اشكال و انواع الروماتيزم واهم العلامات الدالة على الاصابة به

كتابة هناء محمد آخر تحديث: 07 مارس 2017 , 09:58

الروماتيزم واحد من الأمراض التي تكثر لدى الناس بشكل عام و تطلق عادة على الآلام التي تصاب بها المفاصل و العضلات , و لكن يجب أن نعرف أنه ليس كل الآلام في المفاصل تعتبر روماتيزم فيمكن أن يكون الألم ناتج عن إلتهاب الأعصاب او الإلتهاب التيبسي للعمود الفقري , و لكن فإن الأمراض الروماتيزمية شائعة بشكل كبير و ربما لم ينجو إنسان لم يصب بها بدرجة معينة على مدى حياته , فعدد الأمراض الروماتيزمية يزيد على ال200 نوع بعضها بسيط قابل للشفاء بمعالجات عادية و البعض الآخر يحتاج الى المعالجات القوية بعلاجات من علاجات السرطان و لكن بجرعات صغيرة .

أنواع أمراض الروماتيزم .
إن أمراض الروماتيزم يمكن أن يتم تقسيمها الى مجموعة من الأقسام .
1- أمراض النسيج الضام الجهازية او الأمراض الرثوية و يوجد منها الشكل الإلتهابي و غير الإلتهابي .
2- إلتهاب الأوعية الدموية الروماتيزمي .
3- التهاب المفاصل الذي ينتج عن العوامل الإنتانية .
4- الامراض الروماتيزمية التي ترافق أمراض غدية و إستقلابية و دموية .
5- إضطرابات الغضاريف و العظام و الامراض الوراثية .
6- الأورام .
7- الأمراض الروماتيزمية الاخرى المتنوعة .

من الأشكال الإلتهابية التي تصيب الإنسان هناك الروماتويد و الغير التهابية منها الوهن العضلي الليفي و فيما يخص الإلتهابي فهو يكون نتيجة آفات إلتهابية مناعية ذاتية و غير مناعية .

الإلتهابات المناعية الذاتية تعني أن هناك تفاعل مناعي ضد خلايا الجسم نفسه و أنسجته و من اشهر أنواع الإلتهابات المناعية الذاتية الروماتويد , الذئبة الحمامية او الحمراء و من غير المناعي النقرس .

أسباب الروماتيزم .
كثيرًا ما يكون السبب في الإصابة بامراض الروماتيزم مجهولًا و لكن يمكن أن تكون الأسباب : –
1- مرضية .
2- إلتهابية .
3- إستقلابية .
4- نفسية .
5- مناعية
6- الجلوس و الوقوف بشكل خطأ يعتبر سبب رئيسي في الإصابة بروماتيزم الرقبة و الظهر .
7- يعتقد أيضًا أن درجات الحرارة الباردة يمكن ان تكون سببًا في الإصابة بالآلام الروماتيزمية لذا فإن الإصابة به في البلاد الباردة أعلى من البلاد الحارة .
8- عدم ممارسة الرياضة .

كيف تحدث امراض الروماتيزم الإلتهابية المناعية ؟
الجميع يعرف أن جسم الإنسان يمتلك آلية دفاعية تقوم بحماية الجسم من الاجسام الغريبة عليه و خلال هذه العملية الدفاعية لإجتياز العملية تحدث إستجابة إلتهابية و مناعية منتظمة و منضبطة تعمل على حماية الجسم من اي أجسام غريبة و في حال حدوث أي خلل في الدفاعات الخاصة بالجسم سواء بالزيادة او النقص فإن ذلك كفيل بأن يحدث ضرر في انسجة الجسم مما يتسبب في المرض .

أشكال أمراض الروماتيزم .
1- الروماتويد .
هو عبارة عن تفاعل مناعي ذاتي حيث يقوم الجهاز المناعي في جسم الإنسان بالتعرف على الغشاء المصلي الـذي يفرز الساثل المـزلق في المفصل كجسم غريـب , مما يؤدي الى إلتهاب الغضروف و الأنسجة المحيطة به فيقوم الجسم بإستبدالها بجسم ندبي يؤدي الى ضيق المسافر في المفصل مما يجعل العظام ملتصقة .
يصيب الروماتويد مختلف المراحل العمرية و لكن حوالي 80% من الإصابات تحدث بين سن 25 و 35 عام و تعتبر النساء هن الأكثر إصابة , حيث تتضاعف نسبة الإصابة لدى النساء أربع أضعاف الرجال و تزيد على ستة أضعاف عند العمر من 60 الى 64 عام , و تؤثر حالة الطقس في الإصابة بالروماتويد او سوء الحالة فقد لوحظ أن نسبة الإصابة تقل بين سكان الريف و الصحراء الإفريقية كما أن الشكوى تزداد سوءا
مع التغير المفاجئ للطقس .

الأعراض : – تظهر اعراض المرض بشكل تدريجي حيث تصيب مفاصل متعددة و تبدأ بإصابة مفاصل اليدين و المعصم و الركبة و القدمين حيث تصاب بالتيبس و التورم و الإنتفاخ و إرتفاع حرارة المفصل و تكون الآلام اشد ما يكون عند الإستيقاظ او بعد الجلوس لفترات طويلة و مع تقدم الوقت بعد الإستيقاظ يخف الألم تدريجيًا , كما يصاب المريض بفقدان الشهية , نقص الوزن , التعب الشديد خلال فترة الظهر , فقر الدم , إلتهاب العينين او ذات الجنب , عقيدات تحت الجلد و غالبًا نجدها على الوجه الخلفي للمرفق و يمكن أن تختفي تلك العقيدات او تصاب بالتقرح .

التشخيص : – ليتم تشخيص الروماتويد يحتاج الطبيب الى إجراء بعض الفحوصات والتحاليل و منها تحليل للتعرف هل توجد أجسام مضادة تسمى العوامل الرثانية و لكنه ليس تحليل نهائي حيث توجد تلك العوامل لدى كبار السن و حوالى 5% من الأمراض الاخرى , لذا يجب ان يكون هناك بعض الأعرض الأخرى بجانب التحليل كما يجب للتاكد القيام ببعض التحاليل الدموية الاخرى كتحليل سرعة الترسيب و فقر الدم و هناك ايضًا الأشعة على اليدين و الرسغين او القديمن و هى لتحديد مدى شدة الإصابة .

العلاج : – على عكس الفكرة الشائعة بأن الروماتويد ليس له علاج فإن حوالى 70% من المرضى يتم لهم الشفاء بعد بضع سنوات و 85% يحتاج الى الإستمرار في تناول العلاج للحد من عودة المرض و حدة الأعراض .

يضع المعالج برنامج علاجي للمريض اذا قام بإتباعه فإن نسبة الشفاء تكون عالية جدًا و يتمثل هذا البرنامج في : –
أ‌- الراحة و بشكل تام .
ب‌- العلاج الطبيعي و هو يتم لتحقيق هدفين الاول تسكين الآلام و الثاني هدف وقائي لمنع حدوث التيبس و التشوهات و العاهات المفصلية .
ت‌- المعالجة الدوائية و منها الادوية المضادة للإلتهاب و الادوية المضادة للروماتويد
يجب مراعاة النظام الغذائي فكل مريض يستطيع تحديد نوعيات الغذاء التي تؤثر على حالة المرض كما يجب مراعاة الإمتناع عن التدخين و تناول القهوة بشكل محدد .

2- خشونة المفاصل .
هو عبارة عن إضطراب في الغضروف المفصلي و هو يتطور مع مرور الوقت و يعرف بإسم الفصال العظمي او المفصل التنكسي , و يعبتر اكثر امراض الروماتيزم إنتشارًا فلا يوجد تقريبًا إنسان لم يصب به بدرجة او بأخرى و بخاصة في من وصلوا الى العقد السادس من العمر و اصحاب الاوزان العالية , تنقسم الخشونة الى قسمين الأول غير معروف السبب و يرجح أن الوراثة تلعب فيه دور رئيسي , اما الثاني فهو ثانوي و له عدة أسباب منها الوزن الزائد , كسر سابق , حمل التأثير المتكرر و هو السبب الأبرز في الإصابة بالخشونة .

تشخص حالات الخشونة بالملاحظة السريرية و الأشعة لتحديد مدى شدة الحالة اما التحاليل فيمكن القيام بها في حالة الخشونة من القسم الثاني .
للعلاج يحتاج المرضى بداية التخفيف من الوزن في حالة الأوزان الزائدة , تجنب الوقوف لفترات طويلة ,إستخدام المسكنات الخفيفة , كما يجب أن نعرف أن إعادة المفصل لحالته الطبيعية هنا ليس ممكنًا لكن يجب المحافظة على العضلات بممارسة تمارين التقوية للعضلة مربعة الرؤوس , يمكن إستخدام المعالجة الحرارية الموضعية او الجليدية أحيانًا , إستخدام الأدوية المضادة للإلتهاب الغير سترويدية و لكن نظرًا للآثار الجانبية القوية لهذه الأدوية فقد سعى العلماء لإيجاد انواع أخرى من المكسنات الفعالة التي في القريب ستتواجد في اسواقنا العربية و هناك الإبر الهلامية التي تعطى في الركبة و تعطى للحالات الخفيفة و المتوسطة اما الحالات الشديدة فيمكن أن تحتاج الى التدخل الجراحي .

3- هشاشة و ليونة العظام .
هشاشة العظام حيث تحدث مسام غير طبيعية في العظام مما يعني رقتها نتيجة عدم إنتاج الكمية الكافية من بروتين العظام الذي يقوم بترسيب أملاح الكالسيوم التي تجعل العظام صلبة و قوية , و قد لوحظ إرتباط هذه الحالة بالتقدم في العمر ففي الحالات الطبيعية تفقد المراة نصف كتلتها العظمية مع التقدم في العمر و الرجل ربع الكتلة العظمية الا أنه لم يعرف السبب في هذا الإرتباط حتى الآن .
و يتسبب في الإصابة بالهشاشة مجموعة من الاسباب منها الوقوف لفترات طويلة تتعدى ال4 ساعات , الجلوس لفترات طويلة مما يعمل على عدم بذل الهيكل العظمي للجهد المطلوب , عدم التعرض للشمس بالقدر الكافي , الوراثة , إنقطاع الطمث المبكر , التدخين , التناول المفرط للقهوة , تناول الأطعمة البروتينية بشكل مبالغ فيه , بعض الاورام , الإضطراب الهروموني لدى الرجال , السكر , الروماتويد , الأدوية مثل الكورتيزون و مضادات الصرع و الهيبارين .

ليونة العظام و هو يعني ان تمعدن العظام لا يجاري تشكلها مما يؤدي الى ضعف العظام او تلين العظام او العظم الطري .

4- الذئبة الحمراء .
هو أحد أشكال الروماتيزم و من الامراض المناعية الذاتية مجهولة السبب , حيث يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة انسجة و أعضاء الجسم مما يؤدي الى ظهور إلتهابات في الجلد و الاوعية الدموية و المفاصل و الأنسجة , نسبة الإصابة به بين النساء تبلغ تسع أضعاف نسبة الإصابة في الرجال و النساء السمراوات تصاب به بنسبة ثلاثة امثال البيضاوات , يمكن أن يظهر في اى مرحلة عمرية و لكن تزيد نسبة الحدوث بين 15 و 35 سنة , رغم مجهولية سبب الحدوث الا ان هناك عوامل مرجحة هى العوامل الوراثية و الهرمونات الجنسية , يسمى المرض بالقناع الأحمر حيث تظهر بقعة فراشية لدى المرضى البيض و بيضاء او بـأي لون مختلف عن الجلد لدى السمر , تتراوح شدة المرض من مرض بسيط الى مرض خطير حتى انه قد يهدد الحياة و تعتمد نسب الشفاء على التبكير في التشخيص و العلاج الصحيح .

تشخيص الذئبة الحمراء : – يعتمد تشخيص الذئبة الحمراء على ظهور بعض العوارض : –
أ‌- ظهور خلايا غير طبيعية في البول .
ب‌- التهاب المفاصل .
ت‌- طفح فراشي على الخدود .
ث‌- حساسية من ضوء الشمس .
ج‌- قرح بالفم .
ح‌- تشنجات .
خ‌- انيميا الإنحلال الدموي .
د‌- ظهور نوع معين من الاجسام المضادة بالدم و تظهر في اكثر من 50% من الحالات .

يجب أن لا نغفل العامل النفسي فبعض الدراسات اثبتت أن الإثارة النفسية او العوامل النفسية تمثل عامل قوي في ظهور تلك الحالة او تطورها , حيث تؤثر المشاعر و الحالات النفسية على الغدة النخامية و التي تعتبراحد العوامل التي يمكن ان تتسبب في هذا الإصابة بالمرض و قد لوحظ أن نسبة 70% من المصابين تعود الإصابة الى اسباب نفسية او تسبقها صدمات نفسية .

العلاج : – يستخدم عادة لعلاج الذئبة الحمراء مضادات الإلتهاب في بداية الحالة و هناك مضادات الملاريا و الحالات الشديدة يستخدم الكورتيزون و الادوية المثبطة للمناعة الى جانب المعالجة النفسية .

5- آلام الكتف .
و يسمى بالكتف المتجمد او التهاب المحفظة اللاصق , حيث يكون المفصل متيبس و مصاب بالألم مما يسبب عجز في الحركة و يزداد الألم ليلًا و عند الإضطجاع على الكتف , و لعلاج تلك الحالة ففي البداية يحتاج الى تعليق الذراع و إستخدام مضادات الإلتهاب ثم فيما بعد يتم إتباع برنامج تمارين مع حقن مفصلية .

6- آلام الرقبة .
تصيب تلك الآلام مختلف الأعمار و الأجناس و تنتج عن الإصابات الرضية و الخلع الجزئي و التغيرات التنكسية او خشونة فقرات الرقبة , الروماتويد , الإعتلالات المفصلية التي تظهر مع الصدفية , الإلتهابات السحائية و الدماغية , التهابات الحلق , السل في العظام و المفاصل , الامراض المدارية , الجلوس بشكل خاطئ .
في حال ظهور آلام الرقبة يجب اتباع بعض الخطوات و منها الجلوس بشكل صحيح , عدم وضع سماعة الهاتف بين الأذن و الكتف , القيام بالتمارين العضلية التعويضية و التي يكون فيها تحريك للرقبة , و في حالات الألم الشديد الراحة بشكل تام في السرير , كذلك يتم إستخدام المسكنات و باسطات العضلات , إستخدام دعامة الرقبة حتى يأمر الطبيب بخلعها .

7- آلام الظهر .
تبلغ نسبة المرضي الذين يزرون عيادات الروماتيزم بسبب آلام الظهر ثلث المرضى و ينقسم هؤلاء المرضي الى قسمين رئيسيين الاول يسهل تشخيص حالاتهم حيث تظهر علامات فيزيائية واضحة و التصوير الشعاعي يظهر مكان و شدة و نوعية الإصابة المسببة للآلام , اما القسم الثاني فلا تظهر لديهم علامات فيزيائية او و شعاعية تظهر السبب من آلام الظهر .

8- مرض بهجت .
و يترافق مع المرض أعرض مميزة منها : –
أ‌- التقرحات التناسلية الراجعة .
ب‌- الآفات العينية .
ت‌- الآفات الجلدية .
ث‌- اختبار باثرجي .
و تتم المعالجة العرضية للمرض و تخف شدته مع مرور الوقت و تعتبر اخطر مضاعفاته هى الإصابة بالعمى .

كما يصاب الكبار امراض الروماتيزم فإن الصغار ايضًا يمكن أن يصابوا به فهناك روماتيزم الأطفال و الحمى الرثوية او الروماتيزمية و الخرع او ليونة العظام .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق