اقوى اعصار في التاريخ يعصف بالمكسيك

إعصار باتريسيا الأقوى يصل المكسيك خلال ساعات، هكذا عنونت الصحف العالمية مساء يوم الجمعة، في انتظار و ترقب لإعصار كان يقترب من المسكيك و نتائجه المدمرة فيما قالت صحف أخرى أن الإعصار من الفئة الخامسة القصوى يواصل سيره نحو السواحل المكسيكية المطلة على البحر الهادئ مع إشتداد قوة الإعصار، و تماما كما هو متوقع، وصل إعصار ” باتريسيا ” في أولى ساعات الصباح إلى المكسيك، و هو الإعصار الذي يعتبر الأقوى على الإطلاق في التاريخ، حسب ما أعلنت السلطات المكسيكية. و قد أشار مدير المفوضية الوطنية للمياه “روبرتو راميريز” إلى أن عين الإعصار حلت في البر في “إيميليانو زاباتا” الموجودة في ولاية خاليسكو في غرب المكسيك و التي لا تبعد إلا بمسافة قليلة عن ميناء نزانيلو الكبير.

و كان قد حذر الرئيس المكسيكي “إنريكي بينا نييتو” شعب المكسيك قبل يوم من خلال حسابه على تويتر قائلا، بأن إعصار باتريسيا قد وصل بالفعل إلى ساحل المسكيك و حذرهم من الخروج و وجوب التقيد بالتعليمات الخاصة بالحماية المدنية. في الوقت الذي بدأت فيه السلطات المكسيكية بالقيام بعملية إجلاء السكان قبل أن يصل الإعصار، الذي يوازي في قوته إعصار هايان الذي عصف بالفلبين سنة 2013 و أودى بحياة 6300 شخص، وفق ما اعلنته منظمة الأرصاد الدولية، و الإعصار من الدرجة الخامسة، ومن المنتظر أن يسبب الإعصار في انزلاقات أرضية حيث وصلت سرعة الرياح أثناء الإعصار إلى 200 كيلومتر في الساعة.

كما أن اعصار “باتريسيا” حسب المركز الوطني الأمريكي جلب أمطارا غزيرة و فيضانات و انزلاقات ترابية كما كان متوقعا ، حيث حذر المركز من احتمال وجود فيضان للبحر و حدوث امواج مدمرة. بينما أعلنت وكالة رويترز للأنباء أن اعصار المكسيك بدأ يجرف السيارات و البيوت و يزيد من حدة الفيضانات منذ ليلة الخميس إلى صباح يوم السبت، وفق ما قدمه خبراء الأرصاد الجوية الذين توقعوا نتائج كارثية من الإعصار.

و في يوم الجمعة كان إعصار باتريسيا قد وصل إلى سواحل المكسيك و لا يبعد إلا 320 كيلومترا عن المناطق البرية ، بينما إزدادت سرعته لتبلغ 260 كيلومتر في الساعة، حسب ما جاء به المركز الامريكي للأعاصير الذي يوجد مقره في ميامي، بينما بدأ الإعصار في الوصول إلى البر في مساء يوم الجمعة، و يقول الخبراء أنه الإعصار الأقوى منذ أن تم بدء رصد الأعاصير.

و قد حذرت الحكومة الأمريكية مواطنيها من نتائج الإعصار ، حاثة إياهم من الإقتراب من الشواطئ و نصحتهم باتباع الإرشادات التي تقدمها السلطات المكسيكية و التي أقرها المسؤولون في المسكيك. و من جهتها قامت السلطات المكسيكية بإعداد الملاجئ للمواطنين في كل البلاد و خاصة في الأماكن التي توقعت أن يصيبها الإعصار بشدة، و المناطق المنخفضة في البلاد تحسبا من أن تكون فيها فيضانات بسبب هطول الأمطار الغزيرة و الكميات الغير مسبوقة.

و قال المدير العام في منطقة “كوناغوا” المدعو “روبيرتو راميرز” أنه من المتوقع أن يكون هذا الإعصار الأقوى إلى غاية الآن و الذي ضرب جزءا من المحيط الهادي في المكسيك منذ أن بدأ رصد الأعاصير سنة 1949، حيث انه لم يكن الناس يعلمون من قبل قوة الأعاصير و لا حتى كيف كانت، حسب تعبيره.

يذكر أن إعصار باتريسيا ناتج عن العاصفة المدارية التي تحولت إلى إعصار خلال ساعات فقط بعد هطول كمية كبيرة من الأمطار خلال يومين كما يتوقع أن تزيد قوة الإعصار خلال اليومين القادمين كذلك و حدوث فيضانات كبيرة، حسب الخبراء.

و بعد مرور 5 ساعات على اجتياح الإعصار لدولة المكسيك ، أعلن الرئيس “إنريكي بنيا نييتو” عبر رسالة في التلفاز أن الإعصار لم يوقع خسائر كبيرة كما كان متوقعا رغم بلوغ سرعة الإعصار 270 كلم في الساعة ثم ارتفعت إلى 325 كلم في الساعة و هي أقوى سرعة مسجلة على الإطلاق. و لكن هذا لم يمنع من تصنيفه كإعصار من الفئة الخامسة، الأعلى على سلم “سافير-سيمبسون” لقياس الأعاصير، وفق خبراء الأرصاد الجوية. و يذكر أن الاعصار اقتلع حوالي 350 شجرة دون أن يحدث خسائر بشرية لحد الآن.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سكينة القتبيوي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *