معلومات عن جمهورية السلفادور

يطلق علي السلفادور سابقا ساو سلفادور دي باهيا دي تودوس أوس سانتوس والمعروفه بالعامية بـ باهيا أو سلفادور دي باهيا وهي أكبر مدينة وثالث أكبر تجمع سكاني حضري على الساحل الشمالي الشرقي للبرازيل ، وهي عاصمة ولاية شمال شرق البرازيل باهيا .Salvador is located on a small

معلومات عن جمهورية السلفادور
أسسها البرتغاليون في عام 1549 م ، حيث أنها أول مستعمرة قديمة إلي عاصمة البرازيل . والسلفادور هي واحدة من أقدم المدن الاستعمارية في القارة الأمريكية ، وهي المدينة البرازيلية الثالثة من حيث عدد السكان ، بعد ساو باولو وريو دي جانيرو ، حيث يسكن منطقة العاصمة من المدينة حوالي مع 3.5 مليون شخص ، ومع ذلك ، فهي تمثل التجمع الحضري البرازيلي الثامن من حيث عدد السكان ، وكانت السلفادور معروفه باسم ” عاصمة البرازيل السعادة ” بسبب أجتماعات الأحزاب الشعبية في الهواء الطلق التي لا تعد ولا تحصى ، بما في ذلك كرنفال الشارع ، حيث أن لديها أكبر كرنفال في العالم .The city of Salvador

أبرز ما يميز مدينة سلفادور في البرازيل : المطبخ ، والموسيقى والهندسة المعمارية ، وضواحيها وهي ثاني أغنى المناطق في البرازيل شمال شرق البلاد ، متأثرة بالأفارقة في كثير من الجوانب الثقافية للمدينة ، مما يجعلها مركزا للثقافة في بريتو ، ويتم الاحتفال بالممارسات الثقافية الأفريقية . والمركز التاريخي لسلفادور ، كثيرا ما يسمى بـ “Pelourinho”، ويشتهر بالعمارة الاستعمارية البرتغالية ، مع المعالم التاريخية التي يعود تاريخها من القرن 17 إلى القرن ال19 ، حيث أعلن عن مواقع التراث العالمي من قبل اليونسكو في عام 1985 .

تقع سلفادور ، في شبه الجزيرة الثلاثي الصغيرة تقريبا حيث يفصلها خليج من المياه المفتوحة في المحيط الأطلسي عن جميع القديسين ، وهو الخليج الذي تم ‘ اكتشافه ‘ من قبل البرتغاليين في عيد جميع القديسين ، ويشكل ميناء طبيعي ، وهو الخليج الأكبر في البرازيل وثاني أكبر سوق في العالم ، وتعد سلفادور ميناء التصدير الرئيسي ، وتقع في قلب Recôncavo بايانو ، وهي منطقة زراعية وصناعية غنية تشمل الجزء الشمالي من باهيا الساحلي .

هناك سمة بارزة للغاية هو وجود جرف يقسم سلفادور في سيداد بايكسا ” انخفاض تاون ” – منطقة الميناء والأحياء على طول الخليج ” ، وسيداد ألتا “العليا تاون” – بقية المدينة ” ، حيث تشكل المدينة العليا نحو 85 مترا فوق المدينة السفلى ، مع كاتدرائية المدينة ومعظم المباني الإدارية بعد ان بنيت على أراض مرتفعة لسلامتها والدفاع عنها ، ومصعد ” أول المثبتة في البرازيل ” ، والمعروفة باسم مصعد Elevador اسيردا ، وقد تم ربط القسمين منذ عام 1873 ، وشهدت عدة تطورات . سلفادور هي موطن لبورتو دا بارا بيتش في حي بارا ، وسميت في عام 2007 من قبل غافن McOwan لصحيفة الغارديان البريطانية كأفضل شاطئ 3RD في العالم ، وهو أيضا موقع أرينا فونتي نوفا وملعب المدينة للحصول علي كأس العالم في عام 2010 ، حيث استضافت المدينة لمؤتمر الأمم المتحدة الثاني عشر لمنع الجريمة والعدالة الجنائية . وكانت المدينة إحدى المدن المضيفة لكأس العالم لكرة القدم لعام 2014 ، بالإضافة إلى ذلك ، استضافت السلفادور بطولة كأس القارات لكرة القدم لعام 2013 .

المناخ
يتميز مناخ سلفادور بالمناخ الأستوائي وكثرة الغابات الاستوائية المطيرة ” حسب تصنيف كوبن : AF” مع عدم وجود موسم جفاف واضح حيث أن متوسط سقوط الأمطار في الشهر يبلغ حوالي 60 ملم . ودرجات الحرارة ثابتة نسبيا طوال السنة ، و تتميز الأحوال الجوية بالدافئ والرطوبة ، ويوجد شهر جفافا واحد في السنة هو سبتمبر ، حيث تستقبل المدينة في المتوسط 10 سم لهطول الأمطار . بينما أشتهرت بسقوط الأمطار في سلفادور ما بين أبريل ويونيو حيث لا تقل كمية المطر عن 20 سم .Salvador da Bahia de Todos os Santos

التركيبة السكانية
حسب إحصائيات عام 2010 ، كانت مدينة سلفادور هي ثالث أكبر مدينة من حيث عدد السكان في البرازيل بعد ساو باولو وريو دي جانيرو ، وبلغ عدد سكان السلفادور 53.3٪ من الإناث و 46.7٪ من الذكور .
ووفقا ل تعداد IBGE لعام 2010 ، كان هناك 2480790 شخص يقيمون في مدينة سلفادور ، وكشف التعداد تحديد الهوية الذاتية التالية : 1382543 شخصا تحديد في باردو ” الأعراق” ويمثلون ” 51.7٪ ” ؛ والعنصر الأسود 743718 ويمثلون ” 27.8٪ ” ؛ و 505645 بيضاء ويمثلون ” 18.9٪ ” ؛ و 35785 اسيوي ويمثلون ” 1.3٪ ” ؛ والهنود الأمريكيين 7563 ويمثلون ” 0.3٪ ” .

ويتكون سكان سلفادور من أمتزاج الأجناس خلال 500 سنة ، والغالبية من السكان الأفريقية والأوروبية وجذور الأمريكيين الأصليين ، اللذين هم من أصل أفريقي غير المتحدثين باليوروبا هم اساسا من غرب أفريقيا : وفي الوقت الحاضر توجد عناصر من نيجيريا وغانا وتوغو وبنين .
ووفقا لدراسة الحمض النووي الصبغي من عام 2008 ، قدرت تراث الأجداد من سكان سلفادور ليكون 49.20٪ أفريقيين والأوروبيين 36.30٪ و 14.50٪ الأمريكيين ، كما حللت الدراسة خلفيات وراثية من الناس حسب النوع وذوي الألقاب مع دلالات دينية ، حيث كان 53.1٪ في أصل الوراثي الإفريقي وتميل إلى أن تكون من الطبقات الاقتصادية الدنيا ، خلال الحقبة الاستعمارية ، وكانت هناك ممارسة نموذجية للكهنة البرتغالية والمبشرين لاعمد العبيد الأفارقة المحولة والهنود مع الألقاب من دلالات دينية . وأكدت دراسات الراثي لعام 2015 أن سلفادور تتكون من : 50٪ أفريقية و43٪ أوروبية و 7٪ الأم الأمريكية .

الاقتصاد
على مر التاريخ البرازيلي لعبت سلفادور دورا هاما ، بسبب موقعها على الساحل الشمالي الشرقي للبرازيل ، وخدمت المدينة باعتبارها حلقة هامة في الإمبراطورية البرتغالية في جميع أنحاء الحقبة الاستعمارية ، مع الحفاظ على العلاقات التجارية الوثيقة مع البرتغال والمستعمرات البرتغالية في أفريقيا وآسيا . وظلت سلفادور مدينة بارزه في البرازيل حتى عام 1763 عندما تم استبدالها بالعاصمة الوطنيه ريو دي جانيرو ، في السنوات العشر الماضية ، وتم بناء العديد من المكاتب والشقق والمباني الشاهقة ، وتقاسم نفس الكتل مع السكن الحقبة الاستعمارية أو المباني التجارية . ومع شواطئها ، والمناخ المداري الرطب ، يوجد بها العديد من مراكز التسوق ما يصل إلى التاريخ “وكان التسوق Iguatemi التسوق الأول في شمال شرق البرازيل ” والمناطق السكنية بها علي الدرجة العالية الممتعة ، والمدينة لديها الكثير لتقدمه لسكانها .

سلفادور هي واحدة من المدن الأكثر أهمية في البرازيل ، منذ تأسيسها حيث كانت المدينة واحدة من أبرز الموانئ في البرازيل والمراكز التجارية الدولية ، وتضم مصفاة نفط كبيرة ، ومصنع للبتروكيماويات والصناعات الهامة الأخرى ، مما جعل المدينة تسير بخطوات كبيرة في التقليل من الاعتماد التاريخي على الزراعة في ازدهارها .

وتعد سلفادور هي الوجهة السياحية الأكثر شعبية والثانية في البرازيل ، بعد ريو دي جانيرو ، حيث أن السياحة والنشاط الثقافي تعتبر مولدات هامة للعمالة والدخل ، مع تعزيز الفنون والحفاظ على التراث الفني والثقافي . ومن أهم النقاط المثيرة للاهتمام هو Pelourinho الشهير ” الذي سمي على اسم pillories الاستعمارية التي وقفت مرة واحدة هناك ” ، وحي الكنائس التاريخية ، وشواطئها تعتبر البنية التحتية للسياحة في سلفادور ، وواحده من أحدث المعالم السياحيه في العالم ، ولا سيما من حيث السكن . وتوفر المدينة أماكن للإقامة لتناسب جميع الأذواق والمعايير ، من بيوت الشباب إلى الفنادق الدولية . والبناء والتعمير هو واحد من أهم الأنشطة في المدينة ، والكثير منهم مستثمربن دوليين ” أساسا من إسبانيا والبرتغال وإنجلترا ” ، والمطورين الوطنيين يستثمرون في المدينة المنطقة الساحلية Bahian .

شركة فورد للسيارات لديها مصنع في منطقة متروبوليتان للسلفادور ، في مدينة كاماكاري ، وتجميع فورد EcoSport ، فورد فييستا ، فورد فييستا سيدان ، وكانت هذه أول صناعة للسيارات في شمال شرق البرازيل ، وهي صناعة تستوعب 800 مهندس .
JAC موتورز لها مصنع في منطقة متروبوليتان للسلفادور ، في مدينة كاماكاري ، وهي صناعة جديدة تنتج 3500 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة لـ 10،000 وظيفة ، وإنتاج 100،000 سيارة خلال عام .

في ديسمبر 2001 ، افتتحت شركة مونسانتو ، في القطب بتروكيماويات من كاماكاري ، في إقليم العاصمة سلفادور ، وهو أول مصنع للشركة المصممة لانتاج المواد الخام اللازمة لتقرير اخبارى ومبيدات الأعشاب في أمريكا الجنوبية ، واستثمار ما يعادل US $ 500 مليون ، وأنفقت الولايات المتحدة 350 $ والملايين في هذه المرحلة الأولية ، وتعد محطة كاماكاري أكبر وحدة من شركة مونسانتو خارج الولايات المتحدة ، وبها أيضا مصنع مونسانتو الوحيد لتصنيع المواد الخام اللازمة لخط إنتاج تقرير اخبارى وبدأت شركة الأعمال المدنية بناء محطة جديدة في يناير عام 2000 .

السياحة
سلفادور هي واحدة من أقدم المدن في البرازيل والتي تتميز بسواحلها الواسعه التي تمتد لمسافة 80 كم من الشواطئ الموزعة بين المدينة العليا والمدينة المنخفضة ، من Inema ، في ضاحية السكك الحديدية إلى برايا لا فلامنغو على الجانب الآخر من المدينة ، بينما تحدها شواطئ مدينة منخفضة من المياه لجميع القديسين باي ” الخليج الأكثر شمولا في البلاد ” ، وشواطئ مدينة السامية ، من فارول دا بارا لفلامنغو ، ويحدها المحيط الأطلسي ، والاستثناء الوحيد هو بورتو دا بارا بيتش ، الشاطئ العليا للمدينة الوحيدة الذي يقع في خليج جميع القديسين .

وتتراوح شواطئ العاصمة علي مداخل هادئة ، مثالية للسباحة ، للإبحار والغوص والصيد تحت الماء ، وكذلك مداخل البحر مفتوحة مع موجات قوية ، وهناك أيضا شواطئ تحيط بها الشعاب المرجانيه ، وتشكيل البرك الطبيعية من الحجر .The city of Salvador is notable in Brazil

أماكن مثيرة للاهتمام للزيارة بالقرب سلفادور ما يلي :
وفقا لصحيفة الغارديان البريطانية التي صدرت في عام 2007 ، ذكرت أن بورتو دا بارا هي ثالث أفضل شاطئ في العالم . والجزيرة الكبيرة Itaparica في خليج جميع القديسين ، والتي يمكن زيارتها إما عن طريق السيارة ، أو سيراً علي الأقدام ، الأمر الذي يدل علي قرب ميركادو موديلو من مصعد اسيردا و الطرق السريعة BA-099 ، أو “خط جوز الهند” و ” الخط الأخضر” من البلدان والمدن ، والشواطئ الرائعة التي في شمال سلفادور وتتجه نحو ولاية سيرغيبي .

مورو دي ساو باولو في المنطقة فالينسا عبر خليج جميع القديسين – والجزيرة التي يمكن الوصول إليها عن طريق العبارة من سلفادور في ساعتين ، على متن طائرة ، أو بالحافلة إلى فالينسا ثم بواسطة ‘رابيدو’ ‘ السريع ‘ أو قارب سريع أو عبارة أصغر ، ويتم تشكيل مورو دي ساو باولو من قبل خمس قرى وجزيرة Tinharé .

تخدم المدينة من قبل العديد من مراكز التسوق : مثل التسوق Iguatemi لل ، سلفادور التسوق ، والتسوق بارا ، والتسوق Paralela . وفي سلفادور أربعة الحدائق والمساحات الخضراء المحمية ، مثل جارديم دوس Namorados بارك ، وكوستا ازول بارك ، وحديقة المدينة ، وحديقة Pituaçu .

ويقع جارديم دوس Namorados بجوار كوستا ازول بارك ويحتل مساحة 15 هكتار في Pituba ، حيث كان يذهب العديد من العائلات لقضاء عطلاتهم في عام 1950م ، وتم افتتاحه في عام 1969، وكان في البداية منطقة ترفيهية ، ولكنه خضع لعملية تجديد كاملة في عام 1990م ، مع بناء مدرج يتسع ل500 شخص ، وملاعب رياضية ومواقف للسيارات والحافلات السياحية .

حديقة Pituaçu
هي حديقة المدينة وهي المنطقة المهمة للحفاظ على الغابات الأطلسية ، والتي تم تجديدها بالكامل في عام 2001 لتصبح مكانا للثقافه والترفيه الاجتماعي الحديث ، والحديقة الجديدة لديها 720 متر مربع من المساحة الخضراء في وسط المدينة ، وهي من بين عوامل الجذب مثل براكا داس فلوريس ويطلق عليها ” ساحة الزهور ” ، مع وفرة أكثر من خمسة آلاف من نباتات الزينة والزهور ، إلى جانب بيئتها . و الحديقة لديها البنية التحتية للأطفال ، مع جدول زمني خاص للأحداث التي تجري كل أكتوبر .

تم إنشاؤها بمرسوم الدولة في عام 1973 م ، حيث Pituaçu بارك تحتل مساحة 450 هكتار ، وهي واحدة من عدد قليل من الحدائق البيئية البرازيلية التي تقع في منطقة حضرية ، وتحيط بها الغابات الأطلسي ، مع مجموعة جيدة من النباتات والحيوانات ، وهناك أيضا بركة اصطناعية في الحديقة ، الذي بنيت في عام 1906 جنبا إلى جنب مع السد Pituaçu ، الذي كان الغرض منه توصيل المياه إلى المدينة .

وهناك عدد من الأنشطة الترفيهية الممكنة ، بدءا من cycloboats لركوب الخيل على البركة ، إلى حوالي 38 كم في cycloway الطويلة التي تدور حولها بالكامل ، ويقع المتحف أيضا في الحديقة و ESPAÇO كرافو هو متحف في الهواء الطلق مع 800 قطعة تم إنشاؤها بواسطة ماريو كرافو ، حيث تضم الطواطم المجنحة ، وشخصيات ثلاثية الأبعاد ، وكذلك الرسومات واللوحات .Salvador

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    عبدالرحمن
    2016-12-14 at 21:00

    مدينة السلفادور في البرازيل وليس جمهورية السلفادور في امريكا الوسطى!!

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *