أهم المتاحف الخاصة بحائل

- -

تسمح الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة العربية السعودية التي أُسست بقرار وزاري عام 1421هـ لتكون مسئولة عن قطاعي الآثار والسياحة بالمملكة، بافتتاح المتاحف الخاصة، وفقًا لبعض الشروط المعينة وتقوم بتقديم الدعم الفني والمادي لها إذا ما التزمت بمعايير جودة الأداء التي حددتها الهيئة بما يساعد على تحسين الأداء، وفي هذا المقال سنلقي الضوء على أبرز المتاحف الخاصة في منطقة حائل.

شروط الحصول على ترخيص لافتتاح متحف خاص :
يكون على المتقدم تعبئة نموذج طلب الترخيص، مرفق بصورة من الهوية الوطنية، ورسم كروكي لموقع المتحف، بالإضافة لمخطط داخلي يوضح أماكن العرض وأبعادها، مع تقديم بيان بمقتنيات المتحف، ومجموعة من الصور الفوتوغرافية لمقتنياته، إلى جانب تصريح من الدفاع المدني، وصورة شخصية للمتقدم بالطلب، والحصول على شهادة البرنامج التأهيلي لأصحاب المتاحف الخاصة الذي تنظمه الهيئة، وأخيرًا اعتماد النصوص الخاصة بالدولة السعودية من دارة الملك عبدالعزيز.

حائل :
هي مدينة سعودية تقع في شمال البلاد، وهي العاصمة الإدارية لمنطقة حائل ومقر الإمارة، تشتهر بجبلين هما جبل سلمى وجبل أجا، يبلغ تعدادها السكاني نحو 400 ألف نسمة، وهي تقع على ارتفاع 992 متر فوق مستوى البحر، وتمتاز بموقع استراتيجي فهي مركز للحركة التجارية، ومحور للنقل والمواصلات. يحكمها الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبد العزيز آل سعود، وأبرز معالمها السياحية قلعة برزان، وقلعة اعيرف، وقلعة القشلة، وتضم نحو ستة متاحف خاصة.

حائل

متحف أجا وسلمى للتراث :
يملكه فهد محمد المطوب الذي بناه على مساحة 4500 متر مربع، وهو يندرج ضمن نوعية متاحف التراث الشعبي، ويتكون من قاعة رئيسية مساحتها 480 متر وتضم بعض قطع الأسلحة وأدوات الحرب، والعملات و أدوات الضيافة العربية بكميات كبيرة، بالإضافة إلى مبني تراثي به مجموعة من الغرف مبنية على طراز العمارة القديم بالمنطقة ومعروض بها “جلديات ـ ابواب خشبية ـ أدوات السقيا و الترحال ـ ملابس ـ صوفيات ـ نموذج لدار المصخن بالتجهيزات – غرفة لجلسة عائلية”، ومجموعة من السيارات القديمة.

متحف أجا وسلمى

متحف الثويني :
يملكه عبد العزيز خالد عبد العزيز الثويني وهو يندرج ضمن نوعية متاحف التراث الشعبي، ويتكون من قاعتين الأولى تضم خمسة أجنحة هي: الأواني المنزلية والأسحلة والبندقيات والأدوات المدرسية والأجهزة الكهربائية وأدوات الزراعه، أما القاعة الثانية فتتكون من ثلاثة أجنحة الأول هو جناح السيوف والغدارات، والثاني هو جناح المجوهرات والثالث هو الأوراق النقدية و المعدنية، ويوجد على بابه سيارة ذات تراث قديم.

متحف الثويني

متحف الضويلي :
يملكه حامد بن محمد الغفيلي الشمري، وهو متحف تراثي، بُني على مساحة 500 متر مربع، ويتضمن صالة عرض للقطع النادرة والثمينة، بالإضافة لعدة أقسام ذات أسقف مقببه، تتنوع مقتنياته ما بين أدوات للمطبخ، وبعض المنسوجات والحرف اليدوية، وفناء يضم أشهر المحاصيل الزراعية التي تشتهر بها حائل، إلى جانب مجموعة من المقاعد التراثية مخصصة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.

متحف الضويلي

متحف خلف سعد الغانم للتراث :
يملكه خلف سعد غانم الشمري ، وهو متحف تراثي، ويضم مجموعة من القطع التراثية تم تنسيقها بطريقة مميزة تحكي تاريخ المملكة السعودية، كأدوات المائدة وبعض الحلى النسائية وأدوات الزراعة، والأواني الفخارية، والأسلحة والمعدات الحربية.

متحف خلف سعد الغانم للتراث

متحف عروس الشمال :
هو متحف تراثي يملكه خالد محمد الجميل، يقع بحي الزهراء بحائل، وهو مبني مكون من دورين، وخيمة تراثية وجراج، ويضم مجموعة من القاعات تحوي عدد من الأدوات التي كانت تلبي متطلبات الإنسان قديمًا، كأدوات الترحال، وبعض الوثائق والعملات القديمة، والأواني.

متحف عروس الشمال

متحف قصر النايف الأثري :
هو متحف مملوك لسعود بن نايف بن عتيق الرمالي الشمري، بُني من دور واحد مقسم لعدة أقسام ويحتوي ما يقرب من 2165 قطعة تقريبًا، ويستخدم المتحف الأرفف وخزائن العرض الزجاجية لعرض مقتنياته، ومن بين مقتنياته القرب وأدوات الخياطة، والأدوات النحاسية، بالإضافة لبعض الأسلحة.

متحف قصر النايف الأثري

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *