قصة فيلم “سقوط لندن ” الذي يصف مخرجه الإيراني العرب بمصدر الإرهاب

أثار الفيلم الجديد المتوقع أن يعرض هذا الشهر في صالات العرض العالمية الجدل بسبب تحميله منطقة الشرق الأوسط وخاصة العرب مسؤولية الإرهاب ، كما يجسد الفيلم صورة الإرهابي على أنه من منطقة الشرق الأوسط، و الأكثر من هذا أنه يستعمل تسميات عربية صرفة في الحوارات بين ممثلي الفيلم. و يحكي الفيلم عن تجمع للقادة في العالم و الذي ينظم في العاصمة البريطانية بوجود عدد كبير من أبرز الشخصيات من اجل تشييع جثمان رئيس الوزراء البريطاني الذي يكون قد مات في ظروف غامضة.

London has fallen

ما هي قصة الفيلم ؟
و أثناء وصول الرئيس الأمريكي تقوم إحدى المنظمات الإرهابية بهجوم مدمر، مما يؤدي إلى سقوط لندن تحت سيطرة تنظيم إرهابي متطرف تحت قيادة شخصية تحمل اسم “أمير برقاوي” الذي يجسدها الممثل الإسرائيلي “ألون أوبوطبول” و الذي يعمل مع عناصره المتطرفة على اختطاف الرئيس الأمريكي الذي يمثل دوره الممثل “أرون ايكهارت”. و من هنا تبدأ المفاوضات من اجل السيطرة على العالم من خلال الولايات المتحدة الأمريكية، و تكون المفاوضات من الجهة الأمريكية بزعامة نائب الرئيس الأمريكي الذي يجسد شخصيته “مورغان فريمان” عندها يصبح الفيلم مكتظا بالعمليات الإرهابية المتطرفة التي يتزعمها “برقاوي” و يده اليمنى “كمران” الذي يقوم بتجسيد دوره الممثل الفلسطيني الأصل “وليد زعيتر” و هو الآن أكثر النجوم العرب نشاطا في هوليوود.

باباك النجيفى

ما الذي أثار الجدل حول الفيلم ؟
ما يزيد من الجدل حول الفيلم الذي سيعرض في صالات السينما العالمية في الأيام القليلة القادمة هو انه يحمل مسؤولية الإرهاب لمنطقة الشرق الأوسط، و يصنف الإرهابيين على أنه عرب، باستعمال أسماء عربية معروفة في عالمنا العربي و الإسلامي. و يتميز “سقوط لندن” بعدد كبير من مشاهد العنف و الدمار و المطاردات التي تجذب المشاهد لمتابعة الفيلم و أحداثه المليئة بالتشويق لمدة 99 دقيقة و هي المشاهد التي تم إنجازها بدقة عالية المستوى في مجال صناعة أفلام المغامرات.

فيلم سقوط لندن

ما الجديد في الفيلم السينمائي ؟
يجمع الفيلم بين عدد كبير من النجوم البارزين في هوليوود و من أبرزهم جيرار بتلر و أرون ايكهارت و مورغان فريمان و ألون موني أبو طبول و أنجيلا باسيت و روبرت فورستر و ميليسا ليو و وليد زعيتر و ادوارد ميتشل. أما مخرج الفيلم فهو باباك النجيفي و هو مخرج إيراني الأصل و يحمل الجنسية السويدية، أما الموسيقى التصويرية فكانت من اختصاص الموسيقار الكندي ترايفور موريس و إدارة التصوير لأيد وايلد. و يعتبر هذا الفيلم الجزء الثاني لفيلم “سقوط الأولمبوس” و هو فيلم يتمتع بتقنيات عالية في السينما تجعل المشاهد يتسمر أمام الشاشة لمتابعة الأحداث بتقنيات بصرية تحمل الدهشة بكل تفاصيلها.

worst movie

الملف التقني للفيلم
عنوان الفيلم : London has Fallen
العنوان الفرنسي: La chute de Londres
العنوان الكندي: Assaut sur Londres
التنفيذ: باباك نجفي “Babak Najafi”
السيناريو : كاترين بينيديكت ” Katrin Benedikt ” ، كريستيان جودجاست ” Christian Gudegast ” و كريتون روتنبرغ ” Creighton Rothenberger “.
المدير الفني: كارولين باركلاين ” Caroline Barclay ” ، بيل كروتشر ” Bill Crutcher ” ، ريبيكا ميلتون ” Rebecca Milton ” ، روبين بايبا ” Robyn Paiba ” و إيفان رنغلوف ” Ivan Ranghelov “.
الديكور: جويل كولينز ” Joel Collins ”
الملابس: ستيفاني كولي ” Stephanie Collie ”
التصوير : أيد ويلد ” Ed Wild ”
المونتاج: ماكل جي دوتي ” Michael J. Duthie ” و بول مارتن سميث ” Paul Martin Smith ”
الموسيقى : تريفور مويس “Trevor Morris”
اللغة الأصلية : الإنجليزية
المدة : 99 دقيقة
النوع : فيلم الإثارة
تاريخ الإصدار : 2 مارس 2016 في فرنسا، 4 ماري 2016 في أمريكا.

شاهد :
قصة فيلم “سبوت لايت” “Spotlight” الفائز بجائزة الاوسكار 2016
قصة فيلم ” Fifty Shades Of Grey ” المثير للجدل الحاصل على جائزة أسوأ فيلم
فيلم “ديدبول” DeadPool الذي يسيطر على إيرادات السينما
قصة فيلم ” الفتاة الدنماركية” “The Danish Girl” المثير للجدل
قصة فيلم “ذا بيغ شورت” “The Big short” المرشح لجائزة الأوسكار

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سكينة القتبيوي

سكينة القتبيوي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *