الاصابات الدماغية

كتابة هناء محمد آخر تحديث: 28 أكتوبر 2015 , 13:30

تعتبر الاصابات الدماغية هى اكثر أنواع الإصابات التي يمكن أن تؤدي الى التأثير على الحركة حتى أنها قد تؤدي الى الإعاقة التامة للحركة , حيث ان الإصابات الدماغية تؤدي عند حدوثها الى ضرر في خلايا المخ حسب قوة او شدة الإصابة .

أعراض الإصابات الدماغية يمكن أن تظهر مباشرة بعد الإصابة و هناك من يتأخر ظهور أعراضها بضع دقائق او ايام و ذلك يحدث نتيجة لأن الإصابة تؤدى الى حدوث خلل في التروية الدموية في الدماغ , او أنها تؤدي الى حدوث إرتفاع في الضغط الدماغي و عادة قد ينتج عن الاصابة الدماغية خلل ذهني , خلل نفسي , خلل عاطفي , خلل سلوكي .

انواع او اقسام الإصابات الدماغية .
يمكن تقسيم الإصابات الدماغية تبعًا لشدة الإصابة الى إصابات خفيفة , إصابات معتدلة , إصابات شديدة و يتم تحديد مدى شدة الإصابة عن طريق قياس الكلام و الحركة و الإستجابة الى الضوء .

اسباب الإصابات الدماغية .
يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي الى حدوث الإصابات الدماغية و التي منها : –
1- الحوادث و السقوط .
2- تعرض الدماغ للضرب .
3- الإصابات الرياضية .
4- إصابات الحروب الناجمة عن الإنفجارات و في هذا النوع من الإصابات قد لا يحدث ضرر واضح في الدماغ من الداخل و ذلك نتيجة لحدوث حركة عنيفة و مفاجأة للدماغ داخل الجمجمة , موجة ضغط الإنفجار التي تمر عبر الدماغ .
5- يصاب الأطفال بالإصابات الدماغية و يحدث ذلك عادة بسبب تعرض الطفل الى الهز بشكل عنيف او اللعب الخشن .
تزداد نسبة الإصابات الدماغية بين الشباب المراهقين الذكور و بخاصة في المرحلة من عمر 15 و حتى 24 سنة , حيث تزيد نسبة حوادث السير و كذلك في النساء و الرجال فوق سن ال75 حيث تزيد معدلات السقوط و التعثر .

أعراض الإصابات الدماغية .
1- الغيبوبة و فقدان الوعي و تتحدد الإصابة بهما على مدى شدة الإصابة الدماغية , كما انهما يعتبران من المؤشرات لتحديد نوع الإصابة ففي حال الغيبوبة لفترة طويلة فإن ذلك يدل على أن الإصابة الدماغية شديدة , التشوش و الذي يختلف تبعًا لشدة حالة الإصابة و تظهر عادة في الإصابات الدماغية المتوسطة , اما في الإصابات الخفيفة فقد يحدث او لا يحدث فقدان الوعي و التشوش .
2- الصداع و الدوار او الدوخة .
3- الإحساس بالتشوش في الروئية .
4- الشعور بالطنين في الأذن و الطعم الغير مستحب في الفم .
5- التعب و النعاس و حدوث إضطرابات في النوم .
6- التغير في السلوك و المزاج .
7- تأثر الذاكرة و التركيز و الإنتباه و التفكير .

التشخيص .
أيًا كان نوع الإصابة الدماغية يجب أن يتم الشخيص مبكرًا تجنبًا لتدهور الحالة و الحد من المضاعفات المترتبة عليها و هنا يعتمد الأطباء على أن يقوم المريض بعمل تفرس طبقي محوري حيث يتم تصوير باطن الدماغ للتعرف هل توجد كسور بالجمجمة او تجمعات دموية او كدمات سواء في الدماغ او حولها , يمكن ان يعاد هذا التصويرخلال الايام الاولى حيث يمكن ان تظهر التجمعات الدموية في الأيام التالية للإصابة , في حال الشك في وجود مضاعفات او إصابات داخلية و لم تظهر في التفرس المحوري الطبقي يتم اللجوء الى تصوير الدماغ باشعة الرنين المغناطيسي .

مضاعفات الإصابات الدماغية .
تختلف المضاعفات و حدتها على حسب نوع الإصابة الدماغية من حيث الشدة فهناك نوع من الإصابات القاتلة و هناك أنواع من الإصابات التي تتدرج مضاعفاتها من حيث القوة و ذلك ناتج عن أن الإصابة الدماغية تؤدي الى إحداث ضغط على الدماغ مما يؤثر على تدفق الأكسجين للمخ , و بالتالي تتأثر الخلايا و تموت مما يترتب عليه أنواع من الضرر بعضها قبل للإصلاح و البعض الآخر قد تنتج عنه اضرار طويلة المدى و منها : –
1- نوع من الإعاقة المعرفية و الإدراكية .
2- حدوث تغيرات في الشخصية .
3- ظهور بعض المشاكل الحسية .
4- الإصابات بنوبات الصرع .
5- اضطرابات الشدة التالية و عادة تظهر عندما يصاحب الإصابة الدماغية حالة نفسية .

لكن مع التطور الطبي الكبير اصبحت معالجة اغلب الاصابات الدماغيىة بشكل تام امر ممكن و بالتالي الحد من المضاعفات كما توجد برامج تأهيلية تساعد المصابين بالآثار طويلة الأمد على التعايش بشكل جيد .

العلاج .
يتحدد العلاج بناء على شدة الإصابة .
الاصابات الخفيفة و الغير مصحوبة بنزيف داخلي لن تحتاج الى معالجة فقط الحصول على قدر كافي من الراحة .
في حال الإصابات الأشد يتم إدخال المصاب الى المستشفي و يوضع تحت المراقبة و من هذه الحالات : –
1- كسر الجمجمة و الذي يتطلب عادة تدخل جراحى لمعالجة الكسر و التخلص من التجمعات او التجلطات الدموية .
2- جروح الطلق الناري يتم التدخل جراحيًا لتنظيف الجرح و إخراج الرصاصة ان امكن و وقف النزيف و التجلط .
3- بشكل عام فإن الاصابات الخفيفة و المتوسطة تحتاج بشكل عام الى التحكم في مستوى الضغط داخل الجمجمة و التأكد من وصول الأكسجين بشكل كافي الى المخ , و تعتبر الفترة الحرجة في المعالجة الجراحية هى الاسبوع الاول بعد الجراحة و بعد الشفاء يمكن ان يحتاج المصاب الى العلاجات التأهيلية .

متى يتم اللجوء الى الطبيب في حالة الإصابة الدماغية .
1- حدوث نوبات صرع .
2- الإحساس بتخدير في اليدين او الساقين .
3- إضطراب في الكلام .
4- تقيؤ بشكل متكرر و مع صداع شديد .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق