داء الليشمانيات

- -

داء الليشمانيات هو مرض طفيلي التي يتم العثور عليه في أجزاء من المناطق المدارية، شبه الاستوائية، وجنوب أوروبا. ويتسبب داء الليشمانيات عن طريق العدوى بالطفيليات الليشمانيا، داء الليشمانيات هو مرض يسببه طفيلي ينتشر إلى الناس عن طريق لدغة ذبابة الرمل الإناث (phlebotomine). هناك عدة أشكال مختلفة من داء الليشمانيات عند الناس. مرض الليشمانيا ينتشر في 88 بلداً في العالم وهنالك 350 مليون شخص من المعرضين للاصابة ويبلغ عدد المصابين بالمرض 14.000.000 مليون شخص.

داء الليشمانيا الجلدي

انواع داء اللشمانيا:
وتعتبر انثى حشرة ذباب الرمل هى الناقل الوحيد لأمراض الليشمانيا . كما تنقل حشرة ذبابة الرمل ثلاثة أنواع من مرض الليشمانيا:
– الليشمانيا الجلدية Cutaneous leishmaniasis) هو الشكل الشائع للداء.
– الليشمانيا الحشوية Visceral leishmaniasis وهو اكثرها خطورة وربما تأدي الى الوفاة اذا لم يتم علاجها حيث انه يؤثر على عدة أجهزة داخلية مثل (الطحال عادة، الكبد، ونخاع العظام). .
– الليشمانيا المخاطية Mucocutaneous leishmaniasis تبدأبتقرحات وتنتشر حتى تسبب تلف للانف والحنجرة والفم.

ما هي أعراض داء الليشمانيات والعلامات؟
داء الليشمانيا الجلدي (CL) هو معروف من قبل مجموعة من الأسماء الأخرى، بما في ذلك القرحة الشرقية. يتشكل عادة في موقع لدغة الذبابة الرمل ويكن للقرحة ان تتوسع احيانا يصبح شكل التقرحات مثل فوهة البركان. يصبح المرض واضح على مدى عدة أسابيع. قد يكون هناك آفة واحدة فقط، أو قد تظهر آفات متعددة على مر الزمن. الآفات الجلدية تأخذ على مجموعة متنوعة من المظاهر وربما تشبه حب الشباب، البثور، أو الصدفية. قد تكون التقرحات جافة أو تحتوي على صديد وليست مؤلمة ما لم يتعرض من قبل البكتيريا. تحدث تقرحات في الغالب على الأطراف والوجه. تلتئم على مدى أشهر إلى سنوات، وتترك الندوب التي غالبا ما تشبه الحروق القديمة. في الحالات الشديدة.

داء الليشمانيات الحشوي (VL) قد تكون اعراضة خفيفة أو شديدة. بعض المرضى بدون أعراض ولا يدركون أنهم يحملون الطفيل. تظهر الأعراض من الأسابيع إلى شهور بعد لدغة ذبابة الرمل. وهو أقل شيوعا، والأعراض تنشأ في وقت لاحق عندما يكون النظام المناعي للشخص يصبح ضعيفت. الأعراض الخمسة التقليدية لمرض أكثر شدة هي
فقدان الوزن، والتي قد تكون شديدة،
التهم الدم المنخفض (قلة الكريات الشاملة)،
تضخم الكبد والطحال.
حمى، التي عادة ما تكون متقطعة،
ارتفاع مستويات عالية من الغلوبيولين المناعي في الدم (فرط غاما غلوبولين الدم).

الليشمانيا الجلدي المخاطي (ML) ينطوي على الأنف والفم والحنجرة. وهو أقل شيوعا من VL وCL. في البداية، يواجه المريض القرحات في موقع لدغة ذبابة الرمل ثم تتلف العقيدات داخل الأنف، وثقب في الحاجز الأنفي، وتوسيع الأنف أو الشفتين. إذا كان الأمر ينطوي على الحنجرة فأن الصوت يتغير أيضا.

اسباب مرض اللشمانيا :
ويتسبب داء الليشمانيات عن الطفيليات الطفيلية من أنواع الليشمانيا. الكائنات المجهرية. هناك حوالي 21 نوعا من الليشمانيا التي تصيب الإنسان، عندما تلدغ ذبابة الرمل الإنسان، فإنه يضخ أعداد صغيرة من الطفيليات التي تتخذ مكانها بسرعة بواسطة خلايا الدم وحيدات النوى. وتسمى هذه المرحلة مرحلة (promastigote). فتدخل على الخلايا وحيدة النواة في الإنسان، والطفيليات تدخل مرحلة (amastigote) ويبدأ في التكاثر وإصابة الخلايا والأنسجة الأخرى.

علاج داء الليشمانيات :
يتم التعامل مع داء الليشمانيات الحشوي مع الأدوية عن طريق الوريد يدعى liposomal amphotericin B وهو الدواء الوحيد المعتمدة في الولايات المتحدة لهذا الغرض. الأمفوتريسين آمن بشكل عام ولكن قد يكون لها آثار جانبية، بما في ذلك القصور الكلوي. يتم علاج اللشمانيا بحسب نوع وحالات الشخص المصاب.وهناك عقار Miltefosine Impavido وهو عقار جديد لداء الليشمانيات الحشوي والجلدية. معدل الشفاء من miltefosine في التجارب السريرية المرحلة الثالثة هي 95 ٪.

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *