اكتشاف بروتين جديد يعمل على التئام الجروح

يعتبر البروتين من المركبات العضوية معقدة التركيب له جزئين يحتوي على تركيب عال من الاحماض الامينية يرتبط البروتين بالوظائف الحيوية في جميع الكائنات الحية تحتوي البروتينات على عدد من الانزيمات ما تعرف باسم الوحدات البروتينية التي تقوم بعدة ادوار هيكلية لدعم المفاصل و الدعامات العظمية و الوظائف الحيوية بالجسم و الجلد كما انها تلعب ادوار مناعية فهي مصدر لنقل و تخزين الجزيئات الحيوية للأحماض الامينية تحتوي البروتينات على عدد من السكريدات و الدسم و الاحماض النووية و المادة الحية الاساسية كما نعلم فإن البروتين يتكون من بنية أولية هي سلسلة من الاحماض الامينية و بنية ثانوية تتألف من صفائح البيتا و حلزونات الألف و البنية الثالثية هي اجتماع لبنية الاولية مع الثانوية و البنية الرابعية هي الوحدة البروتينية مثل الهيوجلوبين يشارك البروتين في عمليات الاستقلاب و نقل الاشارات الحيوية البروتين اساسي من اجل تكون العضلات و بناء انسجة الجسم و حرق السعرات الحرارية و مؤخرًا وجد العلماء لبروتين اهمية اخرى هي المساعدة على التئام الجروح .

بروتين جديد يعمل على بروتين من اجل التئام الجروح :
قام العلماء في جامعة أوهايو الامريكية باكتشاف الجين الرئيس المسئول عن التئام الجروح ، مع الابحاث و الاختبارات المعملية اتضح ان تلك الجين يقوم بإنتاج بروتين يسمى”أم جي 53” (MG53)  هذا البروتين له دوره في المساعدة في تسريع التئام الجروح سواء الداخلية أو الخارجية و ايضًا الجروح الداخلية في كلًا من الرئة و القلب و اعضاء الجسم الداخلية .

قال العلماء و الباحثين ان الجين الذي يفرز البروتين لا يمكن افرازه إلا مع زيادة تناول البروتين الصحي حيث وجد في ابحاث التجارب صعوبة العودة للحالة الاعتيادية مع نقص البروتين بسبب عدم افراز الجين له يقول الخبراء ان ذلك البروتين يتحد و يعمل مع بروتين اخر يسمى (TGF Beta) حيث يساعدان معًا على التئام الجروح و تكون الندب مع ذلك ينوى العلماء ابتكار مركب تجريبي يكون اساسه تلك البروتين لتسريع التئاب الجروح و لكن بدون حدوث الندب يقول العلماء في حاله نجاح تلك التجارب الجديدة سوف يسهل و يسرع من وقت شفاء الجروح بعد العلميات الجراحية او الاصابات المختلفة خصوصًا ان بعض الجرحات لا يستطيع المريض معها تناول البروتين الحيواني لتعويض تلف الانسجة و بناء الجلد من جديد و تسريع الالتئام و ايضًا سوف يخفض من الالتهابات مع الجروح و يعوض تلف الانسجة بشكل سريع 

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *