طيار إسباني عند الوصول إلى تل أبيب : مرحبا بكم في فلسطين

بدأت الخطوط الجوية الإسبانية “إيبيريا” تحقيقا في احد الشكوى التي تلقتها من أحد الركاب الذي اشتكى من أحد الطيارين التابعين لشركتها عندما قال :” مرحبا بكم في فلسطين” عند وصول الطائرة إلى إسرائيل. و صرح الركاب بأن الطيار أعلن وصول الطائرة إلى فلسطين عندما وصلت باللغة الإسبانية قبل أن يتابع باللغة الإنجليزية إعلانه على أن الطائرة قد هبطت دون أن يذكر أي بلد لا فلسطين و لا إسرائيل.

و صرحت الناطقة باسم الشركة الإيبيرية أنه تم فتح تحقيق مع أفراد الطاقم بينما اعتذرت من الركاب عن أي “سوء فهم” مؤكدة على أن التحقيق تم فتحه للتاكد مما وقع ذلك اليوم. ثم أضافت الناطقة باسم “بي بي سي” بان الهدف المنشود من الشركة هو أن يتم إيصال زبنائها إلى وجهتهم للسفر بشكل آمن مهما كانت جنسيتهم أو عرقهم او دياناتهم.

و قد حصل هذا الأمر عندما كانت الرحلة رقم 3316 التابعة للخطوط الجوية الإسبانية قد اقتربت من مطار “بن غوريون” في تل أبيب يوم الأربعاء 28 أكتوبر الجاري، وفق ما أعلنته وسائل الإعلام الإسرائيلية. و قال أحد المسافرين الإسرائيليين الذي كانوا على متن الطائرة و يدعى “ليور” للقناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي بأنهم شعروا بالصدمة و لم يفهموا لما قال ذلك، ثم أضاف بأنهم يعيشون في دولة إسرائيل و انه كان يجب أن يقول إسرائيل بدل فلسطين، و أن الطيار لم يقلها سهوا بالإنجليزية، و انه قالها بشكل متعمد.

و أرسل مسافر آخر حضر للواقعة شكوى بشركة الخطوط الجوية “إيبيريا” قائلا بأنه هو و أسرته شعروا بالإهانة البالغة مما قاله الطيار و انه يعتبر هذا الامر غير مقبول على الإطلاق ، و انه بذلك أساء إلى الشركة التي يعمل لديها. بينما قالت الناطقة باسم الشركة أنه لا يسعهم سوى القول بأنهم باسم الشركة يتأسفون للركاب عن أي سوء فهم إلى غاية انتهاء التحقيق مع الطيار.

Iberia Airlines

الخطوط الجوية الإيبيرية أو إيبيريا “ Iberia Airlines
هي شركة طيران رسمية في إسبانيا، و يوجد مقرها الرئيسي في العاصمة الإسبانية مدريد و يعتبر مطار مدريد الدولي مركزا لعملياتها و مركها الثاني هو مطار برشلونة الدولي، و تفيد بخدماتها أكثر من 115 خط في أوروبا و إفريقيا و آسيا و أمريكا الشمالية و تعد إيبيريا أحد أعضاء تحالف عام واحد.

و هي أحد أقدم شركات الطيران في العالم و رابع شركة اوروبية من حيث عدد المسافرين و تعد شركة رائدة في الطيران في حركة المسافرين بين أوروبا و أمريكا الجنوبية، كما أنها مدرجة في بورصة لندن منذ شهر أبريل سنة 2001. و قاعدة شركتها هي مدريد و في سنة 2008 حصلت الشركة على 32 مليون يورو من الأرباح مقارنة بـ 327 مليون يورو في سنة 2007 و 56.7 مليون يورو في سنة 2006 و 395 يورو في سنة 2007. و خدمت سنة 2006 نحو 27.799.000 مسافر حول العالم.

تعمل الشركة الجوية على تسيير أكثر من 102 وجهة في 39 بلدا. و في 12 نوفمبر سنة 2009 عقدت اتفاقا مبدئيا مع شركة الخطوط الجوية البريطانية للإندماج معها، و سينتج عن هذا الإتفاق ولادة ثالث شركة في العالم من حيث الأرباح بعد خطوط دلتا الجوية و الخطوط الجوية الأمريكية. يذكر أن الخطوط الجوية الإيبيرية قد تأسست سنة 1927، و برنامجها الدائم هو “إيبيريا بلاس” و رئيس مجلس إدارتها هو “فرناندو كونتي” بينما تتخذ من ” مع إيبيريا …أنت أكثر من ذلك” شعارا لها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سكينة القتبيوي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *