Sunday, Dec. 17, 2017

  • تابعنا

ما هو فيروس “زيكا ” و تأثيره على الجسم

يناير 04, 2016 - -

ظهر في السنوات الماضية  فيروس ” زيكا ” ، ينتقل فيروس زيكا عن طريق فصيلة من البعوض تسمى البعوضة الزاعجة المصرية التي يتم نقلها من خلال حمى الدانغ و الحمى الصفراء ، تسمى حمى زيكا ، يرتبط بظهوره بالبرازيل و يرجع تلك المرض لزيادة العيوب الخلقية عند الولادة بالإضافة إلى الولادة المبكرة ، حيث ظهر الفيروس لأول مرة في البرازيل لذلك ارتبط بها لم يسبب حتى الآن أي نوع من الخطر بسبب اعراضه الطفيفة كالحمى البسيطة و الطفح الجلدي و الصداع ، و لكن عند بدء ملاحظة microcephaly ” الصعل ” عند الاطفال حديثي الولادة هو عبارة عن اضطراب عصبي يؤثر على الجماجم و يحدد من نمو الدماغ مما يجعل حياة الطفل في حالة إلى الرعاية المستمرة و المكثفة .

قام الأطباء عند زيادة تلك الحالات بدراسة الأمهات أثناء فترات الحمل حيث وجد ان معظم الامهات اثناء فترة الحمل بتعرضهم لنفس أعراض مرض زيكا بعد ذلك أعلنت وزارة الصحة البرازيلية وجود علاقة كبيرة بين فيروس زيكا و مرض الصعل العصبي عند الرضع و حديثي الولادة ، حيث اعتقد الاطباء أنه من الصعب تحديد مدى انتشار الفيروس خصوصًا أن بعض الاشخاص لا يعانون من أي أعراض مع ذلك أعلنت وزارة الصحة البرازيلية اصابة نحو مليون و نصف شخص قد اصيبوا بالمرض خلال عام 2015 .

أعراض حمى ” زيكا ” :
كشفت منظمة الصحة العالمية عبر موقعها الرسمي أن حمى زيكا هو عبارة عن مرض فيروسي ينقله البعوض من اهم اعراضه الحمى الخفيفة و الطفح الجلدي معظمة من البقع و الصداع و ألام المفاصل و العضلات و الوهن و التهاب الملتحمة غير الصديدي يبدء المرء بالإصابة بالفيروس في مدة تترواح من ثلاثة أو اربعة أيام إلى اثنى عشر يومًا بعد لدغة البعوضة الناقلة للفيروس ، في بعض الحالات لا تظهر اعراض على المريض فكل شخص من ضمن أربعة اشخاص لا تظهر عليه أعراض ، في بعض الاحيان تكون الاعراض خفيفة تدوم لفترة تتراوح من يوم إلى سبعة ايام ، بعد ذلك تظهر الاعراض السريرية التي تحاكي حمى الضنك من الامراض التي يتم نقلها بسبب البعوض و بينت المنظمة أن او حالة سريرية ظهرت بالأمريكتين بالجزر الشرقية و كانت نتيجة الاصابة البعوضة الزاعجة .

الوقاية من الاصابة بالفيروس  :
اوصت المنظمة الكشف الدوري و اعداد الخدمات الصحية اللازمة للتعامل مع المرض على جميع المستويات و وضع استراتيجية للحد من البعوضة الناقلة للمرض للقضاء على المرض من الجذور حيث ان الاصابة بالفيروس مازالت خطيرة بالرغم من عدم تسجيلة أي حالة وفاة إلا انه يتعين على المسافرين إلى امريكا الجنوبية بالخصوص حماية انفسهم من البعوض عن طريق ارتداء الملابس زاهية الالوان غير المفتوحة مع استعمال طارد البعوض الذي يحتوي على مادة “دي إي إي تي” بنسبة تركيز لا تقل عن 40% .

الاجراءات الوقائية لعدم الاصابة بالمرض :  ينقل المرض عبر لدغ البعوض لم تثبت وجود حالات من انتقال المرض من شخص إلى أخر لذلك البدء على العمل على وضع استراتيجية كاملة للقضاء على البعوض بالقضاء على المستنقعات التي يتغذى عليها من ثم البدء بتقديم الرعاية الصحية الكاملة خصوصًا لأمهات الحوامل لان المرض يسبب تشوهات للجنين خطيرة من ظهر منها فقط التشوهات الدماغية العصبية ، مع اخذ الاجراءات الاحترازية لمن يسافر إلى امريكا الجنوبية بتناول اللقاح اللازم و البعد عن المناطق النائية خصوصًا ان المرض سريع الانتشار بشكل كبير   بالرغم من عدم ثبوت حالات الانتقال من مريض لأخر حسب منظمة الصحة العالمية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا ..
براين تريسي

(1) Reader Comment

  1. فايزة
    11/06/2016 at 2:03 م

    نسأل الله الشفاء العاجل لكل مصاب باي مرض فيروسي يسببه هذل النوع من البعوض

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *