” السلطانة كوسم ” .. بطلة مسلسل كوسم

- -

التاريخ العثماني يزخر بمجموعة كبيرة من الشخصيات الصارمة التي حاربت بكل ما ملكت من قوة من اجل الوصول الى السلطة ومن بين هؤلاء الشخصيات سيدة عثمانية تمكنت من الحصول على لقب سلطانة و من اجل الوصول الى هذا اللقب قامت بقتل ابناءها .. ولدت كوسم بتاريخ 1590 ميلاديا أما تاريخ وفاتها فلقد توفت بتاريخ 3 سبتمبر 1651ميلاديا و تم دفنها بمدينة إسطنبول ، بالنسبة لديانة كوسم فكانت تعتنق في البداية الديانة النصرانية الأرثذوكسية و بعد ذلك أسلمت.. تزوجت السلطانة كوسم من السلطان احمد خان الاول و هو ايضا واحد من اقوى السلاطين الذين مروا على الدولة العثمانية .. انجبت السلطانة كوسم للاسرة العثمانية الحاكمة العديد من الابناء .. في هذه المقالة سوف نتناول قصة كوسم بالكامل التي تم تجسيدها في مسلسل هذا بجانب تناولنا لمحة تاريخية بسيطة عنها …

لمحة تاريخية عن السلطانة كوسم
السلطانة كوسم هي ..  كوسم هي جارية عثمانية  Kösem Sultan و اشتهرت ايضا كوسم بأسم السلطانة مه بيكر  . . اتسمت السلطانة كوسم بالذكاء والقوة و النفوذ هذا بجانب انها تمكنت من الوصول الى حكم السلطنة العثمانية .

تاريخ ميلاد السلطانة كوسم .. جاء ميلاد السلطانة كوسم في عام1590ميلاديا و توفت بتاريخ 3 سبتمبر 1651ميلاديا .

بدايات السلطانة كوسم .. جاءت السلطانة كوسم كجارية السلطان العثماني أحمد الأول ولكن تمكنت من الوصول الى الحكم و ذلك في عام 1603ميلاديا و ظلت حتى عام 1617ميلاديا ، اصبحت السلطانة كوسم زوجة السلطان احمد خان الاول و لكن ذلك بعد ان اسلمت .. بعد ان تزوجت انجبت السلطانة كوسم العديد من الابناء الى السلطان العثماني احمد خان وكان اول ابن لها هو مراد الرابع و لقد تولى حكم السلطنة العثمانية منذ عام 1623ميلاديا الى عام 1640ميلاديا ، أما ابنها الثاني فهو إبراهيم الأول الذي تولى حكم السلطانة العثمانية1640ميلاديا الى 1648ميلاديا و بالطبع تولت منصب السلطانة الام منذ ان اعتلى اولادها العرش و استمر منصب السلطانة الام معاها بعد ان تولى حفيدها القاصر محمد الرابع حكم السلطنة العثمانية منذ عام  1648ميلاديا الى  عام 1687ميلاديا .

وصول السلطانة كوسم الى نيابة سلطنة الدولة العثمانية
وصلت السلطانة العثمانية ” كوسم ” الى نيابة السلطنة العثمانية عن طريق وصول حفيدها السلطان محمد خان الرابع الى عرش السلطنة العثمانية و ذلك عندما بلغ من العمر 6 اعوام  ون  ذلك بعد ان تم عزل أبيه السلطان إبراهيم و لقد تم عزله على يد و الدته ” السلطانة كوسم ” ولكن لم تقوم السلطانة كوسم فقط بعزل ابنها عن الحكم و تعين حفيدها و لكن قامت بقتله بعد ان قام بتهديدها بابعادها عن الحياة السياسية .

شهرة السلطانة كوسم و الاعمال الخيرية التي قدمتها
قامت السلطانة كوسم بتقديم مجموعة كبيرة من الاعمال الخيرية للسلطنة العثمانية حيث ان الاعمال الخيرية التي قدمتها السلطانة كوسم لم تقوم اي سلطانة اخرى بتقديمها حتى السلطانة هرم الشهيرة التي تم تجسيد دورها في مسلسل حريم السلطان .. أما بالنسبة للسلطانة كوسم فاعمالها الخيرية ليست متوقفه فقط على المباني و التكيات التي قامت ببناءها و الذهب والاموال التي كانت تقوم بتوزيعه على الفقراء و مشاكل المحتاجين الذين كانت تستمع اليهم و تحاول حل مشكلاتهم ولكن قامت ايضا بانقاذ السلاله العثمانية اكثر من مرة من الانقراض .

حياة السلطانة كوسم المبكرة
تعود جذور السلطانة كوسم الى الاصل الرومي و الدها هو أسقفاً كان يعيش في جزيرة تينوس .. كوسم سلطانه اسمها الاصلي هو ” آناستاسيا ” ولكن السلطان العثماني احمد خان زوجها غير اسمها الى كوسم .. تم شرائها من قبل رجل و بعد ذلك قام ببيعها الى إسطنبول العاصمة الخاصة بالدولة العثمانية بالتحديد الى حرم السلطان أحمد الأول و عندما تم بيعها كانت تبلغ من العمر 15 عام فقط  ، ظلت مخلصة للسلطان احمد خان حتى ان توفى و بعد ذلك اصبحت السلطانة الولدة بعد ان اولى ابناءها الحكم .

السلطانة كوسم اجمل جارية في رأي المؤرخين
اشهرما قاله المؤرخين عن السلطانة كوسم هو انها ” كانت ذكية إلى درجة استثنائية ، ماكرة و مراوغة ، أستاذة في صنع خطط سياسية و مؤامرات متعددة الوجوه ، مؤثرة و مقنعة في كلامها ، كانت تُعني بإرضاء الشعب ، لذا تركت خلفها مؤسسات خيرية كثيرة العدد إلى درجة لا يستوعبها العقل، ثروتها الضخمة جداً انتقلت إلى الخزينة العامة للدولة فأنعشتها ” .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

هدير محمد

هدير محمد

إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ..

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *