سيرة احمد بن عيد الحربي رئيس الاتحاد السعودي

لا أحد من الممكن أن ينكر مدى الإنجاز الكبير الذي حققه الإتحاد السعودي عبر سنوات من الزمن ، حيث جمع الكثير من الشخصيات الكروية العظيمة ، ومن بين هذه الشخصيات هو أحمد بن عيد الحربي وهو أول رئيس للإتحاد السعودي لكرة القدم عن طريق الإنتخاب .

فمن هو أحمد بن عيد الحربي ؟ هو أحمد بن عيد بن سعد السريحي الحربي ، ولد في عام 1948م في مدينة جدة بغرب المملكة العربية السعودية ، يعتبر أحمد بن عيد خلفا للأمير نواف بن فيصل بن فهد آل سعود .

تدرج أحمد بن عيد في السلم التعليمي حيث أنهي المدرسة الإبتدائية من المدرسة الفيصلية بجدة عام 1383  ثم حصل على الشهادة المتوسطة من مدينة سعود العلمية وذلك عام 1386 ، ثم حصل على الشهادة الثانوية وذلك من مدرسة الشاطئ الثانوية بجدة ، وبعدها حصل على الشهادة الجامعية من جامعة الملك عبد العزيز حيث اختار قسم الجغرافيا وذلك عام 1976 ، ولم يكتف بذلك بل حصل على درجة الماسجتير من جامعة واشنطن بدرجة امتياز وتخصص في الخرائط .

أهم إنجازاته وأعماله :  على الرغم من دراسة أحمد بن عيد عن الجغرافيا والخرائط إلا أنه تطرق في مجال عمله بمنأى بعيدا عن دراسته تماما حيث بدأ مسيرته الكروية عام 1383 كحارس مرمى مع فريق التسامي بجدة حيث لفت كل الأنظار إليه من قبل مسئولي النوادي الأخرى وعلى رأسها النادي الأهلي السعودي ليتم ضمه إليه عام 1387 ومن ثم أصبح ضمن المنتخب السعودي الأول .

حصل أحمد بن عيد على أفضل لاعب سعودي عام 1388 حيث كان من أشهر حراس المرمي داخل السعودية ، وفي نفس الوقت حصل على أفضل حارس خليجي في الدورة الأولى في البحرين والدورة الثانية  في الرياض

لم تكن إنجازاته على هذا الحد فحسب بل أختير أيضا ضمن قائمة أفضل حراس مرمى في العالم كله .

قرر أحمد بن عيد أن ينهي مسيرته الرياضية من بعد أن حقق كل هذه الإنجازات سواء خارج أو داخل السعودية فيكفي أنه حقق ثمانية بطولات خلال تاريخه الكروي البسيط حيث كان يفكر في شئ آخر غير الكرة وهو استكمال دراسته خارج السعودية .

بالفعل حاز أحمد بن عيد على درجة الماجستير من أمريكا وعاد مرة أخرى إلى السعودية وتحديدا في جدة وعمل مع النادي الأهلي ولكن ليس كحارس مرمى مثل سابقا ولكنه عمل بإدارة النادي حيث شغل منصب المشرف العام على الفريق كما أنه في ذات الوقت أصبح عضو في مجلس الإدارة .

تدرج في سلم وظائف الإدارة بالنادي الأهلي السعودي حيث شغل منصب سكرتير عام النادي الأهلي ثم نائبا للرئيس ثم تم ترشيحه لرئاسة النادي واستمر في هذه الوظيفة لمدة عام كامل ثم انقطع عن العمل الرياضي لمدة ليست بقليلة .

عاد أحمد بن عيد مرة أخرى إلى العمل الكروي ولكن مع الإتحاد السعودي عام 1996 حيث أصبح مشرفا على المنتخب الأول وحقق نجاحات مبهرة في هذا العمل حيث ساهم بتحقيق كأس آسيا بالإمارات والتأهل لكأس العالم في فرنسا عام 98 .

انضم لعضوية الإتحاد السعودي ثم شغل منصب نائب رئيس لجنة الإحتراف حيث كان خلفا للأمير نواف بن فيصل ، وفي نهايات عام 2012 تمت الإنتخابات لأول مرة لإختيار رئيس الإتحاد حيث وقعت منافسة بين أحمد بن عيد وخالد بن معمر لتنتهي هذه المنافسة بفوز أحمد بن عيد برئاسة الإتحاد .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

يوما ما ستمطر السماء أمانينا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *