علاقة زيت الزيتون بالعلاقة الزوجية

تظهر كل يوم العديد من الدراسات و الابحاث الجديدة التي تغير الثوابت منها هل زيت الزيتون مضر للعلاقة الزوجية أو ليس مضر ، ظهرت في الآونة الاخيرة بالأسواق العربية عدد من المنتجات التي تحتوي على زيت الزيتون كمكون اساسي تكون عبارة عن مزلق يتم استخدمها اثناء العلاقة الزوجية ، في الاغلب اعتاد الكثير من الناس استخدام الزيوت النباتية منذ آلاف السنين ,  و لكن السؤال الذي يطرح نفسه على الساحة العلاجية الآن هل زيت الزيتون مناسب للعلاقة الزوجية في حالة استخدامه كمزلق .

زيت الزيتون و العلاقة الزوجية :

أولًا : اعلنت مؤسسة الغذاء و الدواء عدم موافقتها على استعمال زيت الزيتون كمنتج من منتجات العناية الجنسية بسبب الاعراض التي يسبها لدى كلًا من الرجال و النساء من التحسس كما انه يشكل من الخطورة الكبيرة عند وضعه على الاعضاء التناسلية كالفرج و المهبل فوضع زيت الزيتون على منتجات منع الحمل كالواقي الذكري او الأنثوي يسهل من عملية كسره اثناء العلاقة الزوجية مما يترتب عليه عدد من المشكلات خصوصًا عند المرأة لان الاعضاء التناسلية لديها تكون داخلية .

ثانيًا : عند استخدام زيت الزيتون كمزلق فإنه ينتج عنه عدد من الروائح الكريهة نتيجة لتفاعل مع الافرازات المهبلية مما تؤدي إلى نفور الطرفين أثناء العلاقة الزوجية ، و يتسبب بالالتهابات و التلوث لان الروائح تعني ارتفاع نسبة البكتيريا و الملوثات بالإفرازات .

ثالثًا : تجد صعوبة في تنظيف زيت الزيتون بعد الانتهاء فيترك أثارًا سلبية على الملابس بالإضافة إلى انه لا يذوب بالماء بالإضافة إلى ان زيت الزيتون يؤثر على الهيدروجين فينتج عنه الاصابة بعدوى الخميرة و الالتهابات بالأعضاء التناسلية  سواء للرجال او النساء على السواء .

رابعًا : يؤثر زيت الزيتون على الواقي الذكري اللاتكس و المصنوع من السيلكون بالعكس .

بصفة عامة يرى عدد من الأطباء ان اللجوء إلى زيت الزيتون كمزلق له اثار و اضرار على الاعضاء التناسلية الذكرية و يضر بالواقي بالإضافة إلى انه يقلل من متعة العلاقة الزوجية و غير فعال يسبب اما الامراض الجنسية أو حدوث الحمل و الافضل استشارة الطبيب بالزيت المناسب .

لكن عند استخدام زيت الزيتون البكر او ذات القطفة الأولى و لكنه مكلف جدًا هو المفيد و لكن اي نوع اخر ليس له أي جدوى غير الالتهابات و الاصابات ، يحتوي زيت الزيتون عالي الجودة على رقم هيدروجيني جيد بالتالي هو مفيد جدًا لكل ما يتعلق بالعناية الشخصية الجنسية و يساعد على عدم تغير الرقم الهيدروجيني عند المرأة ، بعض الاشخاص يعتمدون على زيوت مختلفة كزيوت الطهي الكانولا و زيت الذرة و القنب و اللوز و لكن في الاساس تخلق تراكمات سيئة ، بعض الاشخاص يستخدمون زيت اللوز لكونه خالي من الرائحة و طويل الامد ، لهذا لو اردتي استخدام زيوت كمزلق ينصح باستخدام الزيوت المخصصة لذلك لانها تحتوي على مواد حافظة لمنع نمو البكتيريا المهبلية و هي خفيفة و مناسبة للعناية الشخصية .

ما هي زيت التشحيم و علاقتها بجفاف المهبل :
تلجأ عدد من النساء اللاتي يعانون من جفاف المهبل إلى تلك الزيوت بسبب وجود ألام أثناء العلاقة الزوجية نتيجة لقلة التقلبات الهرمونية المختلفة سواء اثناء الدورة الشهرية او بعدها و في فترات الحمل و الولادة لذلك يلجأ الرجال لاستخدام تلك الزيوت مع الواقي هناك انواع كثيرة من تلك الزيوت التي تحتوي على مواد التشحيم المصنوعة من الماء لذلك فهي آمنة مع جميع وسائل منع الحمل ، و لكن المصنوعة من السيلكون تتسبب بتهيج و غير آمنة مع وسائل منع الحمل و تشكل خطر كبير في انتقال الامراض الجنسية و تزيد من خطر تكسر الواقي بالتالي حدوث الحمل

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *