قصة شيلة ياسعود وعلاقة حياة الفهد بالقصيدة

كتابة: نادية راضي آخر تحديث: 15 مارس 2016 , 11:53

تعتبر الشيلة من أكثر الفنون الشعبية السعودية انتشارا وشعبية بين الناس ، وهذا نوع من الأناشيد إن صح التعبير لا يستخدم بها آلات موسيقية ، فهي تعتمد على اللحن الغنائي بدون معازف ، ولهذا فهي مختلفة عن الأغاني المعتادة والمواويل .

وللشيلة العديد من المنشدين الذين تفننوا وأبدعوا بأدائها وتلحينها ، من ضمنهم المنشد السعودي ” حامد صالح الضبعان ” ، الذي يعتبر من أشهر المنشدين في الوطن العربي ، ولقبه متابعيه ومحبيه بـ ” منشد العرب ” ، فله العديد من الشيلات التي يرددها الناس بكثرة ولها شعبية كبيرة ، وتُغنى في الجلسات بين الشباب وبالمناسبات ، مثل شيلة يا أبو فهد ، و وصايا ، تريد الهوا على ما تبا ، مولات الخمار ، ولعل أشهرها كانت شيلة ” ياسعود” التي تعتبر الأشهر حاليا من بين الشيلات في الوطن العربي ، ومنذ انطلاقها أثارت ضجة كبيرة في السعودية ودول الخليج العربي ، ولاقت نجاحا باهرا حيث تداولها الملايين من عشاق الشيلات والمنشد حامد الضبعان ، وقد جاءت شهرتها الكبيرة لارتباط قصة كلمات الشيلة بالفنانة الكويتية القديرة ” حياة الفهد ” .. فما هي قصة يا سعود وما علاقتها بالفنانة حياة ؟ هذا ما ستعرفه عزيزي القارئ في مقالنا أدناه . شيلة يا سعود العلي لحامد الضبعانشيلة ياسعود وعلاقتها بالفنانة حياة الفهد :
يا سعود ، هي قصيدة من تأليف الفنانة الكويتية حياة الفهد ، حيث قامت بتأليفها في فترة الثمانينات ، وقد تم نشرها في كتاب صغير وبيع منها الكثير ، وقد طلب من الفنانة حياة الفهد إعادة طباعتها إلا أنها لم تقم بذلك وليس لديها نسخة من القصيدة أو الكتاب الذي تم نشره ، حيث أنها قالت في إحدى مقابلاتها بأنها لا تعترف بالقصيدة كشعر ، بل هي مجرد كلمات خطرت على بالها وقامت بكتابتها ، ولم تكن تتوقع أن تنتشر القصيدة بهذا الشكل .

القصة التي نسجت حول الشيلة :
لقد أعجب المنشد حامد الضبعان في كلمات القصيدة ، وقام بتلحينها لتحويلها إلى شيلة ، وقد لاقت رواجا كبيرا في الأسواق ، وأصبحت الشيلة حديث الساعة ، حيث دارت أقاويل كثيرة طالت الحياة الخاصة للفنانة حياة الفهد ، وأثارت استيائها من قبل الجمهور ، فقد نشرت شائعة تقول بأن الفنانة حياة الفهد لديها ابن يدعى ” سعود ” ، وقد هجرها منذ سبع سنوات بسبب امتهانها لمهنة الفن ، وإصرارها على استكمال مسيرتها الفنية وهذا ما اعتبره سعود – كما أشيع – بأنها معصية لله تعالى ، وبعد محاولاته العديدة لتتراجع الفنانة عن مهنة التمثيل هجرها لمدة سبع سنوات ، وعندما علمت الفنانة حياة الفهد بأن ابنها سعود من معجبي المنشد حامد الضبعان ، قامت بكتابة القصيدة وطالبت الضبعان بإنشادها أملا منها أن يستمع سعود إلى الشيلة ويعود إليها .

الحقيقة الكاملة :
نفت الفنانة حياة الفهد وكذلك المنشد حامد الضبعان ، جملة وتفصيلا القصة المنتشر بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، وأكد الضبعان والفهد بأن الفنانة ليس لها أي علاقة بهذه القصة ، وأوضحت الفنانة بأنه ليس لديها بالأساس ابن يدعى سعود حتى تكتب له القصيدة ، وكل ما تم تداوله ما هو إلا أكاذيب وشائعات نشرت دون الرجوع إلى الفنانة للتأكد من صحة القصة ، وقد أدت هذه القصة إلى استياء الفنانة الكويتية حياة الفهد ، وفي ذات الوقت أضحكها ما تلقته من اتصالات مكثفة من معجبيها ومحبيها مبدين تعاطفهم مع قصتها والبحث عن ابنها المزعوم ليلتم شملهما ! .

كما أكد حامد الضبعان ، بأنه لم يقم باستغلال اسم الفنانة حياة الفهد للترويج عن الشيلة ، حيث أوضح بأنه قرأ كلمات القصيدة في إحدى المجلات وتأثر بها ، فقام بإنشادها دون أي تعاون مسبق أو تواصل مع الفنانة حياة الفهد .

كلمات الشيلة :
ياسعود وش بك ما تسير علينا *** تبخل علينا بخطوه من خطاويك
غلطتك والله اثرت حيل فينا *** زادت جرووح وخيبت ظننا فيك
وش قولتك يازين لو مانسينا *** دايم على ذكر المحبه نطريك
انته نسيت و لا حشا مانسينا *** ترى حكينا يختلف عن حكاويك
مثل السراب انته ابد ماروينا *** متنا عطش ياليت ربي يجازيك

شيلة ياسعود بأداء المنشد حامد الضبعان :

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق