تاريخ وقدرات الجيش الاماراتي

كتابة: نادية راضي آخر تحديث: 13 أغسطس 2015 , 21:26

قدم الجيش الاماراتي العديد من الإنجازات العظيمة خلال مشاركته في عملية عاصفة الحزم وإعادة الأمل ضمن قوات التحالف العربي للدفاع عن الشعب اليمني وإعادة شرعية بلاده وحفظ أمنه واستقراره ، وقد نجح نجاحا باهرا في ذلك بمساعدة القوات المسلحة الملكية السعودية ، واستشهد عددا من أفراده خلال الحرب ، ومازال يقدم روحه وأسلحته فداءً لعودة الشرعية اليمنية وردع الأيدي العابثة من الاقتراب لكل ما يهدد أمن واستقرار اليمن … فلنتعرف على تاريخ وقدرات هذا الجيش العظيم . الجيش الاماراتي

تاريخ :
كانت قوت الجيش العسكرية للإمارات قبل اتحادها تعرف بـ ” قوة كشافة ساحل عمان ” حيث كانت عبارة عن مجموعة من قوة دفاع أبو ظبي وقوة دفاع دبي والقوة المتحركة برأس الخيم والحرس الوطني في الشارقة والحرس الوطني بأم القوين وقوة دفاع الاتحاد ، واستمرت القوة على هذا النحو بعد استقلال الإمارات وتوحيدها ، إلى أن توحدت القوات في عام 1976 لتصبح تحت قيادة واحدة وشعار واحد وعلم واحد تسمى بـ ” القيادة العامة للقوات المسلحة ” .

قامت دولة الامارات العربية المتحدة بعملية توسعة عسكرية كبيرة منذ عام 1991 حيث أصبحت تمتلك حوالي 436 دبابة فرنسية من نوع Leclerc ، وحوالي 415 عربة مدرعة و ومدافع من نوع G-6 من جنوب أفريقيا . كما قامت بشراء العديد من الأسلحة من مختلف البلدان العالمية التي تمتلك أقوى وأحدث الأسلحة المتطورة مثل روسيا وأمريكا وبريطانيا ، وفرنسا وألمانيا وأوكرانيا .

أما على صعيد أفراد الجيش الاماراتي فقد قدمت الدولة العديد الدورات التدريبية على أعلى مستوى من الجودة والكفاءة وعمليات التدريب العسكري ، كما أنشأت كلية زايد العسكرية وكلية خليفة الجوية التي يتخرج على أيديها دفعات من أكفأ الضباط والطيارين العسكريين . قوة دفاع ابو ظبي

القوات البرية الإماراتية :
تمتلك دولة الإمارات عددا من ضباط القوات البرية تخرجوا من أكفأ وأفضل الكليات العسكرية العالمية مثل الأكاديمية العسكرية الملكية التي تقع في سان هيرست ، والأكاديمية العسكرية في وست بوينت ، وسانت سير ، والأكاديمية العسكرية في فرنسا وكلة كوسفورد العسكرية . بالإضافة إلى خريجي الكليات المحلية مثل الكلية البحرية فيي أبوظبي وكلية زايد الثاني العسكرية وكلية خليفة بن زايد الجوية التي تقع في العين . دبابة Leclerc الفرنسية

قدرات القوات الجوية الإماراتية :
• يبلغ عدد أفراد القوات الجوية الإماراتية حوالي 10.000 شخص
• تم شراء حوالي 80 طائرة مقاتلة من طراز إف 16 متعددة الأغراض من الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1999 .
• تمتلك 38 طائرة مقاتلة من طراز ميراج 9-2000 الفرنسية .
• تمتلك أيضا طائرات الهوك البريطانية .
• طائرات عمودية فرنسية من نوع يوروكوبر أي اس 332 سوبر بيوما الفرنسية .
• طائرات الأباتشي الأمريكية من طراز أي اتش-64 .
• صواريخ هوك الأمريكية للدفاع الجوي ، وتمتلك بطاريتان من أصل خمس لإطلاقها . ميراج 2000 مروحية سوبر بيوما الفرنسية

قدرات القوات البحرية :
• يبلغ عدد القوات البحرية الإماراتية حوالي 5.000 شخص .
• تمتلك فرقاطتين من فئة أبو ظبي تم شراؤها من البحرية الهولندية بعد أن تم صيانتها وتحديثها ، وتعتبر من أكبر الفرقيطات التي تمتلكها الامارات ، حيث تحتوي كل واحدة منها على ثمانية صواريخ أمريكية من نوع هاريون وهي صواريخ مضادة للسفن ، كما تمتلك أيضا ثمانية صواريخ مضادة للطائرات للدفاع الذاتي ، وأربع أنابيب طوربيدات عيار 324 ملم ، بالإضافة إلى مدفع عيار 76 مم وواحد آخر من عيار 30 ملم ومدفعين عيار 20 ملم ، وتتميز الفرقاطة بإمكانيتها حمل ودعم مروحتين متوسطتي الحجم في سطر الطيران .
• تمتلك أيضا فرقاطتين تم صنعهما في ألمانية من فئة المرجيب ، تمتلك الواحدة منها على ثمانية صواريخ من نوع Exocet MM40 ، و ثمانية صواريخ أخرى من نوع Crotal وهي صواريخ قصيرة المدى ومضادة للطائرات ، كما تحتوي على مدفع عيار 7 ملم ومدفع آخر قصير المدى عيار 30 ملم .
• تمتلك القوات البحرية أيضا ثمانية زوارق هجومية وصاروخية سريعة ألمانية الصنع من فئة بني ياس والميراز ، تحتوي كل واحدة منها على أربع صواريخ من نوع Exocet MM40 ومدفع عيار 76 ملم ، ومدفعين من عيار 20 ملم .
• تمتلك أيضا عدد 134 زورق خفيف للدورية الساحلية .
• كما تمتلك أيضا حوالي عشرة زوارق إنزال متنوعة الإزاحة ، وثلاثين زورق للعمليات الخاصة .
• كما تحتوي على ست سفن إسناد متنوعة الإزاحة .
• أما الطائرات البحرية فهي تمتلك حوالي ست طائرات مروحية من نوع AS-532 Cougar .
• كما تمتلك أيضا سبع طائرات مروحية من نوع يوروكوبتر إيه إس 565 بانثر. القوات البحرية الاماراتية فرقاطة فئة أبو ظبي

إنجازات الجيش الإماراتي :
• كان من ضمن المشاركين في قوات الردع العربية خلال الحرب الأهلية التي وقت في لبنان مابين عام 1976 إلى 1979 .
• شارك في حرب تحرير الكويت أثناء حرب الخليج الثانية (عاصفة الصحراء) ضد الغزو العراقي مابين عام 1990 إلى عام 1991 .
• شارك بكتيبة مشاة في عملية إعادة الأمل في الصومال ضمن قوات المراقبة الدولية التابعة للأمم المتحدة في الفترة ما بين عام 1993 و عام 1994 .
• شارك في عملية الأيادي البيضاء في كوسوفا ، بالكتيبة 35 للمشاة المحمولة الميكانيكية ، ضمن قوات الكيفور سنة 1999 .
• أرسل قوة إلى فوج الكويت خلال حرب العراق سنة 2003 .
• شارك في مشروع التضامن الإماراتي لنزع الألغام في جنوب لبنان في الفترة ما بين عام 2001-2003 .
• أرسل قوات للإغاثة للشعب الباكستاني ضد الفيضانات سنة 2010 .
• أرسل قوات للإغاثة للشعب الليبي ضد الحروب الداخلي سنة 2011 . الطائرة المقاتلة اف 16

عاصفة الحزم وإعادة الأمل :
منذ أن أعلن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه ، عن عملية عاصفة الحزم ضد الميلشيات الحوثية وميليشيات علي عبدالله صالح التي عاثت في أرض اليمن فسادا ، كانت دولة الإمارات العربية من أوائل الدول التي أعلنت مشاركتها ضمن قوات التحالف العربي ، وأثبتت خلال الحرب ضد الإرهاب كفاءتها وقدرتها على ردع العدو من خلال قواتها المشاركة في الحرب ، حيث شاركت بـ30 طائرة مقاتلة ، وقدمت ستة من أبنائها تضحية وفداءً للدفاع عن الحق وحماية أبناء الشعب اليمني ، ومازالت تخوض حربها مع القوات العسكرية الملكية السعودية بكل شجاعة وبسالة . الجيش الاماراتي في اليمن

نبّهني عن
guest
3 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
علي تركي الحسيني
علي تركي الحسيني
4 سنوات

ممكن احصل على كتاب عن تطور الموسسنة العسكرية في الإمارات كوني طالب ماجستير وموضوع بحثي بهذا الخصوص

أحمد
أحمد
6 سنوات

ايه والله صدقت فالجيش الإماراتي له قدرة ومهارة خارقة في دحر العدو والله ينصرهم على الحق ووفق قادتهم وشعبهم لما فيه الخير والسداد والله ولي التوفيق

الحارثي
الحارثي
6 سنوات

الامارات قيادة وشعب هم في مقدمة الدول العربيه دائما لنصرة الاشقاء في كل مكان والان ابناء الامارات يخوضون مع اشقائهم من المملكه والخليج وابناء اليمن الشرفاء تحرير وتطهير اليمن الشقيق من عصابات الحوثي وكل خائن لدينه ووامته ووطنه وستعود اليمن بااذن الله لااهلها وشعبها وابنائها بفضل الله ثم بتظحيات الابطال

زر الذهاب إلى الأعلى
3
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق