صور ومعلومات عن الخفاش مصاص الدماء

- -

الخفاش مصاص الدماء أحد أنواع الخفافيش التي تتغذى على الدماء بشكل أساسي، وهناك ثلاثة أنواع من الخفافيش مصاصة الدماء : الخفاش مصاص الدماء العادي ، الخفاش مصاص الدماء مُشعر الأرجل ، الخفاش مصاص الدماء أبيض الأجنحة.

كل تلك الأنواع الثلاثة تنتمي إلى الأمريكيتين بدءا من المكسيك إلى البرازيل ، شيلي، والأرجنتين.

للخفافيش مصاصة الدماء خطم قصير مخروطي الشكل ، كما يفتقر إلى الأنف الورقية، ولديه بدلاً من ذلك وسائد عارية مع أَتلاَم على شكل حرف U على رأس الأنف، يمتلك الخفاش مصاص الدماء العادي مستقبلات حرارية على أنفه ، وهي تساعده في تحديد أماكن تدفق الدم بالقرب من جلد الفريسة ، وتم العثور على نواة في مخ الخفافيش مصاصة الدماء والتي تتميز بموضع وهيستولوجيا مشابهة لمستقبلات الأشعة تحت الحمراء في الثعابين ذات أجهزة استشعار الأشعة تحت الحمراء.

يتميز الخفاش مصاص الدماء عمومًا بأذنين صغيرتين وذيل قصير ، وأسنانه الأمامية متخصصة في القطع ، بينما تتسم أسنانه الخلفية بأنها أصغر بكثير من حجمها في الخفافيش الأخرى ، وتتميز الأكيمة السفلية وهي ذلك الجزء في مخ الخفاش الذي يعالج الأصوات بتكيفها بشكل جيد للكشف عن أصوات التنفس العادية للحيوانات النائمة التي تمثل المصدر الأساسي لغذاء الخفاش.

تستعين الخفافيش مصاصة الدماء بالأشعة تحت الحمراء لتحديد البقع الدموية الساخنة في أجسام فرائسها، وتُستقبل إشارات الأشعة تحت الحمراء عبر الوهدات الورقية الثلاثة التي يبلغ قطرها 1 ملم في الخفافيش ، وتوجد هذه الوهدات حول الأنف ويمكنها تغيير الاتجاه عند الضرورة .

وتتميز الخفافيش مصاصة الدماء بأنها رشيقة جدًا.

تقوم الخفافيش مصاصة الدماء بالصيد فقط عندما يخيم الظلام الحالك، ويتغذى الخفاش مصاص الدماء العادي غالبًا على دماء الثدييات (وتتضمن البشر أحيانًا) ، بينما يتغذى الخفاش مصاص الدماء مُشعر الأرجل والخفاش مصاص الدماء أبيض الأجنحة على دماء الطيور ،  وما أن يحدد الخفاش مصاص الدماء العادي عائلاً ، مثلاً حيوانًا ثدييًا نائمًا فإنه يهبط ويقترب منه على الأرض ويستخدم الإحساس بالحرارة لتحديد مكان دافئ على جلد الفريسة ليعضه ثم تقوم بعمل شقّ صغير بأسنانها وتلعق الدم من الجرح.

وإذا كان هناك فرو على جلد العائل، فإن الخفاش مصاص الدماء العادي يستخدم أنيابه وأسنانه الخدية كشفرات حلاقة لإزالة الشعر وبعدها تقوم أسنان القواطع العلوية الحادة جدًا لدى الخفاش بعمل قطع طوله 7 ملم وعمقه 8 ملم ، ولا توجد مينا في القواطع العلوية، مما يحافظ عليها حادة جدًا دائمًا.

ويؤدي لعاب الخفاش الذي يفرزه في الجرح الناتج عن العضة في جسم الضحية وظيفة أساسية في التغذية من الجرح ، ذلك أن اللعاب يحتوي على العديد من المركبات التي تطيل فترة النزيف ، مثل مضادات التخثر التي تمنع الدم من التخثر، ومركبات تمنع تقلص الأوعية الدموية بالقرب من الجرح.

وأثبتت دراسة حديثة أن الخفافيش مصاصة الدماء العادية يمكنها إلى جانب المشي الركض بسرعة تصل إلى 7.9 كم في الساعة (4.9 أميال في الساعة).

وتزن أنثى الخفاش مصاص الدماء النموذجية 40 جرامًا ويمكنها تناول أكثر من 20 جرامًا من الدم في وجبة تستمر لمدة 20 دقيقة.


شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

اسماء سعد الدين

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *