متجر ” تسالاندو zalando ” في ألمانيا يرفع قضية على لاجئين

كتابة: سكينة القتبيوي آخر تحديث: 12 أكتوبر 2015 , 20:37

قدم موقع “تسالاندو” المعروف في التسوق الإلكتروني حوالي 1000 دعوى أمام القضاء ضد لاجئين يظن أنهم من دول البلقان بسبب عدم تسديدهم ثمن بضاعة اشتروها من المتجر الالكتروني و التي تبلغ قيمتها الـ 180 ألف يورو.

و يعتبر متجر “تسالاندو” أحد أشهر و أكبر المواقع الإلكترونية المهتمة بالتسوق عبر الإنترنت في ألمانيا. و قد استجاب المتجر بين شهري يونيو 2014 و يونيو 2015 لطلبات زبائن يقطنون في مركز لإستقبال اللاجئين في “ليمباخ” جنوب غرب ولاية “زارلاند”، بلغ عددها 962 طلبا، حيث زودهم ببضاعة تبلغ قيمتها 180 ألف يورو، حسب ما أفاد به موقع “هانديلسبلات”.

لكن “تسالاندو” لم يتوصل بثمن البضائع التي أوصلها لهؤلاء الزبائن، ما جعله يتوجه إلى القضاء و يرفع دعاوى عليهم. و همت البضائع المطلوبة ملابس و أحذية و حقائب، و بعد مراجعة الأسماء تبين أن أغلب العملاء ينتمون الى دول البلقان، و أن 41 بالمئة منهم ما زالوا يقطنون في مركز اللجوء في ليمباخ، و هؤلاء ما زالت عليهم حسابات بقيمة 68 ألف يورو.

بينما عاد59 بالمئة ممن اشتروا البضائع إلى دول البلقان، وفقا لاعتقاد المدعي العام، و قام هؤلاء اللاجئين بـ262 طلب حاجيات من المتجر الإلكتروني، تبلغ قيمتها 50 ألف يورو دون أن يتم تسديد قيمتها. و بقيت 335 طلبية لم يتم تحديد مصدرها من طرف المحققين حسب ما أفاد به المدعي العام “كريستوف ريبمان”، إذ قدمت هذه الطلبات بأسماء مستعارة، و ذلك حسب ما نشره موقع “هانديلسبلات”.

le boutique electronique zalando

تسلاندو “ Zalando
شركة تجارية الكترونية ألمانية، مختصة في بيع الأحذية و الملابس، و مقرها في مدينة برلين. تم تأسيس المتجر سنة 2008 من طرف روكي انترنت و تملك فروعا في 14 دولة أوروبية.

كانت تسلاندو تمسى في البداية إفانشو ” Ifansho” و هو متجر الكتروني لبيع الملابس و الأحذية و قد أسسه روبرت غينتز ” Robert Gentz” و دافيد شنيدر ” David Schneider”.

تم اقتباس الاسم من مصطلح يستعمله سكان شمال إيطاليا و الذي يعني “إطلاق النكت” ، و تم إصدار موقعه على الانترنيت في مايو من سنة 2009. و اعتمد مؤسسوه على دعم الاخوة مارك ” Marc” و أوليفر ” Oliver” و ألكسندر ساموير “Alexander Samwer”، احد أهم المستثمرين في السوق الاقتصادية الالكترونية.

و على غرار الموقع الأمريكي زابوس “Zappos.com”، تسالاندو كانت في بداياتها متخصص في بيع الأحذية عبر الانترنيت قبل أن تطورها تدريجيا إلى عرض أكبر للأزياء. اشتهر الموقع عبر العالم ابتداءا من سنة 2009، عندما بدأ التصدير إلى استراليا. و في ديسمبر 2010 بدأ التوصيل إلى هولندا و فرنسا و السنة التي بعدها أي سنة 2011 إلى بريطانيا و إيطاليا و سويسرا. و في النهاية و بالضبط في سنة 2012 ، تسلاندو بدأ توصيل بضائعه إلى السويد و بلجيكا و الدنمارك و فنلندا و النرويج و إسبانيا.

les chaussures de zalando

رأس مال تسالاندو
بلغ رأس مال الشركة في سنة 2012 ، 1.15 مليار يورو. و أعلنت مجموعة شركات تسالاندو عن رأس مال وصل 200 مليون يورو في أول ست شهور من سنة 2011 لكن بسبب ضياع استثماري تراجع معدلها في سنة 2012 و الذي أرجعه المسؤولون إلى الانتشار الكبير للشركة دوليا في تلك السنة.

العروض
لتكون الشركة منافسة قوية في السوق ، لا يكفي التوسع الجغرافي لها في الدول و لكن يجب أن يكون التوسع أفقيا كذلك بحيث تقدم أكبر عروض لمنتجاتها لمنافسة البضائع الاخرى.

و تعرض تسالاندو كاتالوجا يحتوي على 150.000 منتج إضافة إلى 1.500 ماركة عالمية. نجد منها الماركات المشهورة جدا كأديداس “Adidas” و نايك “Nike” و لوفيس “Levi’s” و ديزيغوال “Desigual” و مانغو “Mango” و أيضا ماركات حصرية ككيومي “Kiomi” و بيري أند مينت “Mint & Berry” و أود أند ايفن ” Even & Odd ” و زيغن ” Zign”.

le boutique zalando en allmange

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق