كيفية اختيار الانسب من العدسات الداخلية المصححه للنظر

اخر ما تم التوصل إليه في الحقن الطبي لأمراض العيون هو العدسات الداخليه المصححة لعلاج حالات قصر النظر أو طول النظر الشديد و المصاحب له الانحراف ، حيث يتم الانعكاس للأشعة عن طريق قرنية العين هي الجزء الامامي الشفاف للعين و عدسة العين الداخلية نتيجة لسقوط الأشعة المعكوسة خلف الشبكية يؤدي إلى وجود قصر نظر أو طول نظر ، ولكن مع الاستخدام المفرط للتكنولوجيا اصبح للإنسان حاجة ملحة لتصحيح النظر سواء باستخدام النظارات أو العدسات أو عمليات الليزك لتصيح النظر عن طريق تشكيل سطح القرنية بالشكل الملائم و المناسب من أجل تركيز الضوء على الشبكية ، مع التطور المستمر لطب العيون توصل الأطباء حديثًا لعمليات زرع عدسات داخلية لعلاج الأخطاء البصرية التي لا تستطيع عمليات الليزك تصحيحها لعدم توافر امكانيات القيام بها و لكن مع الوقت تم اكتشاف ان تلك العمليات هي افضل الطرق لتصحيح مشاكل النظر .

العدسات الداخلية انسب طرق العلاج لتصحيح النظر :

أولًا : في حالات وجود قصر النظر المتوسط و الشديد من 6 درجات حتى 18 درجة حتى في حالات مصاحبة النظر باستجماتزم أو اللابؤرية فهو عدم تركيز الأشعة المنعكسة و سقوطها على الصورة بشكل ممتد و عدم تركيزها في نقطة واحدة .

ثانيًا : حالات طول النظر الشديدة او الحالات المتوسطة حيث تعتبر العدسات الداخلية هي الحل الجذري و الأمثل لمشاكل طول النظر بمقاس اكثر من 10 درجات حتى في نظل مصاحبتها لحالات اللابؤرية .

ثالثًا : او حالات عدم ملائمة القرنية للتصحيح في حالات وجود سماكة مناسبة أو او حالات وجود التحدب الأقل .

رابعًا : في حالات وجود اشتباه في القرنية المخروطية يتم استخدام العدسات اللاصقة الصلبة من اجل الوصول إلى حده الإبصار و ما يرافقها من مشكلات سواء عدم قدرة المريض على تحمل الارتداء نتيجة لصلابتها أو شعوره بوجود جسم غريب مما يؤدي إلى حدوث التهابات العين بصورة مستمرة مما يعيق المريض من ممارسة حياته بصورة طبيعية تساعد عمليات تثبيت القرنية لعلاج القرنية المخروطية التي تحد من تطور و تفاقم المرض حيث ان استخدام العدسات الداخلية تعيد الأمل و القدرة على الرؤيا بشكل افضل دون أي معوقات .

خامسًا : مرضى ما بعد زراعة القرنية العدسات الداخلية تخلص المريض من وجود الأخطاء البصرية العالية و تخلصه من ارتداد النظارة الطبية .

لعمل العدسات الداخلية المصححة يتم تصنيعها بناء على الفحوصات التي يقوم بها الطبيب للمريض للتأكد من ملائمة العدسة للعين حيث يتم تصنيعها بشكل مناسب للعين التي توضع بها عن طريق :

أولًا : حساب درجات المريض بدقة و التأكد منها بأكثر من طريقة ( درجات طول النظر أو درجات قصر النظر ) .

ثانيًا : قياس الحجرة الأمامية للعين لتأكد من اتساعها لزراعة العدسة .

ثالثًا : قياس طبوغرافية سطح القرنية .

رابعًا : قياس لعدسة العين الأصلية .

خامسًا : فحص قاع العين و ضغط العين .

مميزات العدسة المصححة : 

يتم زراعة العدسة على شكل سطح القرنية بطريقة تؤدي إلى وصول قوة الإبصار إلى 6\6 حيث ان العدسات المصححة تعطي نتائج أفضل من نتائج الليزك .

يتم صناعة العدسات المصححة من مواد معينة لمن التفاعل مع العين و بقائها شفافة مدى الحياة كما انه من الممكن إزالتها لو أراد المريض ذلك .

لا تؤدي العدسات إلى حدوث الجفاف في العين مع طول امد الاستخدام مع استخدام القطرات الشهرية .

لا يوجد عمر معين لإجراء العملية تتم من سن 18 سنة عكس الليزك تتطلب عمر معين فوق 20 و قبل 40 عامًا .

العملية سهلة يتم إخضاع المريض لبعض الفحوصات قبل العملية مع وضع المريض تحت التخدير الموضعي .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *