أشياء لم تخبرك بها أمكِ بشأن الحمل ، تعرفي عليها

كتابة نسمه آخر تحديث: 29 مارس 2016 , 09:39

ربما وأنت فى سن صغيرة سيدتي لم يتطرأ الكلام بينكِ وبين أمكِ إلى أشياء وتفاصيل كثيرة فيما يتعلق بالحمل ، وكل ما حدث هو الكلام بوجه عام عن فترة الحمل والإثارة فى إنجاب طفل جميل يشبهك ، أما الآن وقد صرت حاملاً سوف تكتشفين الكثير والكثير من الأشياء التي أخفتها عنكِ أمك من قبل ، تابعي معنا هذا المقال لتتعرفي عليها .

شاهدي : فوائد واضرار الترمس

المشاعر الزائدة : بالتأكيد تغاضت والدتكِ عن الحديث حول المشاعر السلبية أثناء فترة الحمل ، وركزت بشكل لافت على كل ما يرتبط بالإثارة والسعادة ، لتكتشفين سيدتى بأنكِ تمرين باضطراب واضح فى المشاعر والعاطفة أثناء تلك الفترة الحرجة ، ففى الواقع سوف تواجهين سيدتي إختلاطاً كثيفاً خلال التسعة أشهر ، فحاولي أن تكونين صادقة مع نفسك وتجدين شخصاً يمكنكِ الحديث معه عن مشاعرك خلال تلك الفترة .

الكثير من الطاقة : سوف تكتشفين أن أمكِ لم تتحدث كثيراً عن تعب الحمل ، أو ما قد تشعرين به من احتياج للطاقة باستمرار ، فالطفل سيدتىي يأخذ منكِ الكقثير من الطاقة حتى ينمو، لذا سوف تحتاجين إليها كثيراً حتى تبقين على المسار الصحيح خلال فترة الحمل وحتي الولادة ، والبقاء على اتصال دائم بأصدقائك وتجهيز ما يحتاجه الطفل قبل قدومه ، كل هذا يحتاج منكِ المزيد من الطاقة والحيوية هذا بالإضافة إلى أنكِ سوف تحاربين أعراض الحمل مثل الغثيان الصباحي وألم حزام الحوض، لذا يجب عليك الاستمتاع بحياتك والحصول على الترفيه المناسب قبل حدوث الحمل .

دروس ما قبل الولادة : بالتأكيد لم تخض والدتك مثل هذه الدروس عندما كانت حاملاً مثلك ، ولكن الآن هذه الدروس هى طريقة رائعة لتضيرك للولادة ، ومعرفة مايجب توقعه خلال تلك الأيام لحديثى الولادة ، كذلك فهى فرصة مثالية حتى يشاركك زوجك تلك التدريبات إلى أن يصل طفلكما للحياة ، كذلك فهى تمنحكِ الفرصة للقاء آباء وأمهات آخرين للتعرف عليهم وتوسيع دائرة المعارف بشكل يجعلك تستمتعين بتلك الفترة من الحمل .

الدافع الجنسي : بعض النساء يعانين من زيادة الدافع الجنسي خلال تلك الفترة من الحمل ، ويُعتقد أن السبب فى ذلك إلى زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء الجنسية ، مما يسمح بزيادة الحساسية تجاه الأمر، هذا بالإضافة إلى تزايد مستوى الهرمونات ، ومع زيادة حجم البطن قد تحتاجين إلى تجربة أوضاع بديلة لممارسة الجنس مع شريكك.

مساعدة الزوج : قديماً لم يكن الزوج يشارك زوجته فى بعض الأمور عند حدوث الحمل ، ولكن حالياً ومع التطور فقد يميل بعض الزواج إلى تقسيم وتوزيع المهام مع زوجاتهم خلال فترة الحمل، فإذا كنتِ تعانين من تعب الحمل أو بعض الأوجاع والأمراض فقد يساعدكِ زوجك فى القيام ببعض المهام المنزلية دون ضجر.

الشخير : قد لا تدركين ذلك فوراً ولكن يجب أن تعلمين بأن ثلث النساء يعانين من الشخير أثناء فترة الحمل ، ويعود ذلك لزيادة متسوى هرمون الاستروجين خلال تلك الفترة مما يتسبب فى تضخم الممرات الأنفية ويؤدي إلى الشخير، وهو الأمر الأكثر شيوعاً خلال الربع الثالث من الحمل ، هذا الأمر لن يزعجك سيدتي ولكنه قد يكون مزعجاً بعض الشئ لشريكك .

الحب : سيدتي يجب ألا تنزعجي عندما تحملين طفلك بين يديكِ عقب ولادته ولا تشعرين بالترابط المتوقع بينكما على الفور، فالبتأكيد لم تذكر لكِ والدتك تلك المشاعر ، فإذا كنتِ تتوقعين نمو بك لهذا الطفل فور رؤيته فأنتِ ربما تتخيلين الأمر ، يجب عليكِ الآن ألا تقلقي بهذا الشأن ودعي الأمر يأتى تدريجياً وحاولي أن تربطي على بطنك لفترات طويلة أثناء الحمل ، فالحب بينكِ وبين طفلكِ سوف يأتي فى الوقت المناسب عقب ولادته .

شاهدي وصفة : حلى سهل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق