مدينة بيرث الاسترالية

بيرث هي العاصمة وأكبر مدينة في ولاية استراليا الغربية ، وهي رابع أكبر مدينة من حيث عدد السكان في استراليا ، حيث قدر عدد سكانها بنحو 2020000 نسمه ” اعتبارا من 30 يونيو 2014 ” وهم الذين يعيشون في بيرث الكبرى .the capital of the Australian

بيرث هي جزء من الأراضي التي تقع في جنوب غرب أستراليا الغربية ، مع منطقة العاصمة بيرث الواقعة على السهل الساحلي لسوان ، وهو شريط ضيق بين المحيط الهندي ونهر دارلنج المنحدر علي جرف ساحلي منخفض ، وكانت أولى المناطق استقراراً على نهر سوان ، بجانب منطقة المدينة التجارية المركزية وميناء ” فريمانتل ” وكلاهما يقع على شواطئها . تنقسم بيرث رسميا إلي عدد من مناطق الحكم المحلي ، والتي تتكون من عدد كبير من الضواحي ، ويمتد اثنين من الصخور في الشمال إلى روكينجهام في الجنوب ، والشرق الداخلية إلى البحيرات .

تأسست بيرث في الأصل من قبل الكابتن جيمس ستيرلينغ في عام 1829 بوصفها المركز الإداري لمستعمرة نهر سوان ، واكتسبت مكانة المدينة في عام 1856، وتمت ترقيتها إلى مرتبة رئاسة البلدية في المدينة في عام 1929م ، وسميت بيرث ، اسكتلندا ، من خلال تأثير السير جورج موراي ، وارتفع عدد سكان المدينة بشكل كبير نتيجة لتدفق الذهب من أستراليا الغربية في أواخر القرن ال19 ، ونتيجة للهجرة من المستعمرات الشرقية من أستراليا ، خلال مشاركة استراليا في الحرب العالمية الثانية ، حيث خدم ميناء فريمانتل الذي يضم قاعدة الغواصات التي تعمل في مسرح المحيط الهادئ ، والذي استوعب أسطول القارب الطائر البحرية الامريكية كاتالينا في خليج ماتيلدا ، مما أدي إلي تدفق المهاجرين بعد الحرب ، ومعظمهم من بريطانيا واليونان وإيطاليا ويوغوسلافيا ، وهذا أدي إلى النمو السكاني السريع ، وتبع ذلك زيادة في النشاط الاقتصادي الذي تدفق من عدة طفرات للتعدين في أواخر القرن الـ 20 وأوائل القرن الـ21 ، حيث أصبحت بيرث المقر الإقليمي لعدد من عمليات التعدين الكبيرة التي توجد في جميع أنحاء الدولة .

يجع دور بيرث كعاصمة لغرب أستراليا والبرلمان والمحكمة العليا في الولايات التي تقع داخل المدينة ، كما أنها هي مقر الحكومي ، ومقر إقامة حاكم ولاية غرب أستراليا ، وأصبحت بيرث معروفة عالميا باسم “مدينة النور” عندما أشعل سكان المدينة أضواء منازلهم والشوارع ، حيث شاهد ذلك رائد الفضاء الأميركي جون غلين عندما كان يدور حول الأرض ، ووضعت بيرث في الثامن من أغسطس 2015 في قائمة وحدة الاستخبارات الاقتصادية للمدن الأكثر ملاءمة للعيش في العالم ، وصنفت من قبل الشبكة العالمية للبحوث بمدن العولمة وفي عام 2010 كمدينة عالمية .

جغرافياً
يحد بيرث منطقة الأعمال المركزية لنهر سوان إلى الجنوب والشرق ، مع الملوك بارك على الطرف الغربي ، في حين تشكلت احتياطي السكك الحديدية على الحدود الشمالية .
إن الدولة والحكومة الفدرالية مشروع ممولة لاسم بيرث كمدينة تربط بين جزء من خط سكة حديد لربط نورثبريدجي في اتفاقية التنوع البيولوجي لأول مرة منذ 100 عام . بيرث هي ساحة مبنى منطقة الرابط بالمدينة والتي تصدر عددا من الجوائز المعمارية ، وسان جورج هو شرفة علي الشارع البارزة في المنطقة ، مع 1.3 مليون م2 من المساحات المكتبية في اتفاقية التنوع البيولوجي ، وشارع القش وموراي وشارع دينا الذي يكثر فيه مرافق التجزئة والترفيه، والذي يضم أطول مبنى في المدينة “سنترال بارك” ، وهو المبنى السابع الأطول في أستراليا . أحدثت CBD مؤخرا طفرة ناجمة عن التعدين ، مع العديد من المشاريع التجارية والسكنية التي يجري بناؤها ، بما في ذلك المركز المالي العالمي ، وهو يمتد لمسافة 244 مترا وبه مبنى لمكاتب شركة التعدين البريطانية الاسترالية بي اتش بي بيليتون .

الجيولوجيا والتضاريس
ومن المعروف أن بيرث تقع على نهر سوان ، والتي سميت على اسم أم البجعات السوداء عن طريق Wiliom di Vlamingh ، قائد البعثة الهولندية والمنادي من روتنيست بجزيرة WA والتي اكتشف فيها الطيور في حين استكشاف المنطقة في عام 1697 ، وهذه الهيئة كانت معروفه من قبل السكان الأصليين Derbarl Yerrigan ، في وسط المدينة ، وتقع معظم الضواحي على بجعة السهل الساحلي الرملي وهي منطقة مسطحة نسبيا ، والتي تقع بين نهر دارلينغ المنحدر إلي المحيط الهندي ، والتربة في هذه المنطقة يعانون سكانها من العقم تماما .

ومن منطقة العاصمة التي تمتد على طول الساحل إلى اثنين من الصخور في الشمال وسينغلتون إلى الجنوب ، على مسافة إجمالية قدرها حوالي 125 كيلومتر ، من الساحل الغربي إلىMundaring في الشرق وعلى مسافة إجمالية تبلغ حوالي 50 كيلومترا ، وتغطي منطقة العاصمة بيرث مساحه قدرها 6418 كيلومتر مربع .

بنيت مساحة كبيرة من بيرث على سلسلة من الأراضي الرطبة والمياه العذبة ، والتي تمتد من بحيرة راعي الماشية في الغرب خلال الـ Claisebrook Kof في الشرق . ويحد المدينة من الشرق الجرف المنخفض الذي يسمى بـ نهر دارلينج المنحدر .
منطقة العاصمة بيرث تضم اثنين من أنظمة الأنهار الرئيسية : والتي تتكون الأولى من نهر سوان والثانية من نهر الأفعواني والموراي ، والتي تصرف ماؤها في مدخل التقشير في ماندورا .Perth

المناخ
يعتبر مناخ بيرث هو منخاخ معتدل ، على الرغم من هطول الأمطار الموسمية العالية ، مما يجعلها رابع مدينة ممتلئة بأمطار العاصمة الاسترالية بعد داروين وسيدني وبريسبان ، والصيف وعادة ما تكون شديدة الحرارة وجافة دائمة من ديسمبر إلى أواخر مارس ، والشتاء معتدل نسبيا ورطب ، مما يجعل بيرث مثال كلاسيكي من مناخ البحر الأبيض المتوسط ” حسب تصنيف كوبين للمناخ CSA ” . بيرث هي مدينة مشمسة بشكل خاص لهذا النوع من المناخ ؛ وكانت لديها معدله 8.8 ساعات من ضوء الشمس في اليوم الواحد ، وهو ما يعادل حوالي 3200 ساعة من أشعة الشمس سنويا ، و138.7 أيام اضحة سنويا ، مما يجعلها أشمس عاصمة في أستراليا والصيف لا يخلو تماما من المطر والرطوبة ، حيث يتم هطول الأمطار بشكل متقطع علي شكل عواصف رعدية قصيرة الأجل ، حيث تهب الأعاصير المدارية من شمال غرب أستراليا ، والتي يمكن أن تجلب الأمطار الكثيره ، ومن المعروف أيضا أن الشتاء يكون واضح ومشمس ، حيث سجلت أعلى درجة حرارة في بيرث 46.2 درجة مئوية في 23 شباط 1991، على الرغم من أن مطار بيرث سجل 46.7 درجة مئوية في نفس اليوم ، وفي معظم فترة ما بعد الظهيرة .

في الصيف يهب نسيم البحر ، والمعروفة محليا باسم “فريمانتل دكتور”، والتي تهب من الجنوب الغربي ، وتوفر الإغاثة من الرياح الشمالية الشرقية الساخنة ، وكثيرا ما تصل درجات الحرارة إلي أقل من 30 درجة مئوية ، بعد ساعات قليلة من وصول الرياح المتغييره في فصل الصيف .

والشتاء رطبا ولكنها خفيفة ، حيث أن معظم هطول الأمطار السنوي في بيرث تحدث بين شهري مايو وسبتمبر ، وقد سجلت أدنى درجة حرارة في بيرث -0.7 ° C في 17 حزيران 2006 . وأدنى درجة الحرارة داخل منطقة العاصمة بيرث -3.4 ° C وفي نفس اليوم في مطار Jandakot ، ومع ذلك ، فدرجات الحرارة عند أو تحت الصفر هي حالات نادرة جدا .

لقد تغير نمط سقوط الأمطار في بيرث وجنوب غرب أستراليا الغربية منذ منتصف 1970م . حيث لوحظ انخفاض كبير في معدل هطول الأمطار في فصل الشتاء مع حدوث أمطار شديدة في أشهر الصيف ، مثل العواصف التي كانت تسير بخطى بطيئة في 8 فبراير 1992 والتي جلبت 120.6 ملم من المطر ، وهو أعلى مستوى مسجل في بيرث ، وعاصفة رعدية شديدة في 22 آذار عام 2010 ، والتي جلبت 40.2 ملم من الأمطار وتسببت في أضرار كبيرة في منطقة العاصمة .

العزلة
بيرث هي واحدة من المدن الرئيسية الأكثر عزلة في العالم ، وأقرب مدينة يبلغ عدد سكانها أكثر من 100،000 نسمه هي أديليد ،التي تبعد عنها بحوالي 2104 كيلومتر . وهونولولو يبلغ عدد سكانها 953،000 نسمه وتبعد بـ 3841 كيلومتر من سان فرانسيسكو ، وهي أكثر عزلة .
وبيرث أقرب جغرافيا إلى كل ديلي ، وتيمور الشرقية بحوالي 2785 كيلومتر ، وجاكرتا ، وإندونيسيا بحوالي 3002 كيلومتر ، ومن سيدني بحوالي 3291 كيلومتر ، وبريسبان بحوالي 3604 كم ، وكانبيرا بحوالي 3106كم .Perth receives moderate though highly seasonal rainfall

التركيبة السكانية
بيرث هي المدينة الرابعة من حيث عدد السكان في استراليا ، بعد أن تجاوزت عدد السكان أديلايد في عام 1980م في وقت مبكر . وفي تعداد عام 2006 تم إحصاء 1445079 نسمه في المنطقة الإحصائية بيرث ، وفي عام 2014 كان هناك ما يقرب من 2020000 نسمه في منطقة العاصمة .

الدين
البروتستانت ، يشكلون حوالي 28٪ من السكان . بيرث هي مقر الأنجليكانية الأبرشية ومطرانية الروم الكاثوليك في بيرث ، ويشكل الروم الكاثوليك نحو 23٪ من السكان ، والكاثوليكية هي الطائفة الواحدة الأكثر شيوعا ، وبيرث هي أيضا موطن ل12،000 قديسي ، بها معبد كنيسة يسوع المسيح للقديسي .

يتبع البوذية والإسلام أكثر من 20،000 ، وبيرث هي واحدة من أكبر المدن في أستراليا والتي يسكنها اليهود ، الذين بلغ عددهم نحو 20000 ، بجانب كل من الأرثوذكس والمعابد اليهودية التقدمية ومدرسة يهودية ، والطائفة البهائية في بيرث التي تبلغ حوالي 1500 ، والهندوسية لديها أكثر من 20،000 في بيرث .

اقتصادياً
تشتهر بيرث بوصفها مركزا إداريا لقطاع الأعمال والحكومة ، فيهيمن على بيرث الاقتصاد الاسترالي الغربي ، على الرغم من التعدين والبترول والصناعات التصديرية الزراعية الرئيسية الواقعة في مناطق أخرى من الدولة ، ووظيفة بيرث باعتبارها عاصمة للدولة ، قد خلقت قاعدتها الاقتصادية وحجم السكان أيضا أعطي فرصه لتنمية العديد من الشركات الأخرى الموجهة إلى الأسواق المحلية أو الأكثر تنوعا .

وقد تغير الاقتصاد في بيرث لصالح الصناعات الخدمية ، على الرغم من أنها واحدة من مجموعات كبيرة من الخدمات التي تقدمها هي للدول ذات الصلة بصناعة الموارد . ونتيجة العزلة الجغرافية النسبية في بيرث ، إلا أنها ليس لديها الشروط اللازمة لتطوير الصناعات التحويلية الهامة الأخرى من تلك التي تخدم الاحتياجات الفورية للسكان والتعدين والزراعة وبعض المجالات المتخصصة ، كما في الآونة الأخيرة ، وبناء السفن المتخصصة والصيانة ، وكانت ببساطة أرخص لاستيراد جميع السلع المصنعة اللازمة سواء من الولايات الشرقية أو من الخارج .

وأثرت العمالة الصناعية في الجغرافيا الاقتصادية من بيرث ، بعد الحرب العالمية الثانية ، وشهدت بيرث التوسع في الضواحي وساعدت على مستويات عالية من ملكية السيارة . وحققت تحسن اللامركزية للقوى العاملة والنقل ، وأصبح من الممكن إنشاء معامل صغيرة النطاق في الضواحي ، وأخذت العديد من الشركات الاستفادة من الأراضي الرخيصة نسبيا لبناء طابق واحد واسع في مواقع الضواحي مع موقوف للسيارات الكثيره ، وسهولة الوصول والحد الأدنى من الازدحام المروري ، “وتم فك علاقات وثيقة سابقة التصنيع مع مواقع بالقرب المركزية أو من جانب السكك الحديدية ” . وكانت المناطق الصناعية مثل كوينانا ، يلشبول و Kewdale للإضافة بعد الحرب المساهمة في نمو الصناعة التحويلية في جنوب النهر ، وأيد إنشاء المنطقة الصناعية كوينانا بواسطة توحيد الشرق والغرب في مقياس السكك الحديدية التي تربط بين بيرث مع شرق استراليا ، ومنذ عام 1950 هيمنت على المنطقة من قبل الصناعات الثقيلة ، بما في ذلك مصفاة لتكرير النفط ، ومطحنة المتداول الصلب مع فرن الصهر ، ومصفاة الألومينا ومحطة الكهرباء ومصفاة النيكل . وثمة تطور آخر ، يربطها أيضا مع توحيد السكك الحديدية ، في عام 1968 عندما تم تطوير محطة الشحن Kewdale المتاخمة للمنطقة الصناعية ويلشبول ، لتحل محل الساحات السابقة للسكك الحديدية بيرث . وجاءت مرحلة النمو السكاني في ما بعد الحرب العالمية الثانية ، وزاد نمو العمالة ليس في التصنيع فقط ولكن في تجارة التجزئة والجملة وخدمات رجال الأعمال والصحة والتعليم والمجتمع والخدمات الشخصية والإدارة العامة ، على نحو متزايد وأن هذه القطاعات والخدمات تتركز حول منطقة العاصمة بيرث ، التي وفرت فرص للعمل .The central business district of Perth

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

اسماء سعد الدين

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *