الأماكن الأثرية في قرية "عودة سدير" بالمملكة

عودة سدير هي قرية مِن القُرى مِن القرى القديمة الواقعة في إقليم سدير ذلك الإقليم الواقع في الجزء الشمالي مِن منطقة الرياض بالمملكة. كانت قديماً تُسمى بـ جمَّاز، ويُقال أن لها مِن إسمها نصيب حيث تأتي عود بمعنى المُسن أو الهَرِم وذلك لأن تاريخها يعود إلى عصر ما قبل الإسلام. كما أنها تشتهر بخصوبة أرضها، وكثرة الأودية فِيها وكان ذلك سبباً في ازدهار الزراعة، واتساع المراعي بِها، حيث يعتمد أهلها على الزراعة، ويقومون بإنتاج أجود أنواع القمح، والذرةِ والشعير، بالإضافة لاهتمامهم بالنخيل، وإنتاجهم لأنواع كثيرة مِن التمور كـ (الخضري، والمقفزي، والدخيني، والحلوة والصقعي، والمسكاني، والسودي) مُعتمدة بذلك على السيول الجارية بوادي سدير، والمعروف عِند أهل البلدة بالباطن فإن سال هذا الوادي امتلأت الآبار بالماء، وارتوى النخيل، وليس هذا الوادي الوحيد بالبلدة بل هُناك العديد مِن الأودية الأخرى كـ وادي الجوفاء والذي يقوم بالسقاية في أعلى البلدة، ووادي الشعبة الذي يسقي أسفل البلدة، بالإضافة لوادي يُدعى وادي الداخلة والذي يسقي أسفل البلدة. ولم تظل تِلك القرية بعيدة عن التطور فقد امتدت لها هي الأخرى مظاهر النهضة والحداثة حيث تم تشيد فيها المنازل الحديثة، والمؤسسات التجارية بالإضافة إلى المنشآت التعليمية والصحية، وزودت أيضاً بكافة المرافق والمنافع العامة.

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *