من هو مؤلف معجم لسان العرب

جاءت المعاجم اللغوية تبيانا لما هو غامض من اللغة ، فلولا تأليف المعاجم اللغوية لضاعت اللغة العربية بمفرادتها الغير مفهومة ، فمعجم لسان العرب هو أحد أهم المعاجم اللغوية على مر العصور فلا يزال إلى يومنا هذا قائما بالذات ليساعد الكثير من الدارسين للوصول إلى المعاني المختلفة لبعض الكلمات في اللغة العربية وتفسيرها وتصريفها النحوي والصرفي ، فقد جاء معجم لسان العرب جامعا شاملا لكل كلمة في لغتنا العربية والفضل كله يعود إلى عالم اللغة ابن منظور الذي قام على تجميع معجم لسان العرب .

مولده ونشأته : هو محمد بن مكرم بن علي بن أحمد الأنصاري الرويقي الافريقي المصري ، عرف بإبن منظور ويعد من أحفاد الصحابي رويفع بن ثابت الأنصاري ، اختلف المؤرخين حول مكان مولده فمنهم من قال أنه ولد بمصر وهذا هو الرأي الأعلب وبعضهم قال أنه ولد بطرابلس العرب ، ولد ابن منظور عام 630 هـ ، وهو والد القاضي قطب الدن بن المكرم كاتب الإنشاء الشريف بمصر .

ابن منظور

كان لابن منظور مكانة كبيرة جدا في عصرة ظلت قائمة على حالها إلى يومنا هذا فقد كان صدرا كبيرا فاضلا في الأدب ، فهو عالم في الفقة واللغة ، جامعا بكل أصول النحو والتاريخ والكتابة وكان يقوم بالنظم والنثر ، وكل هذا أهله لأن يعمل فترة طويلة في ديوان الإنشاء بالقاهرة ثم يتولى منصب القضاء في طرابلس .

أهم أعماله وانجازاته :

1- معجم لسان العرب ( أشهر المعاجم اللغوية على الإطلاق ) :
يعتبر معجم لسان العرب أشمل معاجم اللغة العربية حيث جاء شاملا للألفاظ والمعاني حيث يعتبر لسان العرب مرجعا لعلماء على مر العصور ، فقد جمع ابن منظور كل معنى من معاني هذا المعجم من أمهات المعجمات العربية وعلى رأسهم تهذيب اللغو للأزهري والمحكم لابن سيدة ، والصحاح للجوهري ، حاشية الصحاح لابن بري ، والنهاية في غريب الحديث لابن الأثير .

معجم لسان العرب

كان منهج ابن منظور في لسان العرب هو نفسه منهج الجوهري في الصحاح حيث اعتمد على الترتيب الهجائي للحروف فكان أول أبوابه ما ينتهي بالهمزة فبنى أبوابه على الحرف الأخير من الكلمة ، وبلغ عدد المواد اللغوية في هذا المعجم ثمانين ألف مادة ، فكان معجم قاموس العرب من أغنى المعاجم على الإطلاق حيث أن معجم الصحيح وغيره من المعاجم الأخرى لن تصل إلى هذا العدد من المواد .

افتتح ابن منظور مقدمة معجمه بالتحميد والتهليل وذكر شرف اللغة العربية ومدى تشريفها الله سبحانه وتعالى بكونها لغة القرآن الكريم ثم نقد المعاجم السابقة سواء كانت المحكم والتهذيب والصحاح ، وبين سبب قدومه على تأليف معجم لسان العرب وهو الجمع بين صفتى الاستقصاء والترتيب .

يتسم معجم لسان العرب بغزارة المادة حيث يعتبر معجما موسوعيا بالإضافة أنه استشهد فيه بالكثير من آيات القرآن الكريم والأحاديث الشريفة وحتى أبيات الشعر موزعة بين عصور الرواية الشعر من العصر الجاهلي وحتى العباسي مرورا بالعصر الاسلامي والأموي ، كما وضع آراء اللغويين والنحويين والكثير من الأخبار والآثار التي تهم الباحث .

2- كتاب مختار الأغاني الكبير والذي كتبه في اثنى عشر جزءا وقد رتبه على الحروف مختصرا .

3- مختصر تاريخ بغداد للخطيب البغدادي وكتبه في عشر مجلدات .

4- مختصر تاريخ دمشق لابن عساكر .

5- مختصر مفردان ابن البيطار .

6- مختصر العقد الفريد لابن عبد ربه .

7- مختصر الحيوان للجاحظ .

9- مختصر يتيمة الدهر للثعالبي .

10- أخبار أبي نواس .

11- مختصر الذخيرة .

12- مختصر نشوان المحاضرة للتنوخي .

وفاته : توفى ابن منظور في عام 711 هـ عن عمر يناهز 82 عاما في مصر بعد أن قدم طوال حياته كل ما يستطيع من قوة في سبيل الوصول إلى أدق معاني اللغة العربية فقد كانت حياته العلمية حافلة بكل ما هو غني وغزير حتى بعد اصابته بالعمى .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

يوما ما ستمطر السماء أمانينا

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    الشيخ احمد التجاني انجاي
    2018-03-10 at 11:35

    الحمدالله الذي من علينا بنعمه الظاهرة والباطنة ووجود هذا الكنز في متناول الجميع يعتبر نعمة من هذه النعم. شكرا لمجهوداتكم القيمة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *