بالصور التفاصيل الدقيقة لهجمات باريس الإرهابية

بعد مقتل أكثر من 128 على الأقل و جرح أكثر من 250 أصيبوا بينهم 99 إصابة خطيرة، تم إعلان حالة طوارئ، و إغلاق حدود فرنسا و أمر الرئيس الفرنسي بنشر الجيش في العاصمة بعد سلسلة الهجمات المسلحة و القنابل في العاصمة باريس.

attaques à paris

127 morts

الاماكن المستهدفة من قبل الهجمات
قد اعلن عن هجمات في كل من مركز باتاكالون للفنون و ستاد دو فرانس و مطاعم وسط باريس، فيما اعلن عن مقتل 8 متطرفين إسلاميين في التفجيرات في 7 تفجيرات إنتحارية. كما تم استهداف كل من مطعمي لوبيتيت كامبودج و لو كاريلون في المنطقة العاشرة. إضافة إلى مقهى لا بيل إيكويب في المنطقة الحادية عشر و مركز ليس هولس للتسوق.

Attaques multiples

الإجراءات الامنية
و كان مسلحون قد إعتقلوا رهائن في المركز قبل أن تقتحم الشرطة مقر المركز، و وصفت هذه الاحداث على انها غير مسبوقة في تاريخ فرنسا حيث شبهها البعض بــ 11 سبتمبر الفرنسية. و من المتوقع أن يعقد مجلس الدفاع الوطني إجتماعا اليوم، في حين نصح سكان باريس بالبقاء في منازلهم.

Carnage au Bataclan

تصريحات شهود عيان
حكى عدد من الشهود الذين تصادفوا مع الهجمات في الأماكن المستهدفة بإطلاق النار و الانفجارات في العاصمة الفرنسية باريس ما شاهدوه أثناء الحادث. و كان ضمن هؤلاء الأشخاص صحفيون و مدنيون تم تسجيل رواياتهم عبر وسائل إعلام فرنسية و شهاداتهم بالتفصيل و تم نشرها في عدد من المواقع الإليكترونية و هذه اهمها:

صرح أحد الشهود لصحيفة ليبراسيون أنه سمع أًصوات إطلاق أكثر من 100 طلقة نارية في مقهى لابيل إيكوبي في المنطقة الــ11 و في مركز ليس هولس للتسوق.

و كانت “جولين بيرس” الصحفية في إذاعة يوروب وان تحضر حفلا مقاما في مركز باتالكون للفنون في العاصمة عندما سمعت بداية اطلاق النار. و صرحت جولين في مقال نشرته الإذاعة على موقعها الإليكتروني بأن الكثير من المسلحين اقتحموا الحفل و من ضمنهم ثلاثة أشخاص لا يضعون أقنعة و كانوا يحملون أسلحة شبيهة بالكلاشينكوف و قاموا بإطلاق النار بشكل عشوائي دون تمييز على الجميع. ثم أضافت بإن إطلاق النار استمر لمدة عشر او خمسة عشر دقيقة، و كان مشهدا مخيفا أثار الرعب بين الموجودين. و كان الملثمين يزودون أسلحتهم بالذخيرة و يستمرون في إطلاق النار حتى أصبحت الجثث متناثرة في كل مكان.

france

بينما صرح شاهد عيان آخر أثناء خروج من الحفل المقام في مركز باتالكون للفنون ان الملثمين أطلقوا النار من بنادق نصف آلية حسب ما نقلته إذاعة فرانس إنفو. مضيفا انه تمكن من الهرب في حين كانت الدماء في الأرض.

من جهة اخرى كان “بن غرانت” في أحد الحانات مع زوجته عندما بدأ المهاجمون في إطلاق النار في الشارع ، و في طريقه رأى 6 أو 7 جثث في الأرض و اخبره المارة أن بعض المسلحين يركبون سيارات و يتنقلون بين الشوارع. مضيفا أن المشهد كان في غاية الرعب و الكثير من القتلى بينما كان يختبئ خلف الحانة أثناء الحادثة، بعدما تراكمت العديد من الجثث امام الحانة مما جعلهم عالقين فيها دون القدرة على الخروج.

و قد نقلت صحيفة لايبرايشن شهادة أحد المراسلين المدعو “فنسنت” و الذي كان في استاد فرنسا أثناء المباراة الودية التي جمعت المنتخبين الوطنيين لفرنسا و ألمانيا لكرة القدم، ان الجميع هبطوا إلى أرض الملعب بعد نهاية المباراة لكن لم يعلم احد ما يحصل خارج الملعب. سمع المتفرجين دوي انفجارين كبيرين خلال مشاهدة الشوط الاول و صوت انفجار آخر أثناء نهاية الشوط الأول و كانت مروحية تحلق فوق الاستاد بعد نهاية الشوط. ثم أضاف بان المباراة استمرت بشكل عادي لكنهم كانوا يتابعون ما يحصل عبر تويتر خصوصا بعد أن غادر الرئيس الفرنسي الملعب، و بدأت الإشارات من المخرجين الشمالي و الجنوبي بضرورة إخلاء الملعب.

Laurène

و قال شاهد عيان آخر يدعى “جوناثان هيل” الذي يعمل في باريس القادم من كارديف ، انه رأى رجلا يوجه المارة إلى دخول حفل باتالكون. مضيفا انه كان يسحب بعض النقود من الصراف الآلي قرب محطة مترو الأنفاق التي لا تبعد كثير عن مركز باتالكون، و عندما كان يلتقط النقود سمع دوي 3 طلقات و في البداية ظن انه صوت الألعاب النارية فقط. و عندما أنتهى رأى شابا قوية البنية طويل ذو ملامح قوقازية يحاول إدخال الناس إلى المركز قائلا : هيا ، هيا. كان يبدو شخصا طيبا يحاول مساعدة الناس و في تلك الأثناء سمع إطلاق نار آخر و رأى رجلا يسقط امام مركز باتالكون.

و قال أحد المقيمين بالقرب من مطعم بيتي كامبودج” في جادة ريو بيشاه “بيير مونتفورت” بأنه سمع اطلاق النار و استمر 30 ثانية و ظنوا انها ألعاب نارية.

stade de france

ردود افعال عالمية
امريكا : وصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما الهجمات الإرهابية على انها احداث تهاجم الإنسانية و تهدف إلى ترويع المدنيين الأبرياء. بينما قال الرئيس السابق بيل كلينتون على صفحته في تويتر ان قلوبنا و دعاؤنا مع كل شخص في باريس. و قالت زوجته هيلاري كلينتون على تويتر أن التقارير التي تصل من باريس مثيرة و دعواتنا للمدينة و عائلات الضحايا.

روسيا: قال الرئيس الروسي “فلايديمر بوتين” بأن هذه الهجمات تعكس الكراهية و أنه لا يعتبر القتلة من ضمن البشر مؤكدا على استعداد روسيا لدعم شعب فرنسا.
بريطانيا: اعلن رئيس الوزراء البريطاني “ديفيد كامرون” أن بلاده ستقوم بأقصى ما يمكن لمساعدة فرنسا. في حين قال عمدة لندن “بوريس جونسون” بأنه علم ببالغ الآسى الاحداث الأليمة التي حصلت في العاصمة الفرنسية و عبر عن تعاطفه و تعاطف سكان لندن مع اهالي باريس.
مصر : قالت الرئاسة المصرية بان هذه حوادث إرهابية و انها تتضامن مع فرنسا و تساند الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب الذي ليس له حدود ولا دين.

Saint-Denis

إيران : قال الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن الشعب الإيراني الذي يعتبره ضحية للإرهاب يستنكر بشدة هذه الجرائم ضد الإنسانية.
تركيا: و صرح الرئيس التركي داوود اوغلو بأن هذه الجرائم تستهدف الانسانية جمعاء و لذلك تركيا تدينها بشدة.
الكويت : قال الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بأن هذه الاعمال الإرهابية إجرامية و هي مخالفة لكل تعاليم الديانات السماوية و القيم الإنسانية.
الإمارات: أيد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الاعمال التي يجب القيام بها لمواجهة الإرهاب و القضاء عليه.

Série d'attentats

و في هذه الأثناء وجه الرئيس الفرنسي من قصر الإليزيه اتهاماته لتنظيم الدولة الإسلامية فيما يخص تنفيذ الإعتداءات في باريس، واصفا إياها بأعمال حرب نظمت من الخارج بمساعدة داخلية. و اعلن حدادا لمدة 3 أيام و من المتوقع أن يلقي خطابا يوم الإثنين القادم في البرلمان الفرنسي.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سكينة القتبيوي

سكينة القتبيوي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *