Saturday, Jun. 24, 2017

  • تابعنا

ضجة حول إحدى حلقات مسلسل “وادي الذئاب” ؟

ضجة حول إحدى حلقات مسلسل
مارس 17, 2016 - -

أثارت مشاهد من إحدى حلقات الموسم العاشر من مسلسل وادي الذئاب التركي الشهير الذي تابعه الملايين في تركيا و خارجها الجدل في أوساط الجمهور الذين علقوا عليها بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

مشهد الجزء العاشر

لماذا أثار هذه الحلقة الجدل ؟
تصور في إحدى اللقطات في هذه الحلقة مشاهد معالجة مورالي للبطل التركي مراد علمدار من جرح رصاصة خطيرة أصيب بها في كتفه عن طريق دودة “علق” كما يوضح السيناريو في القصة، حيث يقوم مورالي بإخراج الرصاصة ثم يخيط الجرح، وينظف المنطقة المصابة و يطهرها حتى لا تتعرض للالتهاب مستعملا دودة علق.

و من أجل تمثيل هذه اللقطات تمت الاستعانة بخبيرين حقيقيين من مدينة ألازيغ و هما “خضر كايا أوغلو” و “سمبل كايا أوغلو” اللذين يستعملان في عملهما دودة علق حقيقية حيث مشت هذه الأخيرة على طول و عرض كتف الممثل “نجاتي شاشماز” المشهور بشخصية علمدار . و من جهة أخرى لم يبدو على مراد التذمر أو التقزز من الدودة طول المشهد الذي استغرق في التصوير تقريبا ساعة و نصف الساعة.

و لأن المشهد تم تصويره بطريقة واقعية من بين مشاهد الحلقة المحددة في المسلسل، جذب الملايين حول العالم لمدة عشر دقائق دون الشعور بالملل من خطوات العلاج بل بالعكس بشغف و رغبة في معرفة المزيد عن هذه الطريقة و مراقبة شعور مراد خلال الحلقة.

وادي الذئاب

من هو مراد علمدار ؟ “ Polat Alemdar
هو بولات في السلسلة التركية، وهو بطل مسلسل وادي الذئاب و اسمه الحقيقي “نجاتي شاشماز”. و قد ظهر من الجزء الأول على الجزء العاشر في مسلسل وادي الذئاب و في فيلم وادي الذئاب العراق و وادي الذئاب فلسطين. و هو من أشهر الشخصيات في العالم العربي و الآسيوي و ذلك بعد دبلجة المسلسل إلى عدة لغات من بينها اللغة العربية. و يعد هذا المسلسل من المسلسلات المثيرة للجدل بسبب القضية التي يعالجها إضافة إلى القضايا السياسية و العميقة في السياسة مما أثار الرأي الرسمي.

و قد تطورت شخصية مراد منذ الحلقة الأولى في الجزء الأول إلى الحلقات الحالية، و قد عرض الفيلم في قناة أبوظبي الأولى سنة 2008 ثم استمرت الأجزاء حتى بلغت الجزء العاشر هذه السنة إضافة إلى تصوير العديد من الأفلام التي يكون مراد بطلها رفقة ميماتي باش و عبدالحي جوبان.

مراد علمدار

طفولة نجاتي شاشماز
في الجزء الأول تتم الإشارة إلى شخصية مراد ويتم إكمال الحديث عنها في الجزء الثاني. فهو ابن شخصية كبيرة في مجلس الذئاب “البارون محمد القراخانلي و هو الذي يتم اقتباس منه و من العملية التي يدخل فيها مراد علمدار. تبدأ القصة بخطف الطفل مراد من بيته من طرف “آصلان آقبي” أحد عمال الاستخبارات التركية و المسؤول عن عملية وادي الذئاب و يكون وقتها اسم الطفل “أيمن محمد الكراخانلي”. و يوضع مراد الذي يصبح اسمه علي جاندان في ملجأ للأيتام تحت إشراف أصلان آقبي و بعد مساعديه المنتمين لإدارته. وعندما يبلغ أربع سنوات يتبناه عمر جاندان و زوجته نازك، و لأن أصلان يملك مكتبة في نفس حي بيت عمر يصبح صديق للعائلة و يشرف على تربية الطفل علي جاندان الذي يصبح لاحقا مراد علمدار.

حياة مراد علمدار
يشرف أصلان على تلقين علي للمعرفة و يدفعه لدراسة العلوم السياسية في جامعة اسطنبول ثم انضمامه إلى KJT. يقوم أصلان بتدريب علي و تنمية شخصيته حتى يعده جيدا و بكل الوسائل للعملية التي حضرها وهي القضاء على عصابات المافيا المتجسدة في المجلس الذي يقوده والده القرخانلي و تكون من بين مساعديه صديقته “رهف” التي تموت في حادثة سير مدبرة في نهاية الجزء الأول.

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سكينة القتبيوي

سكينة القتبيوي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *