اضرار شجرة الدفلى المنتشرة بشوارع السعودية

كتابة غادة ابراهيم آخر تحديث: 14 أبريل 2016 , 19:49

اصدرت المملكة العربية السعودية مؤخرا أمرا بإزالة أشجار الدفلى من شوارعها وذلك بناء على الحقيقة العلمية التي أثبتت سمية هذه الشجرة في جميع أجزائها ، وذلك نظرا لاحتوائها على مركبات الجليكوسيد التي تؤدي لاختلال أداء عضلة القلب ، بالإضافة بسمية العسل المستخلص من أزهار الشجرة حتى أن دخان حرق خشب الدفلى سام وقد يؤدي الطبخ عليه لتسمم الطعام .

للاطلاع على : حقائق علمية عن فيروس الحوامل زيكا

تنتشر أشجار الدفلى بشوارع المملكة بكثرة وهي شجرة دائمة الخضرة ، يبلغ ارتفاعها حوالي ستة امتار وهي شجرة يمكنها النمو والتأقلم مع مختلف الظروف الجوية حاصة الأجواء شبه الجافة والمعتدلة ، بالإضافة لقدرتها على تحمل الرياح والمياه المالحة والتربة الرطبة لذا فهي كثير النمو في دول البحر المتوسط ، شبه الجزيرة العربية ، وصولا لاستراليا وأمريكا .

الدفلى شجرة مثمرة طوال فصلي الصيف والخريف تتواجد بألوان زهرية متعددة ما بين الزهري ، الأحمر ، البنفسجي ، الأبيض ، والأصفر لذا فهي تزرع عادة للزينة في الشوارع والحدائق العامة والحدائق المنزلية حيث أنها لا تحتاج لكثير من العناية ، بالإضافة لأنها طاردة للحشرات والحيوانات .

تحتوي أوراق شجرة الدفلى على جلايكوسيدات قلبية مثل الأولياندين ، الأدينيرين ، النيريانتين ، النيرين ، وينتمي جميعها للجلايكوسيدات السيترويدية ، ومن المعروف أن الجلايكوسيد ذو صفات مقوية للقلب ، كما تحتوي البذور على جلايكوسيدات الزيتي ، أما الأوراق تحتوي على قلويد كيورارين ، وجلايكوسيدات فلافونية .

أضرار شجرة الدفلى :
يؤدي تناول نبات الدفلى لمشاكل صحية عديدة وهو السبب وراء دعوات كثيرة للتوقف عن زراعته في الحدائق العائمة والشوارع لسميتها بالإضافة لوجوب الحذر عند التعامل مع هذه الشجرة حيث يتركز السم في السائل اللبني في لحاء الشجرة وأوراق الشجرة حتى بعد تجفيفها مما قد يعرض الأبقار ، الأغنام ، والخيول للنفوق عند أكلها للفروع الخضراء :
تسمم البشر والحيوانات .
تسبب الدوار والقيء .
زيادة سيلان اللعاب .
ألم البطن .
الإسهال .
زيادة ضربات القلب وعدم انتظامها .
شحوب الجسم وبرودة الأطراف .
عدم انتظام الدورة الدموية .
قد يؤدي التسمم الحاد للغيبوبة والموت .

فوائد شجرة الدفلى العلاجية :
بالرغم من السمية الحادة لشجرة الدفلى إلا أنها تتميز بخصائص علاجية حيث استخدمها القدماء العرب والرومان في علاج كثير من الأمراض مثل :
التهاب الجلد .
الأكزيما .
الجرب والكلف .
البرص .
البقع الجلدية .
الصدفية .
تستعمل أوراقه عند خلطه بالجلسرين لوقف نزيف الأنف ، وكغرغرة لتقوية الأسنان واللثة .
يقضي على قمل الرأس عند خلطه بقليل من الخل .
القروح والثآليل ، الهربس ، ومسامير القدم .
الأورام .
الربو .
الملاريا .
كما تستعمل خلاصة الدفلى لتنشيط القلب .
مؤخرا تم استعمال خلاصة الدفلى المخففة في صناعة بعض العقاقير لتقوية المناعة ، علاج طبيعي للسرطان ، أمراض القلب ، الجلد ، السكري ، الحساسية ، والاضطرابات العضلية .

تعرف على : أسباب سعادة الشعب السعودي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق