اسباب السكتة القلبية المفاجئة

تمثل السكتة القلبية المفاجئة ذعرا كبيرا جدا لانها بمثل الزلزال الذي يدمر كل شئ ويؤدي في النهاية إلى الوفاة ، فالقلب هو المضخة الكهربائية للجسم فتنظيم ضربات القلب يأتي من توليد هذه الكهرباء من القلب ، فالدم يسير من خلال المضخات أو صمامات القلب إلى جميع أجزاء جسم الإنسان ، ولكن يمكن لكل هذه الوظائف أن لا تسير على ما يرام فجأة لأن عضلة القلب لا يمكنها أن تقوم بوظيفتها وبالتالي يحدث فشل للنظام الكهربائي للقلب مما يوقف النبض ويؤدي إلى الوفاة المفاجئة .

أعراض السكتة القلبية المفاجئة :
1- توقف ضربات القلب .
2- عدم مرور الدم في جسم الإنسان .
3- فقدان الوعي فورا.
4- لا يوجد أي تحسس للنبض .
5- لا توجد أي إشارات للتنفس .

اسباب السكتة القلبية المفاجئة :
1- عندما تكون الأوعية الدموية ضيقة تتوقف عضلة القلب بسبب نقص إمدادات الدم ليدخل القلب في نوبة قلبية تسمى ب ( احتشاء عضلة القلب الحاد ) فيحدث تجلطات بالدم .
2- عندما يحدث تهيج لعضلات القلب أو ما يسمى ب ( الرجفان البطيني ) يكون أول سبب من أسباب السكتة القلبية المفاجئة ، فتحدث آلام بالصدر عند المرضي المصابين بهذا النوع من أمراض القلب وعند رصد معدل ضربات القلب يكتشفوا هذا المرض .

3- عندما تصاب صمامات القلب بمشكلات أو الإصابة ب ( قصور القلب الإحتقاني )  أو الإصابة بتضييق الصمام الأبهري يزيد من خطر الإصابة بالسكتة القلبية المفاجئة.
4- الإصابة بمرض إلتهاب عضلة القلب الذي بدوره يؤدي إلى اضطرابات بالقلب مثل مرض ساركويد .
5- هناك فئة كبيرة جدا من الأطفال يولدون بعيوب خلقية في القلب وأيضا أنظمة كهربائية خاطئة تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالسكتة القلبية المفاجئة .
6- تاريخ مرضي للمصاب بأمراض ( الصمة الرئوية ، الجلطات الرئوية ، جلطات في الذراع أو الساق )
7- حدوث جلطات دموية فجأة أثناء حدوث العمليات الجراحية أو بعض الأمراض الأخرى كالسرطانات أو التعرض لصدمة نفسية .

علاج السكتة القلبية المفاجئة :  لا شك أن الإسعافات الأولية من الممكن أن تكون سببا في إنقاذ من يعانون من هذا المرض في حين تقدم التكنولوجيا ووجود الأجهزة الطبية الحديثة ، فالمعروف أن من يصاب بالسكتة القلبية المفاجئة من الممكن أن يتم إنقاذه في الخمس دقائق الأولى عن طريق تعرضه إلى الصدمات الكهربائية ، كما أن الأبحاث الجديدة قد أثبتت أيضا أن علاج السكتة القلبية المفاجئة هو التعرض لموجة من البرد أو ما يسمى بتبريد الجسم ليمنع من درجات إصابات الدماغ .

والجدير بالذكر أن من يصابون بهذا المرض ثم يشفون بأمر الله تعالى معرضون أيضا للدخول في نوبة قلبية جديدة أو أي مرض من أمراض القلب ، إذ ينبغي أخذ الإحتياطات الكاملة بعمل كل التحاليل والأشعة للوصول إلى السبب وراء ذلك ومن ثم علاجه .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

يوما ما ستمطر السماء أمانينا

(2) Readers Comments

  1. A
    A
    2016-07-15 at 18:51

    لكل نفس اجلها

  2. Avatar
    امال
    2017-04-08 at 19:26

    كل نفس ذائقة الموت عسى الله يرحمنا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *