نوبات الربو تهاجم الأطفال مع عودتهم الى المدارس

الربو أكثر الأمراض الصدرية شيوعاً في الأونة الأخيرة و يصاب الأنسان بالربو نتيجة لألتهاب الشعب الهوائية و انسداد العضلة التي تحيط بها نتيجة لتراكم البلغم في مجاري الهواء و هذا يؤدي لضيقها و انسدادها و من أعراض الربو الخشخشة الصدرية ، الصفير عند التنفس و السعال الشديد و تصل خطورة هذا المرض الى الوفاة و مؤخراً زاد عدد الأطفال المصابين بالربو و أشارت الدراسات الى تزايد تعرضهم لنوبات حادة  مع عودتهم الى المدارس و حول تحديد العلاقة بين زيادة التعرض  لنوبات الربو و العودة الى المدارس هذا ما ستبرزه تفصيلاً السطور التالية للمقالة .

أسباب الأصابة بمرض الربو :
– التعرض للهواء البارد .
– تلوث مجاري التنفس عقب الأصابة بنزلات البرد الشديدة .
– تلوث الهواء وما ينتج عنه من أدخنة ، عوادم سيارات .
– التدخين فهو مضر بصر المدخن ومن حوله .
– حساسية الأطعمة ،كالرخويات
– الأنفعالات الزائدة والتوتر .
– الجهد المبالغ فيه مثل ممارسة الأنشطة الرياضية .
– الميكروبات الناتجة من العفن و الصراصير والأتربة .
– المواد الحافظة المضافة للأطعمة .
– التاريخ المرضي للعائلة قد يكون فرد مصاب .
– الحياة في المدن و المناطق الصناعية .
– صغر حجم و قلة وزن الطفل عند ولاته ، أو السمنة الشديدة .

علاج مرض الربو : يعتبر مرض الربو مرض ثابت لذلك فهو يحتاج لعلاج على المدى الطويل بأستخدام الأدوية الطبية و المنشقة اليدوية Inhaler ويستنشق خلالها أدوية Corticosteroids ، ناهضات بيتا 2 LABAs طويلة المدى و منها salmeterol ، Serevent Diskus ، و تيوفيلين (Theophylline) وتتزايد حالات الربو عاماً بعد عام نتيجة للأسباب السابقة و لأسباب أخرى غير معروفة و يشتد الأمر خطورة اذا أصيب به الأطفال فقد لا يتحملون مضاعفات المرض التي قد تتسبب في رقودهم في المستشفى لأيام طويلة يعانوا من ضيق حاد في الشعب الهوائية و يحتاجون لأعادة هيكلة التنفس من جديد و وفقاً لدراسة جديدة أشارت الى أن التعرض لنوبات الربو يزداد مع عودة الأطفال للمدارس .

تفاصيل دراسة أمريكية جديدة ” نوبات الربو ” تزداد مع العودة الى المدارس : قام مجموعة من الباحثين بدراسة بيانات و معلومات سكان ولاية تكساس الأمريكية و من خلال الدراسة تبين أن نزلات البرد الشائعة مؤخراً أدت لدخول 66 ألف شخص الى المستشفى للعلاج من مرض الربو و من هنا جاءت فكرة تتبع حالة مرضى الربو أنفسهم فأكتشفوا أن سبب النوبات هو نزلات البرد الشائعة  و التي تزداد مع بداية العام الدراسي وبمقارنة التعرض لنوبات الربو وقت الدراسة ووقت العطلة تبين أن نوبات الربو تنخفض وقت العطلة الى حوالي 45% ويأتي ذلك نتيجة لتعرض الأطفال الى الفيروسات والميكروبات فضلاً عن عوادم السيارات والأتربة والدخان والقيام بنشط بدني وجهد شديد كاللعب لفترات طويلة مع الأصدقاء  مما يؤدي لأنخفاض مناعتهم ويتعرضون لنوبات الربو بشكل أكبر أما بالنسبة للبالغين ترتفع أصابتهم بالنوبات مع بداية فصل الشتاء نتيجة لتعرضهم لنزلات البرد الشديدة . ، و وضح الباحثون أن نوبات الربو تشتد هياجاً عند تعرض الفرد لشئ يهيج الرئتين و أنه لا يوجد حتى الآن علاج قاطع للشفاء من مرض الربو و في حالة الأصابة بالنوبات ينصح التغيب عن العمل و المدرسة و الراحة التامة .

نصائح وتوصيات الأطباء :نصح الأطباء بضرورة الأهتمام بجود التهوية بالمدارس وأماكن العمل فالهواء مهم جداً لتنفس مرضى الربو ، والحد من أصابة الأصحاء بالعدوى ، كما ينصح أيضاً بغسل اليدين جيداً باستمرار بالمطهرات ، توفير رعاية صحية بالمدرسة لأنقاذ الأطفال سريعاً أثر تعرضهم للنوبة ، مراعاة الأمهات حالة اذا تعرض الطفل للسعال الشديد ضرورة التوجه للطبيب للتشخيص السليم و منع الوضع من التطور و ضرورة الأعتناء بتغذية الأطفال خصوصاً الأطعمة الغنية بفيتامين “د” و التعرض للشمس التي تمدهم بالفيتامين وتطرد الميكروب والبكتيريا ، نسأل الله أن يحمي أطفالنا جميعاً .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *