فوائد مادة البوليفينول ونسب تواجدها في الاغذية

البوليفنول او الفينول هو حامض الكربوليك و هو من الاشياء الضارة بالصحة , الا انه في شكله الطبيعي او في حال الحصول عليه من مصادر طبيعية فإنه ليس ضارًا او سامًا بل على العكس فإنه يكون مفيد حتى أنه منذ القدم إستخدام في العلاجات القديمة و بخاص في طرق المعالجة باليوروفيدا و هى طرق علاجية من الطب الهندي القديم .

الآثار الضارة للبوليفينول .
يعتبر البوليفينول من السموم العصبية حيث أنه في حال حقنه في مجرى الدم يؤدي الى شلل نظام الإرسال العصبي , كما أن الأبخرة التي تنتج عن البوليفينول تؤدي الى تآكل العين و الجلد و تؤثر بشكل سئ على جهاز التنفس , لكن يجب العلم أن هذا يحدث في حال الحصول عليه بشكل مركز او بشكل غير طبيعي .

نسبة تواجد البوليفينول في الأغذية .
البوليفينول من مصادر طبيعية يعتبر من المواد الفعالة جدًا و بخاصة ان البوليفينول هو من المواد المضادة للاكسدة و التي تعتبر من اكثر المواد المضادة للأكسدة فعالية و إنتشارًا , حيث ان هذه المواد تكسب الجسم الحماية الضوئية و الكيميائية و التي تمنع تاثير الأشعة الفوق بنفسجية التي تؤذي خلايا الجسم مما يساعد على ظهور امراض السرطان في الجلد كما تمنع او تحد من الإصابة بأنواع مختلفةمن السرطانات , يوجد البوليفينول في الاوراق الخضراء بشكل كبير حيث تصل نسبة تواجده من 15 الى 30% .

الآثار الصحية و الفوائد للبوليفينول الطبيعي .
يتمتع البوليفينول بالعديد من الفوائد الصحية التي تمثل اهمية للجسم و من هذه الفوائد : –
1- يساعد البوليفينول في تحسين البطانة للاوعية الدموية و الشرايين , حيث يعمل على إنتاج أوكسيد النيتريك الذي يحسن من آداء البطانة للأوعية , مما يعمل على الوقاية من الإصابة بتصلب الشرايين حيث أجريت دراسة فنلندية على عينة من متوسطي العمر اثبتت أن تناول البوليفينول يحسن صحة الشريان السباتي و يقلل تاثير تصلب الشرايين .
2- البوليفينول يمنع تراكم اللويحات الدموية في الشرايين و الاوعية الدموية مما يمنع او يساعد في التقليل من نسبة الإصابة بالسكتات القلبية او الدماغية .
3- البوليفينول يساعد على وقاية الجسم من الشيخوخة و آثارها فالبولفينول من المواد المضادة للأكسدة و ذلك يعني أنه يعمل على تنقية خلايا الجسم من الذرات الحرة التي يؤدي تأكسدها داخل الخلايا الى تدميرها , لكن البوليفينول يعمل على تنقية الخلايا منها و بالتالي المحافظة عليها و المساعدة في نمو الخلايا الجديدة , فمثلا يمنع البوليفينول تأكسد الكوليسترول منخفض الكثافة و بالتالي لا يترسب في الشرايين حيث ان ترسبه يساعد في الإصابة بامراض القلب التاجية .
4- إن تناول البوليفينول يساعد في حماية خلايا الدماغ فقد و الخلايا العصبية , و قد اثبتت دراسة فرنسية ان من هم فوق ال65 سنة و يتبعون نظم غذائية تحتوي على البوليفينول يكونون أقل من أقرانهم في تراجع قدرات الإدراك خلال العشر سنوات التالية , بشكل عام يقي البوليفينول من أمراض الإنحلال الدماغي و التي من ضمنها الزهايمر و قد اوصت نفس الدراسة بإنه يجب تناول البوليفينول من مصادر متنوعة و ليس من مصدر واحد .
5- يعمل تناول البوليفينول على تحسين حالة ضغط الدم المرتفع كما أن تناوله يؤدي الى تحسن في مقاومة حساسية الانسولين بالتالي التحسن في حالة السكري , حيث يعتبرالتحسس من الانسولين من مؤشرات الإصابة بمرض السكري .
6- البوليفينول من المواد الذي يؤدي تناولها بشكل منظم ضمن الأنظمة الغذائية او حتى الدوائية الى الإقلال من الأمراض المزمنة , تحسين معدلات الإستقلاب , تقوية المناعة , خفض التوتر النفسي .
7- البوليفينول يقاوم البدانة حيث اظهرت الدراسات الحديثة أن تناول البوليفينول يعمل على منع او التقليل من إمتصاص الدهون الثلاثية مع إختفاء الآثار السيئة .
8- يعمل البوليفينول على تخفيض او الإقلال من حالات الحساسية حيث يعمل على منع او التقليل من إنتاج الهيستامين .

ابرز الاطعمة التي تحتوي على نسب او تركيزات عالية من البوليفينول .
هنا بعض الاشياء التي نتناولها دون أن نعرف مدى الفوائد بها و من هذه الاشياء الشوكولاته الداكنة , العنب البري , الخرشوف , الفراولة , التفاح , البقدونس , الكرنب , زيت الزيتون البكر , اللوز , الجوز , الرمان , البرتقال .

البوليفينول و رغم كل الابحاث التي اجريت عليه و على تأثيره و مازالت تجرى الا أنه مازال موضوع جدل كبير بين العلماء , بخاصة ان جزء ليس بالقليل من الابحاث مازال في طور التجربة المعملية او العينات المحدودة في بيئة تحت السيطرة و إن كانت أغلب المؤشرات تميل الى ترجيح مدى فائدته و أهميته و بخاصة أنه تقريبًا يوجد في كل الخضراوات و الفواكه و بنسب متفاوتة و بتأثيرات متفاوتة , حيث أنه عبارة عن مجموعة كبيرة من المركبات التي تختلف من نبات الى آخر .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *