Sunday, Sep. 24, 2017

  • تابعنا

رائحة المهبل أثناء الحمل

أبريل 15, 2016 - - ,

واحدة من العديد من التغييرات التي قد تواجهك أثناء الحمل هو رائحة قوية، كريهة، ومريبة قادمة من المهبل. الرائحة المهبلية أثناء الحمل قد تأتي بمثابة صدمة بالنسبة لك، لأنك قد لا تكونين متوقعة مثل هذه النتيجة غير السارة، وقد لا تشعرين الآن بعدم الأمان أو الاسترخاء كلما قمت بزيارة طبيبك قبل موعد الولادة ، ويُعتقد أن الرائحة سوف تكون أقوى من أن تتحملينها هكذا.

رائحة المهبل أثناء الحمل ، هل هذا أمر طبيعي ؟
من الشائع في أكثر من 65٪ من النساء أن تتنبعث منها رائحة مريبة أثناء وجود طفل بالرحم أى عند حدوث حمل . هذه الروائح قد تتراوح من كونها باهتة إلى قوية جدا. ومع ذلك، إذا كنت واحدة من هؤلاء النساء، فلديك ما يدعو للقلق بعد كل شيء ، ويجب أن تعلمي بأن الطبيب قد فحص سيدات كُثر من قبلك فلا داعي لأن تكونين محرجة حيال الأمر.

للتأكد من أنك في صحة جيدة، يمكن أن تختبرين نفسك تحت أي ظرف من الظروف الطبية مثل البكتيريا أو الالتهابات بالمهبل ، أوالأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي. إذا كانت نتائجك سلبية ، فهنا على الأرجح يكون السبب خلف تلك الرائحة هوالهرمونات  ، وهذه التغيرات في جسمك تأتي بشكل طبيعي عند الحمل، حتى إذا بدأت رائحة المهبل في نفس الوقت من الحمل، فسوف تنتهي في نفس الوقت تقريباً أي عند الولادة وانتظام مستويات الهرمونات في الجسم كما كانت من قبل حدوث الحمل.

ما هي أسباب رائحة المهبل أثناء الحمل ؟

  1. الهرمونات

يغير الحمل جسمك بشكل كبير وتؤدي التغيرات في الهرمونات للمساعدة في نمو طفلك. ويفرز الجسم هرموني الاستروجين والبروجستيرون لتسهيل تشكيل المشيمة في عنق الرحم من أجل توفير المواد المغذية الصحيحة لطفلك. بالإضافة إلى ذلك،يتم إفراز البرولاكتين كإشارة للغدد الثديية للاستعداد من أجل الرضاعة خلال التسعة أشهر للحمل وحتى يحين موعد ولادة الطفل. هذه التعديلات في النشاط الهرموني أيضا تؤدي إلى زيادة الإفرازات من المهبل ، مما يتسبب في انبعاث رائحة قوية.

  1. العدوى

إلى جانب التغيرات الهرمونية، الالتهابات المهبلية هي السبب الأكثر شيوعا من الروائح المهبلية الكريهة خلال فترة الحمل. النوع الأول، ويدعى عدوى الخميرة، ويحدث عندما تزيد كمية الفطريات الطبيعية بشكل كبير. هذا يسبب حكة لا يمكن السيطرة عليها وتطلق التفريغ (غازات البطن) كريهة الرائحة. والنوع الثاني يُعرف باسم التهاب المهبل البكتيري والذي يتطوربسبب تكاثر البكتيريا في المهبل. ويمكن معالجته باستخدام المضادات الحيوية. هذه العدوى على حد سواء خطيرة وتشكل خطرا على صحة طفلك. تأكدي من التحدث مع طبيبك إذا لاحظت وجود سائل الأصفر، الأبيض، أو الأخضر الكثيف، أو تجربة الحكة التي لا يمكن السيطرة عليها في المناطق التناسلية. هذه هي علامات العدوى ويجب أن تعامل من قبل خبير طبي.

  1. النظام الغذائي

على الرغم أن الروائح المهبلية قد تتطور في أي وقت لأسباب غذائية ، وتحدث كأحد الأنواع الأكثر شيوعاً في النساء الحوامل.فعند البدء في تطوير سلسلة من الرغبة الشديدة خاصة بالنسبة للمنتجات الألبان أو الطعام مع الثوم كمكون، قد تلاحظين تغيرا في أنماط إفراز المهبل.وقد يسبب هذا لك رائحة المهبل الكريهة .

  1. العوامل الأخرى

الفيروسات من الهربس البسيط وغيرها من الأمراض المنقولة جنسيا قد تكون أيضا سببا من الروائح المهبلية ، ويجب عليكِ بوجع عام استشارة الطبيب للحصول على التشخيص الكامل.

متى يستدعي الأمر الذهاب للطبيب ؟

  1. إذا استمرت الروائح المهبلية لوقت طويل: فإذا لاحظت أن رائحة كريهة قادمة من الإفرازات المهبلية الخاصة بك لفترة ملحوظة من الزمن، فإنه من المستحسن أن ترى طبيبك للتأكد من أنه لا يوجد شيء خطأ.
  2. طبيعة أنثوية

على الرغم من أن وجود الخميرة البكتيرية في المهبل أمر طبيعي تماما، ويتعطل توازنها من خلال التغيرات الهرمونية من الحمل. إلا أن هذا سوف يسبب تكاثرها ونموها بشكل أسرع مما يتسبب في حكة المهبل وخلق رائحة قوية. وهذا يجب أن يعامل بشكل فوري باستخدام كريم مضاد للفطريات يصفه الطبيب.

  1. بكتيريا التهاب المهبل

يسبب الخلل في مستوى PH المهبل الخاص بك التهاب المهبل البكتيري. مما يمكن أن يؤدي إلى التهاب وحكة شديدة لا يمكن السيطرة عليها، وحرقان مؤلم عند التبول أو الجماع الجنسي.

وقد يؤدي هذا النوع من الالتهابات أن يعاني طفلك نقص الوزن، ويجب عليكِ التماس العناية الطبية على الفور إذا كنت تظن أن هناك مشكلة وعلى الأرجح سوف يعطي لك الطبيب المختص المضادات الحيوية لمعالجة آثارالالتهابات .

بعض الطرق للتخلص من رائحة المهبل أثناء الحمل

العناية الصحية الملائمة هي أكبر مفتاح لعلاج رائحة المهبل الكريهة ، لذا يجب عليك القيان بغسل المنطقة التناسلية بالماء الفاتر، وخاصة إذا كنت تظنين أن لديك عدوى مع تجنب الصابون ومنتجات العناية الأنثوية التي تحتوي على مواد كيميائية قاسية، والبدء في استخدام منتجات آمنة وخفيفة بدلا من ذلك.  ويجب أن تجعلي هذه العادة دائمة لغسل المنطقة جيدا بعد كل مرة عقب التبول.

استخدام الملابس الداخلية القطنية

من المستحسن أن تبدئي باستخدام الملابس الداخلية القطنية المريحة وليست الضيقة منها ، مع الالتزام بغسل الملابس الداخلية الخاصة بك في الماء الساخن مع المنظفات الخفيفة والرقيقة. لمنع تراكم البكتريا وخلق رائحة قوية،  وارتدي دائماً اللباس الداخلي من القطن وأن يكون ذا بطانة ماصة .

وضع مستحضرات التجميل بعيدا عن منطقة المهبل

إذا كانت رائحة المهبل أثناء الحمل قوية جدا، ولكن ليس بسبب وجود عدوى، وربما يحدث من مستحضرات التجميل التي تستخدمينها. ومن المستحسن هنا أن تأخذ تستحمين عادة باستخدام الصابون المعتدل والمياه النظيفة، وتجنب العطور الثقيلة في اللباس الداخلي، والصابون، والرش الأنثوي .

المضادات الحيوية

المضادات الحيوية يمكن أن تساعدك على التحكم في والقضاء على الإفرازات المهبلية والرائحة، ولكن دائما يجب أن تكونين في الأمان من خلال استشارة الطبيب المختص حتى تكونين على يقين بأن العلاجات المستخدمة أو المستحضرات التي تم وصفها آمنة لك ولطفلك ولن تتسبب له في الضرر.

الوسوم : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نسمه

(1) Reader Comment

  1. مها
    19/12/2016 at 2:30 م

    موضوع يستحق المشاهده الله يعطيكم العافيه

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *