دراسة طبية أمريكية”مضادات الحموضة “تعرضك لأزمات قلبية

بسم الله الرحمن الرحيم “انما يخشى اللهَ من عبادهِ العلماء ” صدق الله العظيم العلم من أسمى النعم التي منَ بها المولي علينا جميعاً ، وفي سبيل الرسالة التي وكلت الى العلماء يبذلون قصاري جهدهم لكي يؤدونها على أكمل وجه ،ونحن جميعاً بحاجة الى العلماء والأطباء فهم الملجأ الذي نتكل عليه بعد الله عزوجل للشفاء من الداء ولعل من أكثر الأمراض خطورة والتي انتشرت مؤخراً النوبات القلبية أو ما يعرف بالخلطة القلبية وهى عبارة عن مرض يصيب القلب نتيجة لأحتباس الدم أو انسداد أحد الشرايين وقد توفى الملايين نتيجة لهذا المرض مما شجع العلماء للوقوف على كل ما يؤدي الى الأصابة بذلك المرض وكشفت لنا الدراسات الطبية مؤخراً أن مضادات الحموضة قد تؤدي الى الأصابة بجلطة أو أزمة قلبية وهذا ما ستوضحه بالتفصيل هذه المقالةThe relationship between antacids and heart attacks

دراسة طبية أمريكية  “مضادات الحموضة “تعرضك لأزمة قلبية:على يد مجموعة من الأطباء والباحثين المشتغلين بصحة القلب من الولايات المتحدة الأمريكية  تبين أن مضادات الحموضة قد تكون سبباً في تعرض الأنسان الذي يتناولها الى نوبات قلبية وهذا بسبب أن هذه المضادات التي يستخدمونها لعلاج أو لتخفيف حموضة المعدة معروفة بأسم مثبطات مضخة للبروتون  ومنها ما يلي “نكسيوم ” وآخر يعرف “بريلوزيك” والعنصر الثالث هو “بريفاسيد ” وهذا ما أشاروا اليه الأطباء القائمون على هذه الدراسة من جامعة “ستانفورد ” بولاية كاليفونيا الأمريكية أن هذه الأدوية لها دور فعال في تخفيف آثار الحموضة التي يصاب بها الأنسان والحد منها ولان هذه الأدوية موجودة في الأسواق للبيع لا تحتاج الى أن يصفها الطبيب بل يقبل عليها البعض تلقاء نفسهم شك بها الأطباء على الرغم من أن في البداية لم يثبتوا أن هناك صلة بين مضادات الحموضة وبين أزمات القلب التي يتعرض لها الأنسان وبتحيل وفحص البيانات الطبية والفحوصات التي أجريت على حوالي 3 مليون شخص تأكدوا أن هذه الأدوية مفيدة وفعالة في حالات كثيرة ماعدا من يعانون من التخثر ويتناولون دواء “بلافيكس “، وظن فريق آخر من القائمين على هذه الدراسة أن هذه الأدوية لا تكون أدوية خالية من الأعراض أو من الأثار الجانبية كما يتخيل الكثير ولذلك لابد من توخي الحذر كما أشارت نتائج لأبحاث سابقة أن هناك من أدوية مضادات الحموضة بخلاف المذكورة أيضاً ما يمنع افراز مادة أكسيد النتيريك وهذه المادة مهمة جداً بالنسبة  للخلايا البطانية التي توجد في الأوعية الدموية وثبت على يد الباحثون أن هناك مخاطر جسيمة لمضادات الحموضة التي تحتوي على مثبطات بروتون حيث أنها قد تسبب في تعرض مجموعة من الأشخاص أعمارهم تقل عن 45 عاماً الى أزمات قلبية حادة .

نصائح وتوصيات الدراسة : من الطبيعي أن ما ينفع لشخص قد يضر بآخر فحالاتنا تختلف وأجسامنا مناعتها وقدرة أحتمالها تختلف ولكن المتفق عليه بالنسبة لجميع الحالات هو عدم الأقبال على الأدوية دون استشارة الطبيب واخباره بكافة ما تعانية وتشتكي منه وكذلك اذا كنت تعالج من مرض آخر أحضر معك رشتك الطبية السابقة حتى لا تتفاعل المواد العلاجية مع بعضها مشكلة خطر بالنسبة لك ، وكذلك ليست جميع مضادات الحموضة تشكل خطر ولكن ما لا يتفق معك ومع حالتك هو الذي يشكل خطراً ، الحرص على الصحة كنز لا يشعر بقيمته الا من حرم منه نسأل الله عزوجل أن لا يحرمنا جميعاً منه وهو القادر على ذلك .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2016-07-27 at 12:41

    لن يفكر المريض باي شي اذا اصابة الحموضة بالمعده وسوف يتوكل على الله ويتناول الدواء المناسب ولن يصيبه الا ماكتب الله له وفي الاخير مراجعة الطبيب واخذ الدواء بناء على توصية طبيب هو الاولى

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *