تفاصيل طرد الطالبة الكويتية ” اميرة جمعة ” من جامعة فرنسية بسبب شجاعتها ضد السامية

في البلد الذي يعتبر نفسه من الدول المتقدمة التي تحترم حرية التعبير، و الذي قامت لأجله الدنيا بسبب إعتداءات بعض الأفراد على مجلة شارلي إيبدو و الذي لم يحرك ساكنا من أجل معاقبة معادي الإسلام الذين نشروا صور مسيئة للرسول الكريم، عاد اليوم ليناقض نفسه ، حيث قامت جامعة “ساينس بو” للعلوم السياسية الفرنسية بطرد طالبة كويتية في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ هذه الجامعة بسبب معاداتها للسامية.

Sciences Po

ما سبب طرد الطالبة ؟
و قد تلقت الطالبة الكويتية التي تدرس في السنة الثالثة من مسارها الجامعي من الهيئة التأديبية في هذه الجامعة التي درس فيها عدد كبير من الشخصيات السياسية الفرنسية، عقوبة الطرد بعد ان نشرت على صفحتها في الفيسبوك تعليقات معادية للسامية. و قد اعلنت الجامعة التي تأسست منذ نحو 15 عاما و التي تستقبل كل سنة العديد من الطلاب الاجانب أن ما كتبته الطالبة يتنافى مع قيم و اهداف ساينس بو. و يذكر أن الطالبة قد أجرت سابقا في الخريف الماضي دورة تدريبية في الفرع الثقافي من السفارة الفرنسية في الولايات المتحدة الأمريكية.

ماذا كتبت الطالبة على الموقع؟
جاء تعليق الطالبة الكويتية ردا على مجموعة “أنغلوريوس باستردز” التي تتكون من عدد كبير من اليهود الذي يحاربون معاداة السامية من خلال منشوراتهم عبر شبكات مواقع التواصل الإجتماعية، فانتقدت الطالبة الأقوال التي نشروها على صفحة علنية على الفيسبوك حيث قالت: “أنتم اليهود ..لا مكان لكم في أي نقطة من العالم و لهذا السبب…. تتعرضون للتمييز أينما وجدتم”. فيما اجابها المحاور بانها عنصرية. فردت عليه بانها ليست مهاجرة قدمت إلى فرنسا بل طالبة من الكويت .

طرد طالبة كويتية

ما هي الإجراءات التي اتبعتها الجامعة؟
استدعى المسؤول عنها في السفارة الطالبة الكويتية للإستفسار عن أقوالها و اعترفت بما كتبت على صفحتها لكنها أنكرت عبارة ” أن الكويتيون يستطيعون شراء اليهود و حرقهم في الأفران” و هو الأمر الذي لم يوثق في صفحتها . و حكت الطالبة الكويتية أنها كانت في نقاش عن القضية الفلسطينية و الفلسطينيين مع شخص آخر. مباشرة بعد ذلك تم توقيف الطالبة العشرينية ” أميرة جمعة” لا لشيء سوى لأنها عبرت عن كرهها لليهود في إسرائيل الذين يذبحون كل يوم إخواننا في فلسطين لكن الجامعة قالت أن هذه العبارات في فرنسا و أوروبا إجمالا تعتبر “عبارات إجرامية” و تجعلها تواجه عقوبات قضائية.

لماذا تم طرد أميرة جمعة ؟
و رغم أن الطالبة لم ترتكب سوء إلا أنها اعتذرت عن كلامها مبررة ما قالته بأنه جاء نتيجة انفعالها و انها لم تكن راضية عما قالته و عن أسلوبها في النقاش. لكن لم تمر إلا أشهر حتى قامت الجامعة الباريسية و هي من أبرز الجامعات في فرنسا بفصل الطالبة نهائيا في ما اعتبره المسؤولين سابقة في تاريخ هذا المعهد فلا وجود لأي ملف تأديبي في الجامعة تم إنهائه بالطرد فغالبا ما ينتهي الموضوع بالتوبيخ. و الظاهر أن الجامعة انزعجت من وجود هذه العبارات في صفحة علنية في الفيسبوك و أنه لم يكن كلاما خاصا و هو ما أُثار غضب المجلس التأديبي الذي اتخذ قرارا صارما لأنه بطبيعة الحال سيدافع عن اليهود و ليس المسلمين.

و بعدها عرض القرار مباشرة على الجدار في الجامعة منذ حوالي ثلاثة أسابيع و لم ينتبه له أحد، لأن أغلب الطلاب كانوا يقضون إجازتهم الشتوية و نهاية السنة الميلادية. لكن الجامعة في بلاغ الإعلام أكدت أن الطالبة خلال فترة المجلس التأديبي الذي استغرق عدة أسابيع كانت تلتزم بسلوك “مثالي” و لم ترضخ لأي ضغوطات خارجية خلال الإجراء.

جامعة ساينس بو

ما هو معهد ساينس بو ؟
هو معهد جامعي للدراسات السياسية بباريس ” Institut d’Etudes Politiques de Paris ” و هو معهد للتعليم العالي و البحث العلمي في العاصمة الفرنسية. يتخصص المعهد في العلوم الإجتماعية و العلاقات الدولية و يعطي دروسا في القانون و التسويق و التمويل و إدارة الموارد البشرية و الإتصال و التخطيط العمراني و الصحافة كذلك. و لديه 7 أحرام جامعية في سبع مدن فرنسية و يعطي درجة الباكلوريوس و الماجستير و الدكتوراة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سكينة القتبيوي

سكينة القتبيوي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *