كيفية التعامل مع الطفل الخواف

الخوف السبب الحقيقي خلفة غالبًا الجهل بطبيعة الاشياء و قلة الإدراك و المعرفة و ذلك فيما يخص الاطفال بشكل كبير , و يمكن التغلب عليه في الغالب من خلال العمل على توسعة مدارك الطفل و معارفه و توعيته بالأشياء المحيطة به و العمل على ربطها بخبرات سارة و يحبها الطفل , و قد اثبتت الأبحاث الحديثة أن الاسرة و الام هى التي تزرع الخوف من نفوس الأطفال حيث اثبت احد الابحاث ان 73% من الاطفال المصابون بالخوف يتعامل معهم اهلهم بحرص شديد و قلق بشكل مستمر مما ينمي لدى الطفل المخاوف من مختلف المواقف , كما يلعب العامل الوراثي بعض الدور في ذلك الى جانب الخبرات السيئة و المواقف التي يتعرض لها الطفل .

اسباب نشأت الخوف لدى الاطفال .
1- المشاركة الوجدانية : – من السهل إنتقال حالة الخوف من الام الى الطفل او من الاب او المربية .
2- الاساليب التربوية الخاطئة : – يمارس بعض الاهل مع اطفالهم اسلوب التهديد و الوعيد و التخويف للإمتناع عن القيام بأمر ما او الامتناع عن اللعب و هو اسلوب خاطئ .
3- اجواء الاسرة الصاخبة : – تعاني بعض الاسر من وجود الشجار و الألفاظ الغير مستحبة و وجود تلك الاجواء بشكل مستمر , مما يدفع الطفل الى فقدان الشعور بالأمان و الثقة بالنفس و بالتالي الشعور بالخوف الشديد من اي شئ .
4- اللعب بالتخويف : – بعض الاهل يلعبون مع اطفالهم العاب تثير الخوف و الرعب على سبيل التسلية مما يترتب عليه وجود إضطرابات في شخصية الطفل و نشوء علاقة سيئه بينه و بين الاهل .
5- الصدمات النفسية : – يمكن أن يكون الشعور بالخوف لدي الطفل ناتج عن التعرض لنوع من الصدمات النفسية تثير الخوف في نفس الطفل بشكل مستمر و ليس فقط لمجرد لحظتها .
6- الضعف الجسدي : – يمكن أن يكون الخوف لدى الطفل ناتج عن ضعفه الجسدي و شعوره بالعجز عن المقاومة .

كيف نتعامل مع خوف الطفل و نخفف منه ؟
1- سلوك المحيطين : – يجب أن يراعي أن يكون سلوك المحيطين بالطفل يتسم بالإتزان و عدم مناقشة الامور الحساسة التي تحتوي على قدر من الغضب او الحزن او الخوف او الضرب في وجود الطفل , ينطبق ذلك على كل الاطفل و لكن بشكل خاص على الطفل الخواف .
2- إشباع الطفل نفسيًا : – يجب ان يتم إشباع حاجة الطفل للدفء و المحبة و الامان و الإطمئنان مع وجود الدرجة المناسبة من الحزم .
3- الصدق : – يجب أن لا نخدع الطفل لإخفاء خوفه حتى يدفن خوفه في ركن النسيان حيث أن ذلك ينتج طفل مضطرب قلق .
4- تنمية روح الاستقلال : – يجب العمل على جعل الطفل يعتمد على نفسه و الإبتعاد عن الخداع .
5- الهدوء : – المحافظة على وجود أجواء اسرية هادئة مما يساعد على إشباع الطفل نفسيًا و إنفعاليًا و جسديًا و معرفيًا .
6- المواجهة : – مساعدة الطفل على القيام بمواجهة مخاوفه او المواقف التي ترتبط بالخوف في ذهنه و يتم ذلك بالتشجيع لا الإكراه .
7- الإيمان بالله و الخوف منه : – يجب تغذية شخصية الطفل و تنميتها على محبة الله و اوامره و نواهيه و تعويده على إحترام النظم و القواعد .
8- الابتعاد عن مثيرات الخروف : – يجب مراعاة إبعاد الطفل عن مثيرات الخوف كمشاهدة افلام الرعب و المآتم و القصص المخيفة .
9- إكتساب الخبرة : – العمل على تشجيع الطفل على إكتساب الخبرة و المعرفة من خلال التجربة و القيام ببعض التجارب السارة حتى يعتاد الطفل على مواقف الحياة و يبعد الخوف عن نفسه .
10- المبالغة : – يجب الابتعاد عن المبالغة في الخوف على الطفل و الإفراط في التدليل .

لا يوجد إنسان لا يخاف كبير كان او صغير و لكن هناك قدر طبيعي من الخوف يعتبر مفيد لسلامة الفرد و لا يضر بشخصية الفرد , يجب ان يفهم الطفل أنه من الطبيعي ان يشعر بالخوف لكن من غير الطبيعي الإفراط في الخوف حتى يعرقل حياته تمامًا .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *