ما هي فوائد الحناء الطبية و التجميلية ؟

الحناء لها عدد من الأسماء أشهرها الحنة هي نبات من فصيلة الخثرية تتبع رتبة الأسيات اسمها العلمي هو Lawsonia inermis و هي عبارة عن شجيرة معمرة تعمر إلى سنوات من ثلاثة إلى عشرة هي مستديمة الخضره و غزيرة التفريع طولها حوالي ثلاثة أمتار لها جذور حمراء الساق دائمة الخضرة و تتحول إلى اللون البني عند تمام النضوج تمتاز بالأوراق البسيطة و البيضاوية عريضة أما البذور فهي هرمية الشكل يوجد نوعين من شجر الحناء ، النوع الأول ذو الأزهار البيضاء و النوع الثاني ذو الأزهار البنفسجية .

يوجد من الحناء أسماء و أنواع منها البلدي و الشامي و البغدادي و الشائكة ، تنمو شجرة الحناء في كلًا من جنوب غرب آسيا لكونها تحتاج بيئة حارة و تكثر في الغابات الإستوائية في أفريقيا و بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط و تعتبر الهند و السودان من أهم الدول المنتجة للحناء تليها مصر و الصين ، تم استعمال الحناء منذ القدم في الحضارات الفرعونية و الصينية و الهندية القديمة و عرفت ثقافة تلك الشعوب بإستخدمها للحناء و مازالت الهند تعرف بها ، الحناء لها قدسية خاصة في الثقافة الإسلامية حيث يقال أنها من أزهار الجنة يكثر استخدمها ليس للزينة العلاج فقط بل تستخدم  في صناعة و دباغة الجلد و الصوف ، حيث تحتوي أوراق الحناء على مواد جليكوسيدية أهمها مادة اللاوسون تلك المادة هي المسؤولة عن التأثير البيولوجي و الصبغة و اللون و تزداد فعالية المادة كلما تقدم النبات بالعمر لأن الأوراق الحديثة تحوي نسبة قليلة من مواد الاصباغ ..

أخرج الإمام البخاري في صحيحة أن الرسول صلّ الله عليه وسلم ما شكا إليه أحد وجعاً في رأسه إلا قال له : ” احتجم “، ولا شكا إليه وجعاً في رجليه إلا قال له : ” اختضب بالحناء “. في الحديث الذي أخرجة الإمام الترميذي كان لا يصيب النبي صلّ الله عليه وسلم قرحة و لا شوكة إلا و قد وضع عليها الحناء عليه الصلاة و السلام ..

نباتات الحناء

الفوائد الطبية للحناء :

– عرفت الحناء منذ قدم الحضارات بالخواص العلاجية فكانت تستخدم وما زالت في بعض المناطق في علاج الأمراض الجلدية كالدمامل و حب الشباب و الأكزيما و الأمراض الفطرية و فطريات القدم و الجذام و القروح ، حيث أنها تعمل كمضاد للفيروسات التي تهاجم الجسم .

– تستخدم الحناء على نطاق واسع لعلاج الأمراض التناسلية و علاج الضعف الجنسي و علاج لطمة الحمى بالوضع على القدم من الأسفل .

– تزيد الحناء من انقباضات الرحم و تنشط من نزول الدورة الشهرية و تعالج الإسهال و الدوسنتاريا عن طريق مغلي الحناء .

– وضع مسحوق الحناء على الحروق تقلل من الألم و تقلل من كمية المياة المفقودة في منطقة الحرق حيث ان فقدان الماء من العوامل التي تهدد حياة المصاب بالحرق حيث يلتصق مسحوق الحناء بطبقة الجلد المصابة مكونًا طبقة جديدة لا تنفصل حتى يلتئم الجرح كما أنها تقلل من الإلتهابات .

– تعالج الحناء تشقق القدم الناتج عن الجروح المزمنة لمرضى السكري و تقوي الجلد و تجعله أكثر مقاومة بالتالي تقلل إصابات الجروح مرة أخرى .

– توضع عجينة الحناء على جبهة الوجة في حالات الصداع فتذليها تمامًا كأنها لم تكن .

– وضع الحناء على الرأس لفترة تقتل الميكروبات و الطفيليات الناتجة عن إفرازات الدهون و تعالج قشرة الشعر و إلتهابات فروة الرأس و يفضل وضع الحناء على الرأس في حالات العلاج مع الخل و الليمون لأنهما يبطلان مفعول المادة الملونة حيث لا تعمل في الوسط القلوي .

– الحناء من العوامل المساعدة ضد النزيف عند وضع مسحوق الحناء على النزيف فتكون طبقة حال الحروق فتمنع النزيف .

الفوائد التجملية للحناء :
– يستخرج من الحناء الصبغات التي تستخدمها أغلب النساء في الدول العربية و الهند و باكستان لصباغة الشعر .
– تصنع من الحناء النقوش الجميلة لتزيين الجسد  للنساء .
– تدخل الحناء في صناعة شامبوهات التجميل التي تعالج صباغات الشعر .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *