فتيحي مباشرة أكثر من نادي في آن واحد إذ فضل مباشرة نادي الإتحاد على حساب النوادي الأخرى .

وفاة العم حمزة فتيحي :
توفي حمزة فتيحي عن عمر التسعين عاما بعد أن قدم كل ما لديه من قوة لحفر اسم نادي الإتحاد في كتب تاريخ الكرة في السعودية ، فكان خير مثال للاستقامة والإخلاص كما كان مبدأه ، ففور معرفة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمر بإدخاله إلى المستشفى التخصصي بجدة قبل وفاته بثلاثة أسابيع ، وقد زاره الكثير من أعيان مكة المكرمة بأمير من صاحب السمو الملكي .

مدى تأثير خبر الوفاة على السعوديين :
– كان لخبر وفاة العم حمزة فتيحي أثرا كبيرا جدا على السعوديين ، فلد حزن الجميع على وفاته من بعد أن قدم كل ما عنده في تأسيس نادي الإتحاد بالإضافة إلى السيرة العطرة في حياته ، فكان الشخصية الأبرز في تاريخ نادي الإتحاد لاعبا وإداريا ومؤسسا ومتحدثا ، فقد كان أيضا من ذوي الحضور المشرف في كل المناسبات على مدار تاريخه العريق .
– تم تكريمه من قبل الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز ضمن الاحتفالات باليوبيل الماسي .
– كما تم تكريمه أيضا من قبل الإدارات الإتحادية المتعاقبة نظرا لمكانته العظيمة للرياضة السعودية بشكل عام ولنادي الإتحاد بشكل خاص .
– كان لمعالي وزير البيترول السابق الدكتور هشام ناظر الدور الأمثل في متابعة الشيخ حمزة فتيحي أثناء فترة مرضه حيث وصف رحيله بالرحيل المؤلم للرياضة والرياضيين في السعودية .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

يوما ما ستمطر السماء أمانينا

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    حب الإتحاد
    2019-06-11 at 14:21

    رحم الله العم حمزه فتيحي وبارك الله في جهود القائمين على النادي الآن والاتحاد سيبقى كبير مهما طال الزمن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *