Tuesday, Nov. 21, 2017

  • تابعنا

تقرير عن العادة السرية أثناء الحمل

أبريل 03, 2016 - -
قال تعالى ” والذين هم لفروجهم حافظون . إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون ”  صدق الله العظيم .. العادة السرية من العادات القبيحة المحرمة التي نهانا عنها الله سبحانه وتعالى لما بها من أضرار، هي عبارة عن عادة تحفيز الأعضاء التناسلية عن طريق إستخدام الأيدي أو الأصابع، ويكون الغرض منها الوصول إلى نشوة ومتعة زائفة مؤقته يصطحبها حالة من الأكتئاب، لأن الإنسان بعد أن ينتهي منها يشعر بالذمب ويحدث له حالة من الاكتئاب هذا غير الأضرار الجسدية التي تترتب عليها، ولكن سوف نركز في هذا المقال على ممارستها اثناء الحمل وأضرارها ..

ممارسة العادة السرية أثناء فترة الحمل آمنة
العادة السرية في حد ذاتها لها الكثير من الأضرار ويكفي أن نقول إنها محرمه، أما عن اضرارها اثناء فترة الحمل فهي تتمثل في التالي ..

اولا.. عند ممارسة العادة السرية سوف يحدث تهيج وإثارة شديدة للمهبل، وهذا سوف يتسبب في إيذاء الجنين لأن هذه الإثارة سوف تتسبب في حدوث إحتقان للأوعية الدموية في منطقة الحوض والفرج، ومن الممكن أن ينتج عن هذا الإحتقان دوالي خاصة إذا كانت المرأة لديها قابلية وراثية للأصابة بالدوالي.

ثانيا: تتسبب العادة السرية أثناء فترة الحمل في الضغط على عضلات البطن وشدها، وبالطبع هذا سوف يؤثر بشكل سلبي على جدار الرحم، لأن هذا الشد في العضلات سوف يحدث تقلصات في الرحم ويضر الجنين ومن الممكن أن يفتح عنق الرحم وينتج عن ذلك حدوث ولادة مبكرة .

ثالثا: من الممكن أن تضر العادة السرية ايضا بالمشيمة وتتسبب في إنفصال المشيمة عن الجنين فيتوفى في الحال ، وذلك لان هناك حالات يكون فيها المشيمة ملتصقة بجدار الرحم الأمامي عندما تمارس المرأة العادة السرية ويحدث الرعشة الجنسية من الممكن أن يصاب جدار الرحم بتقلصات ينتج عنها انفصال المشيمة .

رابعا: تتسبب العادة السرية ايضا في ضعف مناعة المرأة واصابتها بحالة من الحساسية والتهيج الجلدي والالتهابات الحادة في منطقة المهبل، وذلك نتيجة للاحتكاك فربما تكون الإيدي ملوثه، أو الوسيلة التي تستخدمها في الاحتكاك بها جراثيم فيحدث التهابات للمرأة .

خامسا: احيانا تلجأ بعض السيدات إلى إستخدام أدوات صلبه اثناء ممارسة العادة السرية، وهذه كارثه في حد ذاتها لان هذه الأدوات بالتأكيد سوف تكون ملوثه وبها بكتريا وجراثيم تتسبب في حدوث التهابات في أغشية الجنين و في المشيمة، وهنا سوف تصبح حياة الجنين في خطر.

سادسا: تتسبب ممارسة العادة السرية في حدوث هزات الجماع التي قد تكون في الواقع شرارة الولادة للمرأة الحامل، فعندما تشعر النساء بالنشوة يقوم المخ بتحفيز إفراز هرمون الأوكسيتوسين في مجرى الدم، والذي يُعرف أيضاً بتشابهه مع المواد المستخدمة للتخدير أثناء عملية الولادة لتنشيط الدفع أثناء المرحلة الانتقالية ( راجعي مقالنا حول المرحلة الانتقالية أثناء عملية الولادة) حيث يتم استخدام عقار مشابه في تأثيره لهذا الهرمون للمساعدة في تقليص الرحم مرة أخرى وعودته لحجمه الطبيعي بعد عملية الولادة للنساء الحوامل.

ماذا عن الأنشطة الجنسية الأخرى أثناء الحمل ؟

الجنس المنتظم .. ممارسة الجنس بانتظام أثناء الحمل هو أمر آمن مالم يقل الطبيب الخاص خلاف ذلك ، فهو لن يضر الطفل سيدتي بأي شكل. حيث يعتقد الكثير من الناس بأن تلك الممارسة أثناء الحمل قد تضر الجنين إلا أن ذلك غير صحيح فالطفل يقع في منطقة بعيدة تماماً عن فتحة التناسل بالإضافة إلى وجوده داخل كيس مليئ بالسائل الذي يحيط به ويحميه ويساعده على تخطي أغلب الصدمات الجسدية التي قد يتعرض لها، وبصرف النظر عن وجود هذا الكيس هناك أيضاً مخاط الرحم والذي يحمي الطفل بعيداً عن البكتريا والجراثيم عند حدوث الإختراق بأي شكل من الأشكال . . الجنس الفموي.. تماما مثل ممارسة الجنس بانتظام ، الجنس عن طريق الفم آمن خلال فترة الحمل ، كما أنها لن تضر الطفل جسديا. ومع ذلك يجب عليكِ سيدتي الحذر عند إجراء تلك الممارسات فدخول الهواء إلى الأعضاء التناسلية أثناء فترة الحمل قد تتسبب في انسداد أحد الأوعية الدموية والتي تعتبر قاتلة بالنسبة لكِ ، ويفضل استشارة الطبيب للأطمئنان.

أخيرا .. عزيزتي تسعة أشهر وسوف تكوني أم فكوني قدوة حسنه لأبنك، فلا داعي لممارسة هذه العادة الغير محببه،ولا تنسي أن الحمل هبه من الله سبحانه وتعالى يتمناها الكثيرون ولم يرزقون بها، فكيف يعطينا الله مثل هذه النعمة ونغضبه ونعصيه ونفعل شئ نهانا عنه ،أو غير محبب له، فامتنعي عنها وحافظي على جنينك ، واشغلي وقتك بتأهيل نفسك لأستقبال مولودك الجديد وقومي بقراءة كل مايخص تغذيته ورضاعته والأهتمام بنظافته .

 

هام الاطلاع : اضرار العادة السريه عند النساء

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نسمه

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *