تقرير شامل عن الغابات النفضية وسبب تسميتها بهذا الاسم

كتابة: اسماء سعد الدين آخر تحديث: 05 مارس 2016 , 11:46

الغابات النفضية المعتدلة هي الغابات التي تقع في المناطق ذات خطوط العرض الوسطى وهو ما يعني أنهم وجدوها تقع بين المناطق القطبية والاستوائية .  kinds of plants like mountainتتعرض مناطق الغابات النفضيه إلى إلتقاء الكتل الهوائية الدافئة مع الباردة ، والتي تسببت في تعرض هذه الغابات الي أربعة مواسم ، حيث تختلف درجة الحرارة على نطاق واسع من موسم الى موسم مع الشتاء البارد والصيف الحار والرطب ، ويبلغ متوسط درجة الحرارة السنوي إلى حوالي 10 درجات مئوية. حيث ان هذه المناطق تقع بها الغابات النفضية ، والتي يمكنها الحصول على حوالي من 750 إلى 1500 ملم من الأمطار ، وتنتشر بشكل متساوي إلى حد ما على مدار العام . Temperate Deciduous Forests

خلال فصلي الخريف يتغير لون الأشجار ثم تفقد أوراقها ، لتستعد لموسم الشتاء ، حيث أن المناخ يكون بارد جدا ، وبذلك يمكن ان تتكيف الأشجار مع فصل الشتاء من خلال الذهاب إلى فترة من السكون أو النوم . حيث ان لديها أيضا لحاء سميك لحمايتها من الطقس البارد ، وتنمو أشجار الزهور خلال موسم الربيع والصيف المتنامية .

وهناك العديد لأنواع مختلفة من الأشجار والشجيرات والأعشاب التي تنمو في الغابات النفضية ، ومعظمها أشجار ذات الأوراق العريضة مثل البلوط ، والقيقب ، والزان ، وجوز والكستناء . وهناك أيضا العديد من أنواع مختلفة من النباتات مثل جبل الغار ، والازاليات والطحالب التي تعيش على أرض الغابات حيث تصل كميات صغيرة فقط من أشعة الشمس التي يتم الحصول عليها .

تقرير شامل عن الغابات النفضية وسبب تسميتها بهذا الاسم
تنمو الغابات النفضية في النصف الشرقي من أمريكا الشمالية ، ووسط أوروبا ، وهناك العديد من الغابات النفضية في آسيا . وبعض المناطق الرئيسية التي هى في جنوب غرب روسيا ، واليابان ، وشرق الصين وايضا أمريكا الجنوبية لديها مساحات كبيرة من الغابات النفضية في جنوب ساحل شيلي والشرق الأوسط بباراغواي ، وهناك أيضا الغابات النفضية التي تقع في نيوزيلندا ، وجنوب شرق استراليا .

كلمة “نفضي” تعني ” تسقط أو الخروج في موسم معين” ، وهذا يفسر لنا لماذا تنفض الغابات أوراقها ، اي تتساقط أوراق الأشجار عندما يأتي فصل الشتاء .

الحيوانات
تتكيف الحيوانات مع المناخ من خلال السبات في فصل الشتاء ويعيشون على الأرض في المواسم الثلاثة الأخرى. حيث تكيفت الحيوانات على الأرض من خلال النباتات التي تنمو في الغابات ومعرفة ما إذا كانت هذه النباتات جيدة لتناول طعامها وإمدادها بالمواد الغذائية الازمه .

كما توفر الأشجار مأوى لهم ، وتستخدمها الحيوانات ايضا كمصدر للطعام والمياه ، ومموهة لمعظم الحيوانات لتبدو وكأنها أرض الواقع . وقد تكيفت النباتات فى الغابات التي تميل نحو الشمس ، وتقوم بامتصاص المواد المغذية في الأرض وهي أيضا وسيلة للتكييف .

وهناك الكثير من الغابات النفضية ازيلت لتحويل الأرض إلى مزارع في بعض البلدان. على الرغم من أن الناس يحاولون حماية الغابات من بعض الصيادين اللذين يحاولون قتل الحيوانات في الغابات ، وتهاجر بعض الحيوانات من الغابات بسبب بناء الناس لمنازلهم . وهناك أنواع عديدة من الحيوانات في الغابات النفضية بدءا من الثدييات مثل الغزلان حتى البق مثل البعوض . والعديد من هذه الحيوانات تتغذي علي ، إما الجوز والبلوط ، أو الحيوانات اكلة اللحوم

وهناك عدد قليل من الحيوانات اكثر شيوعا وجدت في الغابات النفضية وهي الغزلان والسناجب الرمادية ، وحيوانات الراكون الفئران ، السلمندر ، والثعابين ، الحناء ، والضفادع ، والعديد من أنواع الحشرات . وبعض الحيوانات تهاجر جنوبا عندما يأتي الشتاء .

وهناك تنوع كبير في الحياة في هذه المنطقة الأحيائية ، مثل الحشرات ، والعناكب ، والرخويات ، والضفادع والسلاحف والسلمندر ، وتم العثور على الطيور مثل الصقور واسع الجناحين ، والكرادلة ، والبوم الثلجي ، ونقار الخشب ، وأيضا يوجد في هذه المناطق الإحيائية ، الثدييات مثل الغزال ذو الذيل الأبيض ، والراكون ، والشيهم والثعالب الحمراء . الحيوانات التي تعيش في الغابات النفضية المعتدلة يجب أن تكون قادرة على التكيف مع تغير الفصول ، فبعض الحيوانات تهاجر أو السبات في فصل الشتاء . deciduous forest

المناخ
يبلغ متوسط درجة الحرارة السنوية في الغابات النفضية 50 ° F ، ومتوسط هطول الأمطار ما بين 30 و 60 بوصة في السنة. وهناك خمس مناطق مختلفة في الغابات النفضية : المنطقة الأولى هي منطقة شجرة الطبقة ، وهي منطقة تحتوي علي هذه الأشجار ، مثل البلوط والزان ، والقيقب ، وجوز الكستناء ، الدردار ، الزيزفون ، الزيزفون ، والجوز ، وأشجار الصمغ الحلو. وهذه المنطقة يتراوح ارتفاعها ما بين 60 قدم و 100 قدم .

والمنطقة الثانية هي : الشجرة والشجيرة وهي منطقة صغيرة ، وهذه المنطقة لديها أشجار قصيرة .

والمنطقة الثالثة هي : منطقة الشجيرة . بها بعض الشجيرات في هذه المنطقة الرديئة ، مثل الأزاليات ، والغار الجبلية ، والتوت . والمنطقة الرابعة : هي المنطقة العشبية التي تحتوي على النباتات القصيرة مثل النباتات العشبية .

والمنطقة الأخيرة هي منطقة الأرضي ، التي تحتوي على الحزاز والطحالب النادي ، والطحالب الحقيقية .
تمر الغابات النفضية بأربعة فصول متميزة ، هي : الربيع ، الصيف ، الخريف ، والشتاء. ففي فصل الخريف تتغيير الأوراق لونها . وخلال أشهر الشتاء تفقد الأشجار أوراقها.
وتتركز معظم الغابات النفضية في شرق أمريكا الشمالية في مكان ما بين 35-48 درجة شمالا ، وفي أوروبا ، وآسيا بين حوالي 45-60 درجة شمالا ، وهناك بعض المناطق المتساقطة في نصف الكرة الجنوبي ولكن النباتات والحيوانات تختلف عن تلك التي في الغابات النفضيه الشماليه.

يبلغ متوسط درجة الحرارة نحو 10 درجة مئوية ، ومتوسط هطول الأمطار يتراوح بين ” 75-150 سم” في السنة . ويمكنك أن تجد جميع الفصول الأربعة : الشتاء “الباردة والفاترة”، والصيف ” الحار والرطب ” ، الخريف ” بارد ومنسم ” ، والربيع ” الحار ومنسم ” .

الموقع
تقع الغابات النفضية في المناطق المعتدلة فوق الغابات الاستوائية وتحت الغابات الصنوبرية ، ومعظمها في أوروبا ، والنصف الشرقي من أمريكا الشمالية وأجزاء من اليابان وآسيا حيث كانت مغطاة مرة واحدة بالغابات النفضية الكبيرة ، واختفت معظم الغابات النفضية الآن ، ولكن العديد من الأشجار ما زالت تنمو في المنطقة الإحيائية للغابات النفضيه ، ويمكن أن تجد في هذه المناطق الثلاثه ، الأشجار الواسعه ذات الاوراق المتساقطة وبعض الأنواع دائمة الخضرة ، و هي معروفة باسم الرماد ، والبلوط ، والجير ، والزان ، كما وجدت في هذه المناطق الإحيائية الزهور البرية مثل البلوبلز ، وتريليوم وزهرة الربيع ، فضلا عن أمور مثل الطحلب السجاد ، تاني الفطر الحليب الغطاء وسيدة السرخس .

وفي الواقع كانت التربة خصبة جدا ، حيث توجد بعض المناطق الزراعية الكبيرة في هذه المنطقة الأحيائية ، وهذا هو أحد الأسباب التي ادت الي فقدان الكثير من الغابات النفضية الأصليه في العالم ، وكلها تقريبا من الغابات التي في أمريكا الشمالية وهي غابات النمو الثانية ، ولكن لا يزال لديها أكبر مجموعة متنوعة من الأنواع النباتية الأصلية .
وفي أوروبا لا يوجد سوى عدد قليل من الأنواع من الأشجار الأصلية ، حيث تم تحويل معظم الغابات للزراعة ، وفي الصين تم تطهير الأشجار الطبيعية ل4000 سنة على الأقل وأكثر الغابات هي من صنع الإنسان .

التغيرات
أوراق الأشجار المتساقطة تغيير اللون وتسقط في الخريف وتنمو مرة أخرى في الربيع ، وهي أوراق عريضة مسطحة وتفقد الماء بسرعة ، وفي فصل الشتاء عندما يتم تجميد الأرض ، يكون من الصعب عليها ان تمتص الماء ، حتى قطرة أوراقها !
وتبقى الأشجار المتساقطة نائمة في فصل الشتاء وتزدهر مرة أخرى في الربيع !

الحياة النباتية
نفضي الغابات المعتدلة لديها مجموعة كبيرة ومتنوعة من أنواع النباتات ، ولديها ثلاثة مستويات من النباتات ، هي الحزاز ، والطحلب ، والسرخس ، والزهور البرية وغيرها من النباتات الصغيرة ويمكن ان تشاهد أرضية الغابة .
وشجيرات المستوى الثاني : الصلبة والمتوسطة مثل القيقب ، والبلوط ، والبتولا وماغنوليا ، والصمغ الحلو والزان .
ويشكل المستوى الثالث : الصنوبريات مثل شجرة التنوب ، وأشجار الصنوبر ويمكن أيضا العثور علي الأشجار المختلطة الصلبة في هذه الإحيائية ، أحيانا التايغا .

حقائق عن الغابات النفضية
تحصل الغابات النفضية المعتدلة علي حوالي 30 – 60 بوصة من الأمطار سنويا ، وتأتي في المرتبة الثانية للغابات المطيرة التي تتميز بالأمطار الغزيرة .
على الرغم من أن متوسط درجة الحرارة 50 ° F، في فصل الشتاء ، إلا اننا نجد درجات الحرارة أقل من درجة التجمد .
أشجار الغابات النفضية المعتدلة هي نفضيه بالطبع ، حيث ان أوراقها تغير لونها مع الموسم وتقع في النهاية على الأرض خلال فصل الشتاء .
تتميز الأشجار المتساقطة بتربة خصبة جدا وغنية بالمواد المغذية.
العديد من الأشجار في الغابات النفضية المعتدلة تحتوي على عصارة تستخدمها للحفاظ على جذورها من التجمد خلال فصل الشتاء .
بعض حشرات الغابات الإحيائية المتساقطة المعتدلة لا يمكنها البقاء على قيد الحياة في فصل الشتاء بحيث تضع بيضها قبل أن تموت ويمكن لهذا البيض البقاء على قيد الحياة في فصل الشتاء ويفقس مرة بحلول فصل الربيع .
من الحيوانات الشائعة تعيش في المنطقة الإحيائية النفضي للغابات المعتدلة مثل الدببة السوداء والذئاب والقيوط .
وموسم نمو الغابات النفضية المعتدلة يستمر نحو ستة أشهر .
أوراق الأشجار المتساقطة تستطيع تغيير لونها في الخريف لأن الشجرة توقف إنتاج الكلوروفيل وهو ما يعطيها لونها الأخضر . Temperate Deciduous ForestsTemperate deciduous forests The deciduous forest regions Temperate deciduous forests are located in the mid-latitude areas which means that they are found between the polar regions and the tropics

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى