Friday, Jul. 20, 2018

  • تابعنا

برنامج رفاهية المعلم وتقديره في دولة الامارات

أغسطس 22, 2015 - -

المعلمين هم قاعدة الانطلاق لأي مجتمع متقدم نحو افاق المستقبل الرحبة ، كل معلم  انما يتعامل مع ما لا يقل عن 150  عقلية  ، و بدوره داخل مدرسته و أدائة للأمانة الموكلة اليه ، نستطيع إيصال جيل كامل للمستوى الذي يحتاجه مجتمعهم ،   هذا هو شأن الدول المتقدمة فدولة اليابان يتقاضى فيها المعلم أعلى الرواتب دون المهن الأخرى ، كما ان في دولة ألمنيا طالب البعض في المهن الأخرى مساواتهم بالمعلمين في الرواتب فجاء الرد الرفض من المستشارة الالمانية  كيف اساويكم بمعلميكم ..

مبادره الشيخ محمد بن راشد اَل مكتوم : في بداية شهر اغسطس 2015 ، اطلق الشيخ محمد بن راشد اَل مكتوم  نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي مبادرة ” برنامج رفاهية المعلم و تقديره ” و قد إحتوت المبادرة على عدة اطر رئيسية :

♦ اصدر الشيخ محمد بن راشد اَل مكتوم توجيهاته بضرورة إرساء ثقافة التعاون و الحوار بين وزارة التعليم و كافة الإدارات التعليمية الاخرى و توحيد الرؤى نحو  هدف واحد و هو الوصول للأهداف المنشوده في الأجنده الوطنية الإماراتية لعام 2021 .

♦ الأولوية للخبرات الوطنية ، في إستشارتهم و إدماجهم في عمليات التخطيط المستقبلي و التقويم ، لضمان الحصول على أفراد على مستوى عالى من استيعاب علوم القرن ال 21 و متوافقين مع  العصر الحديث ، و قادرين فيما بعد على التأثر بما تعلموه و التأثير به في بيئتهم المحيطه و مجتمعهم ككل ، عازمين على التطور و التطوير .

♦ و الأطار الثالث الذي تحدث عنه الشيخ محمد بن راشد اَل مكتوم  و يعتبر الاكثر أهمية ، هو تحدثه عن جذب أفضل العناصر البشرية لمهنة و مجال التعليم ، فقد وجه سيادته بأستقطاب خريجي الجامعات الممتازين و الاوائل للقطاع التعليمي .

♦ خلق بيئة محفزه للمعلم ، يبدء فيها المعلم بالعمل الجاد بدون اية ضغوط ، و تدعيم تفكيره الإبتكاري و أفكاره الجديدة ممكنة التنفيذ .

♦  الإطار الخامس الذي بادر و نادى به الشيخ محمد بن راشد اَل مكتوم ، هو تحقيق الرفاهية للمعلم و تقديرة كما يجب ان يكون .

مبادره الشيخ محمد بن راشد اَل مكتوم " برنامج رفاهية المعلم و تقديره "

بداية التنفيذ لمبادرة ” برنامج رفاهية المعلم و تقديره ” بدأت وزارة التربية و التعليم بالفعل ، في تطبيق المبادرة بالفعل بعدة إجراءات إشتملت على :

• رفع دراسة لجلس الوزراء بزيادة سلم رواتب المعلمين في دولة الامارات ، بشكل يتحقق به الرفاهية و التقدير للمعلم ، و راعت الدراسة عدة نقاط اساسية منها تفاوت مرتبات المعلمين بين كل إمارة و أخرى ، حيث تحتسب الرواتب على حسب الرواتب السائدة في كل منطقة .

•  الوزارة على علم تام بأن المدرس هو العنصر الرئيس الاكثر فاعلية في العملية التعليمية ، و ستوليه كل الاهتمام اللازم .

• برامج تدريبية للمعلمين القدامى و الجدد على حد سواء ، على كافه الاساليب التربوية الحديثة و اساليب التقويم للطلاب .

• يصبح التعليم هو عمل المعلم و فقط ، و يخفف من على كاهلة اي  أعمال أخرى لا علاقة لها بالتعليم مثل الإشراف على الامن و السلامه او مراقبة سور المدرسة ، او متابعة الصيانة للأماكن ، و ما الى ذلك من أعمال الغيت تماماً ، و لايمكن ان يقوم بها معلم .

• يدرس إمكانية السماح للمعلمين بيوم واحد في الاسبوع يكون فيه حضورهم من الساعة 11 صباحاً ، ليتمكنوا من إنهاء اي معاملات حكومية .

• يدرس إمكانية التعاقد مع شركة لأنهاء اي تعاملات خاصة بالمعلمين مع جهات حكومية .

كيف كانت مشكلات المعلمين : في بداية هذا العام 2015  ، كان للمعلمين في دولة الإمارات خاصة المواطنين عدة  مشكلات و ضغوط ، دفعت البعض منهم الي تقديم إستقالته ، و ذلك رغم ان الدراسات تشير الى ان المعلمين في الإمارات هم الأعلى رواتب بين دول الخليج و العالم العربي ،  حتى وصل عدد المستقيلين الى حوالي 400 ،  و ارجع بعضهم السبب لزيادة الأعباء الغير محتمله الواقعة عليهم ، كما اشتكى البعض من نظام الـتأمين الصحي، كما ابدى بعضهم إمتعاضه من ان تقبل الإستقالات بسهولة كأن الوزارة لا تأبه بهم .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

محررة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *