تعرف على مرض تسمم الميثانول

- -

الميثانول هو عبارة عن مركب هيدروكربوني يتكون من الكربون و الهيدروجين و الأوكسجين ينتمي إلى صنف الكحول يتم تحضيره عن طريق التفطير الإتلافي يدخل في صناعة بعض انواع الخمور المغشوشة و الكولونيا ، حيث تعتبر الكولونيا من اكثر العطور انتشارًا خصوصًا بين الرجال تستعمل بعد عملية الحلاقة لغلق المسامات و تتنوع انواعها و روائحها بعضها يدخل في صناعة الصابون المعد للاستحمام بعضها يتم استخلاصه من مواد نباتية و اخرى من مواد حيوانية ، يكون تركيبها من الماء و الكحول و بعض الاعشاب و الزيوت الطيارة و المواد الكيميائية المذابة مثل الكحول الإيثلي الإيثانول و عادة يتم استخدم الميثانول بديلًا عنه بسبب رخص ثمنه و لكنه يعد من اخطر المركبات على صحة الإنسان .

تسمم الميثانولالميثانول من المواد الخطيرة تدخل في صناعة الورنيش و الطلاء و العطر و الخمر المنزلي و مضاد التجمد و مزيل الطلاء ، هي من المواد الاكثر سمية على الإطلاق يتحول الميثانول بالجسم إلى حمض الفورميك هي من نوعية المواد المستخدمة في سم النمل و الصراصير تؤدي إلى اضرار خطيرة بالكبد و الكلى و مشاكل القلب و الأوعية الدموية و اضرار بالدماغ و الاعصاب مع صعوبات الرؤية و اعتام العدسة ، يرجع ايضًا التأثير الضار للميثانول ما يعرف ايضًا بأنه كحول الخشب لأنه عديم اللون و ذات رائحة قوية و سريعة الاشتعال و ذات سمية عالية كما انه سريع الامتصاص بالجهاز الهضمي يصل إلى الدم فورًا بعد نصف ساعة فقط محدث التسمم بمعدل 6 ساعات يكون اما عن طريق التناول للخمر المغشوش او استنشاق الرائحة و النسبة الاكبر لإصابة بالوطن العربي نتيجة لتعاطي الكولونيا حسب منظمة الغذاء و الدواء هناك ما يقرب من 50% من المتعاطون يموتون سنويًا بسبب تلك المركب الكيميائي الخطير .

الاثار الجانبية و اعراض التسمم :

اولًا : صعوبة التنفس و التشنج و تهيج الجهاز التنفسي و ايضًا تطور الحالة للوصول للغيبوبة .

ثانيًا : تغير لون الجلد إلى اللون الأزرق نتيجة لزيادة تركيز الأملاح بالدم .

ثالثًا : الاضطرابات البصرية مثل اعتام العدسة و عدم القدرة على الرؤية بوضوح و احيانًا يظهر العمى التام المفاجئ .

رابعًا : اضطرابات الجهاز التنفسي مع السعال و الكحة .

خامسًا : جفاف البشرة و جفاف فروه الرأس و تشققها نتيجة لعدم القدرة على إذابة المواد الدهنية الموجودة بالشعر لذلك عليك استعمال الشامبو و البلسم الخالي من الحكول .

سادسًا : الازمات الصحية على المدى البعيد خصوصًا لمن يعملون في  مجالات تركيب العطور مع جفاف البشرة و الجلد و تسمم الكبد و الكلى و الفشل الكلوي .

لذلك لكل من يتعاطي الكولونيا التوقف عن تعطيها او استعمالها كعطر لو كانت تحتوي على مادة الميثانول و عند ظهور اي من الاعراض سالفة الذكر عليك اسعاف المريض بكون من الحليب البارد قبل الذهاب إلى المستشفى .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2016-07-17 at 08:44

    من الضروري التعرف على اعرض التسمم وكيف يتم بماة الميثانول وغيره حتى لانقع ضحية جهل المعلومات الهامة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *