مخاطر مص الأصابع عند الأطفال وطرق علاجه

كتابة ياسمين محمود آخر تحديث: 16 ديسمبر 2015 , 09:02

ظاهرة مص الأصابع عند الأطفال تعتبر ظاهرة شائعة بين الكثير جدا من الأطفال مع اختلاف البيئة والجنسيات ، فعلى الرغم من خطورة هذه الظاهرة إلا أن الأمهات لا يلتفتن إلى سبل للقضاء على هذه الظاهرى ، فمن المزعج جدا أن نرى أطفالنا في كل الأوقات سواء عند اللعب أو الجلوس أو النوم يضعوا أصابعهم في أفواههم خاصة إصبع الإبهام ، حيث تمثل هذه الظاهرة حالة نفسية تشعر الطفل بالراحة والهدوء ، والمزعج في الأمر أن تستمر هذه الظاهرة لما بعد الأربع سنوات .

فعادة مص الإصبع هي من العادات السيئة جدا عند الأطفال حيث تبدأ من بعد ميلاده مباشرة وتستمر معه لسنوات طويلة وإن لن يتم معالجتها في السنوات الأولى من عمر الطفل فسوف تكون عادة طوال حياته لن يتمكن من التغلب عليها ، فعلى كل أم أن تتعرف على مخاطر هذه العادة وكيف يمكن أن تتخلص منها لذلك نقدم كل النصائح الممكنة للقضاء على هذه العادة في مقالنا هذا.

مخاطر مص الأصابع
1- التهاب في ظفر الأصابع خاصة الإبهام لأنه سيكون أكثر عرضة للمص .
2- ظهور تشققات جلدية بالأصابع .
3- اختلال في نمو الأسنان .
4- يؤثر بالسلب على شكل سقف الفم .
5- يزيد من نسبة نقل الميكروبات والجراثيم بداخل الفم .
6- عدم الشعور بالثقة بسبب نفور كل من حول الطفل بسبب هذه العادة .

علاج عادة مص الإبهام
1- إلهاء الطفل
فالطفل الصغير يستطيع أن ينشغل بأي شئ جديد بالنسبة له خاصة الألعاب الجديدة وعند وصوله إلى سن الثالثة من عمره يمكن أن ينجذب إلى القصص والرسومات والتلوين فكلها ألعاب تمكنه من استخدام يده بدلا من أن تظل فارغة ويتذكر الطفل وضع إصبعه في فمه .

2- تغطية إصبع الإبهام
فيمكن أن يتم تغليف الإبهام بشريط من أشرطة الإسعافات الأولية ووضع شئ كريه الرائحة عليه مما يجعل الطفل يكره أن يضع إصبعه في فمه لأنه لم يستصاغ هذا الطعم فمن الممكن للأم أن تستعين بخلطات فطام الطفل وهي معروفة عند العطار بحيث تجعل الطفل يكرة مص إصبعه وفي نفس الوقت لا تؤثر بالسلب على جهازه الهضمي حيث مصها .

3- تقليل وقت مص الإصبع
على الأم أن تتحكم في وقت مص الإصبع فهناك أوقات لن يتمكن الطفل من السيطرة على هذه العادة مثل النوم فلن يتمكن الطفل من النعاس إلا بأن يضع إصبعه في فمه كما هو معتاد فعلى كل أم يعاني طفلها من هذه العادة أن تحاول على قدر الإمكان أن تتخلص منها طوال فترة النهار وفي الليل أن تتركه لأنه سرعان ما يتجنبها .

4- استخدام أسلوب الثواب والعقاب
فعلى الرغم من صغر الأطفال إلا أنهم يدركون معنى الثواب والعقاب وليس معنى العقاب هو العقاب البدني ولكنه العقاب النفسي المعروف بتجاهل الأم أو غضبها من الطفل فعند تخطي الطفل هذه العادة على الأم أن تكافئه على ذلك بأن تقدم له هدية محببة إليه أو أن يذهب إلى مكان محبب .

5- جعل الطفل يفهم الخطـأ
فعندما يدرك الطفل بأن العقاب جتاء من بعد أن قام بمص إصبعه سوف يفهم الخطأ ومصدره ومن ثم يتجنبه وإن لم يتجنبه فعلى الأم أن تحرمه من شئ محبب له مثل مشاهدة الكرتون المفضل أو الخروج لأماكن معينة حتى يستطيع أن يقلع عن هذه العادة بسرعة .

6- أن يكون هناك بديل لمص الإبهام
فيمكن للأم أن تستبدل الإبهام بشئ أخر مثل الحلوى والمصاصات التي تأتي بنكهات كثيرة من المؤكد أنها محببة للطفل فمن المؤكد أنه سوف يحب هذه النكهات عن مص إبهامه .

7- تجاهل الطفل
على قدر الإمكان يجب تجاهل الطفل لأنه نوع مميز جدا من أنواع العقاب لأنه يؤثر على الطفل ويجعله يشعر بالخطأ لذلك على الأم أن تتجاهل طفلها وتنظر إليه نظرة غضب لعله يقلع عن هذه العادة وعيرها من العادات السيئة .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق