حقيقة الخلايا الجذعية المسئولة عن الإجهاض المتكرر

الإجهاض يعني نزول الجنين من الرحم قبل اكتمال النمو و في الأونة الأخيرة عانت الكثير من السيدات من الإصابة بالإجهاض المتكرر و قد توصلت دراسة طبية حديثة مؤخراً إلى الخلايا الجذعية التي يتوقع الأطباء أنها سبباً في الإصابة بالإجهاض المتكرر و سوف تلقي الأجزاء التالية لهذه المقالة الضوء على تفاصيل الدراسة .

أعراض الإصابة بالإجهاض :
– الشعور بآلام بالظهر .
– الإصابة بتقلصات بمنطقة الرحم .
– آلام  شديدة بالبطن .
– يحدث نزيف بسيط .

أسباب الإصابة بالإجهاض :
– شذوذ الكروموسومات و في الغالب ترتبط بعوامل وراثية .
– خلل في الهرمونات .
– إصابة الأم بأمراض بأمراض الرحم مثلاً كشذوذ عنق الرحم .
– عدم إهتمام الأم بالتغذية السليمة .
– ضعف جهاز المناعة عند الأم .
– إصابة الأم بالأمراض الخطيرة كأمراض الكلى و القلب مما يرفع خطر تعرضها للإجهاض .
– تعرض الأم للأشعة الضارة .
– تناول الأم لأدوية و عقاقير دون مراجعة طبيبها المعالج .

أنواع الإجهاض :

أولاً الإجهاض التلقائي : يحدث نتيجة لخروج الجنين من رحم الأم بسبب الصدمات العرضية و في الغالب يكون قبل أن تصل مدة حمل المرأة إلى خمسة أشهر و يشير الأطباء أن السبب وراء ذلك العوامل البيئية التي تسبب تكرار غير صحيح بالكروموسومات و من أهم أسباب الإصابة بالإجهاض التلقائي مرض السكري ، تعرض الأم للإجهاض مسبقاً ، تقدم سن الأم و للعلاج يطلب الطبيب المعالج إجراء تحاليل وراثية لمعرفة الأسباب بدقة و من ثم يبدأ في صرف الأدوية و العقاقير المناسبة للحالة .

ثانياً الإجهاض المتعمد : يتعارض هذا النوع مع أصول و مبادئ الشريعة الإسلامية و لكن قد يلجأ اليه الطبيب مضطراً أحياناً في الحالات التالية

– الإصابة بتشوه الأجنة .
– لإنقاذ حياة الأم .

الحمل بعد الإجهاض : السيدات التي تعاني من القلق الشديد أنها لا تقدر على الحمل بعد الإجهاض هذا خطأ فالإحصائيات تشير إلى أن نسبة 85% من السيدات اللاتي تعرضت للإجهاض تمكنت من الحمل بشكل طبيعي فيما بعد و لكن لمنع تكرار الإجهاض يفضل مراجعة الطبيب لتحديد المدة التي يمكن أن تنتظرها المرأة بين الإجهاض و الحمل مجدداً .

دراسة طبية حديثة “الخلايا الجذعية ” مسئولة عن الإصابة بالإجهاض المتكرر : انتشرت حالات الإجهاض المتكرر بشكل كبير و لم يتوصل الأطباء إلى جميع الأسباب التي أدت لذلك و من هنا قامت هذه الدراسة التي حاول الأطباء من خلالها التوصل إلى سبباً رئيسياً لذلك قام الأطباء بتحليل عينات لأنسجة بطانة الرحم لحوالي 183 إمرأة و توصل الأطباء لنتائج مذهلة

نتائج الدراسة الطبية :
– أشار الأطباء أن النساء اللاتي تعانين من الإجهاص المتكر لديها نقص في الخلايا الجذعية .
– توصل الأطباء إلى أن نفص الخلايا الجذعية تسبب في الشيخوخة المبكر للرحم حيث أن تجديد بطانة الرحم يحتاج إلى عدد معين من الخلايا الجذعية .
– أوضح الأطباء أن أغلب النساء اللاتي تعرضن مسبقاً للإجهاض كانت لديهم زيادة بردات الفعل الإلتهابية التي تعمل على ثبات الجنين و المتسبب في ذلك الخلايا الجذعية .
– أكد الأطباء أنهم يحاولون الوصول لعلاج لذلك خاصة للسيدات اللاتي عانت من الإجهاض المتكرر مرات كثيرة و في الغالب سيقوم الأطباء من خلال هذا العلاج بتحسين كفاءة الخلايا الجذعية .

نصائح طبية للحد من الإصابة بالإجهاض :
– يفضل المتابعة مع الطبيب منذ بداية الحمل و الالتزام بتعليماته .
– الإقلاع عن التدخين و التدخين السلبي آي صحبة المدخنين .
– تجنب الإصابة بالأمراض المعدية .
– اتباع حمية غذائية يتوافر بها جميع العناصر الغذائية الكالسيوم و البروتين و الفيتامينات .
– الحرص على تناول أقراص حمض الفوليك و يفضل الرجوع للطبيب لتحديد الجرعة المناسبة .
– تجنب التعرض للأشعة الضارة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *