مستويات السائل الأمنيوسي

كتابة: نسمه آخر تحديث: 26 فبراير 2020 , 11:19

لا تفكر معظم النساء فى مستويات السائل الأمنيوسى المحيط بالجنين ، إلى أن يقول لهن الطبيب الخاص بأن هناك مشكلة ما فى الأمر . فبعض النساء تعانى من مستوى السائل المنخفض جدا وأخريات قد يعانين من زيادته بشكل واضح ، ولكن مذا يعنى ذلك بالنسبة للأم وطفلها الذى لم يُنجب بعد ؟ . سوف نوضح فى هذا المقال كل ما تحتاجين إلى معرفته سيدتى حول السائل الأمنيوسى فى عبارات بسيطة ، ذلك السائل الذى يحيط بالجنين داخل الرحم تى ينمو الطفل بشكل طبيعى ويتطور خلال فترة الحمل بصورة طبيعية ؛ وهذا السائل يلعب دوراً مهماً فى نمو الطفل ويعمل كذلك كمنطقة عازلة لحماية الطفل من أية قوى خارجية أو إصابات قد تحدث لا قدر الله خلال فترة الحمل .

ما هو السائل الأمنيوسي

فى غضون أيام قليلة من تخصيب البويضة ، يبدأ السائل الأمنيوسى فى التشكون ، وهو سائل شفاف وشاحب مثل لون القش وينشأ فى البداية من بلازما الأم ( وهى عنصر أصفر يوجد داخل الدم) ويستمر فى التكوين تى الأسبوع 12 من الحمل ، ويحيط بالجنين إحاطة تامة من جميع الاتجاهات ، ويتكون من المياه والبروتينات والكربوهيدرات والدهون واليوريا الموجودة والتى تساعد الطفل على النمو بصورة طبيعية ، وصولاً إلى الأسبوع ال 16 من الحمل تبدأ كلى الطفل فى العمل ويصبح بول الجنين هو المصدر الأساسى لتكوين السائل والحفاظ عليه ، بالإضافة إلى السوائل التى تخرج من رئتى الطفل والتى تمثل المصدر الرئيسى الثانى فى تكوين السائل الأمنيوسى .

فوائد السائل الأمنيوسي

فى البداية ، يقوم الجنين بامتصاص السائل المحيط به من جلد الطفل والأنسجة ، وبعد حوالى 20 أسبوعا من الحمل ، يبدأ جلد الطفل فى التغيير ويبلع السائل بدلاً من امتصاصه. ويعمل السائل الأمنيوسى المحيط بالجنين كمنطقة عازلة لحمايته ، و توسيده ضد أي عقبات أو إصابات ، كما يسمح بتسهيل حركة الجنين ، وهو ما يعزز تنمية العضلات والهيكل العظمي ، ويساعد ابتلاع الجنين للسائل الأمنيوسى على تشكيل جهازه الهضمى ، فالبلع هو مهارة مهمة جدا للطفل داخل الرحم ، حيث ينمى استعداده على الرضاعة الطبيعية عقب الولادة ، وأخيراً يافظ السائل الأمنيوسى على درجة حرارة الطفل ثابتة .

كم السائل الأمنيوسي

كلما نما الطفل كلما زاد إنتاج السائل الأمنيوسى الذى يحيط به ، وتزيد كمية السائل حول الطفل وتى 32 أسبوعاً من الحمل ، وتستمر فى الزيادة حتى (37-42 أسبوعا) بالكمال . وقد يحدث أن يبتلع الطفل السائل الأمنيوسى أكثر من اللازم فتبدأ مستويات هذا السائل فى الانخفاض أو قد يكون هناك سائل أكثر من اللازم ، وهنا يقلق الطبيب الخاص بشأن هذا الأمر ح فهذا يعنى أن هناك عدم اتزان بين إنتاج السوائل والتخليص .

 أضرار زيادة أو نقص السائل الأمنيوسى حول الطفل

مخاطر انخفاض هذا السائل إو زيادته قد تؤدى إلى حدوث مرض سكر الحمل ، هذا بالإضافة إلى أن تراكم السوائل فى منطقة معينة حول الأجنة فى الة الحمل فى توءم قد تتسبب فى انسداد أمعاء الأجنة وبالتالى منع امتصاص السائل الأمنيوسى فيزدادا حجم السائل والذى يؤدى إلى مشاكل وراثية فيما بعد ، وأيضاً قد يتسبب هذا السائل فى فرط نمو المشيمة الأمر الذى قد يؤدى إلى انفصالها عن الرحم والولادة المبكرة . ولكن الخبر السار هنا هنو أن كل تلك الحالات هى نادرة الحدوث وهناك عدد من الخيارات العلاجية، ففى بعض الحالات، يمكن إزالة السائل الزائد الذى يحيط بالجنين عن طريق إبرة (amniodrainage) التي يمكن أن تقلل من خطر الولادة المبكرة .

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى